http://www.twitethkar.com/ (( قرة العيون )) للشيخ خالد الخليوي - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 10-10-2005, 22:24
الصورة الرمزية شهادة حق
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2001
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,276
معدل تقييم المستوى: 12562
شهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
(( قرة العيون )) للشيخ خالد الخليوي

شريط مفرغ ...........

[ 1 ]

قرة العيون أنه الحديث عن تلك العبادة وتلك الشعيرة التي لا تقر عين امرئ إلا بها ..

وفي هذا يقـــول النبي صلـــى الله عليه وسلم في الحديث الذي يرويه الإمام أحمد في مسنده والنسائي في سننه من حديث ثابت عن أنس رضي الله عنه وأرضــاه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

حبب إلي النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة


إن سكون العين وطمــأنينـة البال وانشراح الصدر للنبي صلى الله عليه وسلم ولأمته
من بعده إنما هو على قدر صلة الإنسان بربه وإن أعظم باب يلـج
من خلاله الإنسان إلى ربه سبحانه وتعالى من خلال هذا الباب العظيم الذي هو الصــلاة

" وجعلت قرة عيني في الصلاة " وإن من أعظم ما يجب أن يقوم بقلب به العبد
هو أن يعظم الله سبحانه وتعالى فإذا عظم العبد ربه عز و جل من خــلا ل معرفته
وعلمه بـأسمائـه وصفاته وحقوقه هنا تأتي الثمرة فيعظم العبد نبأ على تعظيمه
لـربه العظيم سبحانه وتعالى تعظيم لشرعه وأحــكامه ودينــه.

ويقول سبحانه وتعالى في سوره الحج" ومن يعظم شعائر الله فأنها من تقوى القلــوب "

فتعالوا أيها الأحباب في هذه اللحظات بكل صراحة وشفافية وإن شئتم أقول بكل شجــاعة
مع بعضـنا إلى البعض الآخــر لننظـــر أين موقعنـــا من هذه الصلاة ؟

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث الذي يرويه الإمام أحمد وغيره من أهل العلم
" إن الرجل ليخرج من صلاته و مــا كتب له فيها إلا عشرها إلا تسعها إلا ثمنها إلا سبعها إلا سدسها إلا خمسها إلا ربعها إلا نصفها "

فما يــدري الإنسان وهو الذي يصلي بما خرج من صلاته ؟

لذلك جاءت أهمية طرح مثل هذا الموضــوع إن ربنا سبحانــه وتعــالى الـذي خلــق الخلق
وأنــزل لهم هذا الديــن وأرسل لهم الرســـل أعــطى هذه الــصلاة من الميزات
والخصائص التي ليست لبـاقي العبـــادات فالصلاة من أكثر العبادات التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتـــابه ومن أكثر العبادات التي أشــار إليها النبي صلى الله عليه وسلم في حــديثه وحذر من تركها و الإهمال فيها .

الصــلاة كمــا قال النبي صلى الله عليه وسلم أنها عمود الدين وقد ورد في الحديث الذي رواه الترمذي في سنده وغيره من أهل العلم من حديث معاذ الطويل عن النبي صلى الله عليه وسلم " أولا أدلك يا معاذ على رأس الأمر وعموده وذروة سنامه" ؟
فقال بلى يا رسول الله..
قال النبي صلى الله عليه وسلم " رأس الأمر الإسلام وعموده الصــلاة وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله ..


"أيمكـن أن يقوم بناء بدون أعمده إذ أن هذه الأعمدة ضعيفة لا منــطقاَ و لا عـقلاََ فضــلا عن الشرع أن يقــوم
إلى بنا صغر هذا البناء أو عظم إلا بناء الإسلام لا يقـــوم إلا بعمـــوده وعمــوده كما قــرره النبي صــلى الله عليه وســـلم هو الصلاة..

إن الصلاة مــن العبادات التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم وأن المرء يقصم دمه و ماله إذا أقامها والنبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث الصحيح المشهور "أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله "وجـــاء في بعـض الروايات "وأن يستقبلوا قبلتنا وأن يصلوا صلاتنا وأن يأكلوا ذبيحتنا " فإن فعلــوا هم ذلك فـقـد عصموا دماءهم وأمـوالهم إلا بحق الله وحســـابهــم على الله تعالى " بل ائتوني بشعيره من الشعائر الكبرى والعظمى فرضها الله في السماء غير الصـلاة أنها الشعيرة الكبرى التي فرضها الله في السماء
أما بقية الشــرائع ففرقت في الأرض وهذا يــدل على علوها مع علو الشـــــرع كله
على بقــية شرائع هذا الدين الإسلامي لا بل الأمر أسمى من ذلك وأعظم أن جميع الشعائر الكبرى
في الإسلام يـــأخــذها النبي صلى الله علية وسلم عن طريق جبريل عليه السلام
فينزل جبريل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وسلم ليـــخبره ويــــقرأ عليه ويتلو عليه
ما أمره الله سبحانه وتعالى بقراءته وتلاوته عليه..

أما الصلاة فيذهب جبريل مع النبي صلى الله عليه وسلم في رحله الإسراء والمعراج تلك الـــرحلة الممتعة للنبي صلى الله عليه وسلم حتى إذا وصـــلوا إلى مـــرحله معينه اعتذر جبريل عليه السلام فأستمر النبي صلى الله علية وسلم حتى وصل إلى مرحله سمع فيها صرير الأقلام وأخذ يسمع كـــلام الـــرب سبحـــانه وتعالى ليس بينهما ترجمان..

وكان مما أخـذه النبي صلى الله عليه وسلم من ربـــه سبــحانه وتـــعالى بلا واســطة " الصلاة " فافترضها الله عز و جل على النبي خمسين صلاة..

ثم مازال النبي يبين لموسى وربه الكـــريم الـــرحيم المتــانة بطلب الرحمة والتخفيف حتى أصبحت تلك الصلوات خمس صلوات ويأجر خمسين صلاة .

فيا رب لك الحمد ولك المن ولك الشـــــكر ولك الثناء الحسن لانحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك .

الصلاة من الشعائر الكبرى الفريدة التي افترضها الله عزوجل على النبي في مكة أما بقية الشرائـــع من صيام وزكــاة وحــج وتفريعــا ت أخــرى في الإسلام يــفترضها الله عزوجــل على النبي صلى الله علية وسلم وعلى أمته في المدينة مع شدة ما كان يواجهه المسلمــــون في مكة والضنك الشديد الذي عايشوه من أولئك المشركين .ومع ذلك يفرض الله عزوجل عليهم الصلاة وأن يقيمــوها جمــاعه أمام المشركين بل ينزل الله عزوجل على النبي في السور الأوائل " يا أيها المزمل قم اللــيل إلا قليلاً نصفه أو أنقص منه قليلاً" أي ســر في هذه الصلاة أنه ســر عــظيم أن الإنسان ليقابل بعـض إخـــوانه ممـن يـــحسبهم من أهــــل الــخــير والصلاح فيــرجع وقد استفاد من مقابلتهم ازدادت طمأنينة زاد انشراح صدره زادت عزته زاد تعلقه بربه سبحانه وتعالى فكيف والإنسان يقابـل من خـــلال الصلاة رب العالمين سبـــحانه وتعالى وتلك المــلوك عـزوجـل بل أن الصلاة ليجتمع فيها من

ألوان التعبد لــرب العالمين مالا يجتمع لبقيـــة العبادات ويجـــب أن نقدم ما قدمه الله عزوجل .

يتبع بإذن الله تعالى
__________________




الشكر و التقدير موصولان لأخينا الفاضل مصمم المجالس " سفير الحزن "
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
قصيدة في حادثة اعدام صدام حسين للشيخ حامد العلي( أبو دجانة البلوشي منابر الأدب 4 15-01-2007 17:30
شرح حديث( لا تزولا قدم عبد) للشيخ حامد علي(حفظه الله) أبو دجانة البلوشي دوحة الصوتيات والمرئيات 0 05-12-2006 20:50
تدنيس القرآن للشيخ خالد الراشد .. خطبة قيمة.. عائدة الـى الله دوحة الصوتيات والمرئيات 4 23-06-2005 04:20
محاضارت للشيخ /خالد بن محمد الراشد بوربيعة دوحة الصوتيات والمرئيات 2 24-08-2003 05:08
لمحبي الفنان خالد عبدالرحمن .. اليكم خبر توبته .. الله أكبر|| توبة خالد عبدالرحمن || بوربيعة الملتقى العام 2 16-03-2003 01:17


الساعة الآن 06:27 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir