http://www.twitethkar.com/ للاسف هذا ما كتب في موقع جريدة البيان الأماراتية عن المنتخب العماني - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > الملعب الرياضي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 29-01-2007, 23:19
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124770
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب للاسف هذا ما كتب في موقع جريدة البيان الأماراتية عن المنتخب العماني

المقال الاول :
حدرجه.. بدرجه.. سحر وشعوذة
عراف عُمان اختار الخطة.. وماتشالا يحفظها للاعبيه!




يبدو أننا على وشك الركوب في آلة الزمن التي أظن ان الكل يعلمها ويعرفها تماماً بفضل افلام الخيال العلمى الاميركية والتي تشتهر بها مدينة السينما العالمية هوليوود، ولكن يبدو ان البعض اصبح لديه قناعه تامة ان تلك الافلام التى من نوع الخيال العلمي من الممكن ان تتحقق، وهو بالفعل ما يعكسه لسان حال المنتخب العماني، الذي جاء الى العاصمة الاماراتيه ابوظبي



وهو متسلح بأهم اسلحة الدجل والشعوذة، واصطحب معه «عراف» هل تصدقون هذا؟! - فعلا عراف مع الجهاز الفني الذي تنبأ في المباراة الافتتاحية بفوز عمان على منتخبنا بهدفين مقابل هدف ثم عاد العراف نفسه ليؤكدأن عمان ستفوز بالنقاط التسعة في الدور الاول.. نعم هو تنبأ وصدقت تنبؤاته ولكن.. كذب المنجمون ولو صدقوا!


ونعود مرة أخرى إلى آلة الزمن التي ذكرناها في البداية فالطبيعي انك اذا سرحت مع الخيال وابحرت في محيطات اللا معقول فأنت تحاول ان تسبق عصرك وان تذهب الى المستقبل البعيد لتتعرف على تقنيات المستقبل وكيف سيكون العالم بعد ألف سنة - مثلا - ألا اذا حصلت على هذه الآله العجيبة الخيالية وتذهب بها الى الماضي والمجهول والخرفات فهذا أمر يستحق الوقفه.


وهناك شقان الاول اذا كنت تجهل كيفيه تشغيل هذه الآله وذهب بك حظك العاثر الى الماضي بدلا من المستقبل، وهذا عذر أقبح من ذنب فكيف تخوض في ماليس لك به علم؟ اما الشق الاقرب الى الواقع هو انك بالفعل اخترت الذهاب الى الماضي لتأتي بالاسلحة المشعوذة والمفبركة لتعاونك على ما أنت قادم عليه، وهو ما فعله الفريق العماني الذي ذهب بآلة الزمن الى الماضي السحيق وجلب معه العراف المجهول الذي لم يظهر لاحد حتى الان، وعندما تتحدث مع احد في الفريق على هذا المشعوذ يتنكر الجميع لوجوده،


بالرغم من ان هناك شواهد من لاعبين آخرين واكد ان العمانيين لديهم خبرة طويلة في اعمال السحر وخبراتهم عريضة في هذا المجال ولم يستبعد اللاعب ان هناك سحرة مسخرون للفريق لمعاونته على ذلك ، ونفى الجانب العماني وغضب لكن كانت هناك تسجيلات باعتراف البعض فلم يعد هناك انكار لتصريحاته.


واذا حاول الجميع اخفاء تلك الحقيقة الغريبة فإن هناك سؤالا مهما يجب الوصول الى اجابه عنه من خلال مسؤولي الكرة العمانية انفسهم وهي كيف تسربت اخبار هذا العراف وتنبؤاته في كل الصحف الخليجية؟! الاجابة واضحة - اعتقد ذلك - !! وتخيل لي ان هناك غرفة بعيدة في آخر الممر في نادي الضباط موقع اقامة البعثة العمانية،


يغطيها الظلام الدامس ولا يخرج منها إلا شعاع صغير من النور يكاد يضر بالبصر اكثر من ان يفيده يخرج من بلورة امام رجل أشعث.. طويل الذقن .. يرتدي الزي الخرافي للمشعوذين.. وطرطورا طويلا.. ويتدلى من صدره المسابح والسلاسل التي تحمل التعاويذ.. له نظرة صاقبه مخيفه، ويجلس امام البلورة ويخرج من جواره دخان لا تعلم مصدره، وفجأة يأتيك صوت حديدي.. قوي.. صلد.. يدخل الرعب في نفوس البشر العاديين مثلي ومثلك ومثل كل طوائف البشر، ليهذي بكلمات لانعرفها ولا تفهمها.. حدرجة - بدرجة - واحدة واقفة والتانية نايمة!!


ما هذا لا نعرف ولكن يبدو انها الخطة التي سيخوض بها الفريق العماني مباراته امام منتخبنا في نهائي دورة الخليج الثامنة عشرة، والتي تفتق فيها ذهن العبقري الدجال او المشعوذ سمية كما شئت فكل المعاني واحدة ولها نفس المغزى الغريب.ولكن هل هذا حقيقي او يعقل ان يكون هناك في القرن الحادي والعشرين من يهتم بتلك الخرافات وتسخير الجان والتنبؤات والشعوذة من اجل اخافة المنافسين وامتلاك اسلحة غير مشروعة.. الإجابة متروكة لكم أنتم.

هذه الوصله
http://www.albayan.ae/servlet/Satell...e%2FFullDetail


















وشـعــاره ســيــفــيـــن
و الخنجر عُـــــمــــانـيــة
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 29-01-2007, 23:22
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124770
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل

المقال الثاني
العُمانيون حائرون يفكرون !!
إذا راقبنا فيصل.. خرج عمر.. وإذا قبضنا عليه ظهر مطر.. ماذا نفعل؟!
حالة من الحيرة والدهشة التي تحولت الى ذهول اصابت الجهاز الفني لفريق عمان بقيادة ماتشالا، ففي الوقت الذي اعلن فيه مدرب عمان خلال المؤتمر الصحافي الذي اعقب فوز فريقه على البحرين والتأهل الى المباراة النهائية، انه يشعر بانه سيواجه الامارات في النهائي، الا ان لسان حال ماتشالا يتمنى الا يواجه منتخبنا وكان يحاول فقط امام الاعلام ان يظهر بأنه لا يعبأ بمواجهة منتخبنا خاصة وان في مباراة الافتتاح فازت عمان بفعل فاعل ولم تقيد ضد مجهول، بل كان الفاعل معلوما وهو شخص يدعى (جلال) هل احد يتذكره اعتقد لا!


عموما الفريق اصابته الحيرة وبات يفكر في الالغاز التي صنعها ميتسو لماتشالا فمرة تراه يلعب مهاجما صريحا وتارة اخرى يسعى الى دفاع المنطقه، وفي احيان يعتمد على الكرات المرتدة، ما هذا الرجل الغريب؟! - هكذا يتساءل ماتشالا!! وكانت اول مؤشرت الحيرة هي ان الفريق لم يعلم حتى الان ما هو اسلوب ميتسو في المباراة النهائية وكيف سيلعب امام الفريق العماني، الذي يبدو انه اصيب بنوبة من الغرور


وكان الاداء امام البحرين خاصة في الشوط الاول خير شاهد على ذلك، وبالرغم من ثبات الفكر العماني ولعبه بطريقه 4 /4/ 2 الا ان هناك امورا اخرى تكتيكية اصبحت غائبة عن الفريق العماني، والتي يبنيها اى مدرب على اسلوب وطريقة لعب منافسه، وهو الامر الذي يصيب ماتشالا بالحيرة والرغبة في دخول فكر وعقل ميتسو ليسرق الافكار التي يحاول ميتسو ان يباغت بها الجانب العمانى.


ولو استمرت الحيرة كثيرا فسنودع عمان بألف سلامة الى بلادها بعد ان تنال واجب الضيافة وكرمها المعروف لدى الاماراتيين. والحيرة الاخرى التي تملكت ماتشالا ورفاقه هي هذا الساحر الصغير الذي يدعى - مطر - الذي لا يعلم احد من اين يأتي ولا متى يظهر ولا كيف يطلق قذائفه، يالها من حيرة وهل هناك من اللاعبين من يستطيع ان يتولى رقابة هذا العجيب - مطر-


واذا نجح فكم من الوقت ينجح في ذلك هلى طوال شوط بأكمله ام شوطين ، فسيناريو مباراة منتخبنا مع الاخضر يؤرق البعض ويجعلهم يخشون الموت بالسكتة القلبية كما حدث للاخضر الذي اطلق له مطر قذيفه اصابت كل من داخل المستطيل الاخضر بالسكته العقلية والدماغية والقلبية، فلم يكن هناك وقت لتدارك هذه الصدمه الرهيبة، هذا السيناريو تحديدا يخشاه ماتشالا ويعمل له الف حساب، ولكن كيف ستفيد العوامل الاحتراسية اذا كان باكيتا فعلها ولم تفيد مع الماكر - مطر -؟!


وحيرة اخرى وتفكير لم يهد الى شيء عندما، تذكر ماتشالا ان هناك كثيرا من الماكرين ، فاذا نجح في رقابة مطر فسوف يظهر له عمر، واذا قبض على عمر فوجيء بفيصل، ولن نكون مبالغين اذا قلنا فعلا ان الجانب العماني اصبح في حيرة تحولت الى دهشة ومنها الى ذهول، فالعمانيون حائرون يفكرون!


والاهم والذي يدعو الى القلق في الجانب العماني ان الفريق سوف يغيب عنه اهم اسلحته والذي كان مفتاح الفوز في المباراة الافتتاحية للبطولة وهو اللاعب ليس رقم 12 كما جار العرف ونقول عنه، بل كان اللاعب الاول والحارس الامين على مصلحة الفريق العماني، هذا المدعو - جلال - صاحب اشهر مواقف غريبة في عالم التحكيم .. فعلا مسكين انت يا ماتشالا، ماذا ستفعل امام هؤلاء الماكرين من ابناء منتخبنا؟!


ولو خرجنا الى خارج حدود الملعب فسوف نجد ان هناك حيرة اخرى عجيبة وغريبة اصابت المدير الفني ولا يعلم كيف ومتى ولماذا خرجت عليه، هي جماهيرنا الوفية التي كانت بالفعل هى الجندي المعلوم وليس المجهول في تلك الدورة الرائعة من حيث العطاء والتنافس في اثبات الحب للوطن وتراب هذا البلد الذي اجتمع شعبه واهله على هدف واحد وقلب واحد وروح واحدة.. منتخبنا!


ولا يعلم ماتشالا كيف يسكت زئير الالاف في المدرجات ولا كيف سيكون واقع تأثيرها على لاعبيه، واذا حاول ان يهرب من ذلك ليقول انه سبق وفاز على منتخبنا في الافتتاح فنذكره بالمثل المصري الذي يقول - دخول الحمام ليس مثل الخروج منه -!!فعلا مسكين انت يا ماتشالا امام هذا الطوفان من الحيرة والدهشة والذهول ماذا ستفعل وانت حائر تفكر تبحث عن مخرج لك انت ورفاقك!!.


















وشـعــاره ســيــفــيـــن
و الخنجر عُـــــمــــانـيــة
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 29-01-2007, 23:25
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124770
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل

وشوفوا جريدة عمان
كل هذه كرة!!
بقلم : محمد بن سيف الرحبي
29/1/2007

هذه الساحرة فعلت فعلتها في عالم اليوم..
كرة متدحرجة تطيح بالأشياء من حولها، عقول ورؤوس.. وملايين الدولارات تتناثر كل دقيقة على عالم كرة القدم.
وفي كأس الخليج حكايتنا حكاية..
ننتصر في مباراة، وكأننا امتلكنا الكون من حولنا، ونسينا أزماتنا ومشاكلنا وهمومنا.. وعقولنا أيضا، فالفرحة طاغية، فرحة فوق ما يحتمله الحدث، ماذا يعني أننا فزنا في مباراة، وأننا صعدنا إلى الدور الثاني، وأننا وصلنا المباراة النهائية؟
مؤكد أن ذلك شيء يستحق الفرحة، لكن ليست تلك التي نمارسها وكأن البلد تستيقظ فجأة على فرحة في مسيرتها المعاصرة، فرحة تصل حد الاساءة الى النفس أولا، قبل أن نسيء الى الآخرين، ماذا يعني أن تتعطل الشوارع وتحطم واجهات المحلات ويصاب عدد من الناس، أولئك الذين لا شأن لهم سوى أن مرورهم صادف في تلك اللحظة مع حالة هيجان فرحية لدى شاب اعتقد أننا وصلنا القمر، وقد لا يفهم أهمية الوصول الى القمر مثلما هو الوصول الى نهائي كأس خليجية سينسى البطل بعد سنوات، وستستمر الحياة، بعذوبتها وعذابها، شاء نجوم الكرة أم أبوا.
ان علاقتنا مع الأشقاء في الخليج لا يمكن أن تختزل في كرة قدم، في انتصار أو هزيمة، تلك الكرة قد تحدث فتنة، وقاربت في كثير من الأحيان لولا القيادات الواعية التي رأت أن ما حدث ويحدث (لعب عيال)، وعلى الكبار أن يكونوا كبارا في معالجتهم للتوترات التي يحدثها جمهور يعتقد أن وطنه سيد الأوطان، فان انتصر في مباراة كرة القدم له حق الشتم والسخرية من الآخرين، حتى وان كانوا اشقاء نتقاسم معهم العيش المشترك، وكل ما هو أعمق على صعيد المصالح، وضمن العمقين التاريخي والجغرافي.
نعم انتصرنا في كرة القدم، لكننا لا نفخر بذلك قدر افتخارنا بمجد سطرناه نحن العمانيين، هو أكثر أهمية بحيث لا يمكن مقارنته بكرة وجدت للتسلية والتنافس الشريف، فاذا انتصرنا فنحن أبطال الأمة، واذا خسرنا نطالب بتعليق المشانق للمتسببين، نفخر بأننا طردنا البرتغاليين من الخليج العربي، وفي حاضرنا نفخر بأن العماني أصبح موضع تقدير واحترام في كل بلد، وأن علاقتنا الحكيمة مع الآخرين أبعدت عنا شرور الفتن والحروب، وأن يد الصداقة والمحبة ممدودة بما لا تستطيع كل رياضات الدنيا أن تفعله.
.. وهنا دور الاعلام، ليس العماني فقط، بل حتى الخليجي، وهناك من تسبب من المسؤولين الخليجيين في بث حالة الهوس والتشنج من خلال الكلمات التي يطلقونها، فتتلقفها جماهير ليست كلها واعية لتصنع منها حكاية حساسة مع الآخرين.
كرة طائشة قد تصنع فوزا، وكرة ماهرة قد تروغ عن المرمى، لكن هل يمكن اختزال كل ذلك الفرح العنيف في قصة كرة قدم؟
فزنا بالبطولة أو خسرناها، لن ينقص من قدرنا شيء، وهناك من فاز بكأس العالم، لكنه قادر على أن يصنع حضارة حقيقية لا تضيعها فرحة الفوز بمباراة لتستباح بعدها استعراضات السيارات في المناطق السكنية، والصريخ والعنف والاستهتار بأرواح الناس. قبل مباراة الغد، علينا الترفق بحالنا، كي لا نقسو على أنفسنا، ونصيبها بأزمات نفسية وأعراض مرضية بسبب كرة قدم، فاذا فاز الأحمر العماني فهنيئا لنا به، وان فاز الشقيق الاماراتي فله كل التحية والمحبة، وعلينا أن نقول له مبروك، فما يجمعنا أعمق وأعمق من كل تفاهات كرة القدم، حتى وان أحببنا سحرها ومتعتها، ستبقى هامشية في حياة الشعوب، وفي بلدينا مسيرة تنموية ضخمة لا تحركها كرة القدم، بل عقول آمنت بأن الغد يحتاج الى عقول.. وليس أحذية. نعم، نتمناها قمة كروية عمانية، لكنها الفرحة في الاتجاه الصحيح، وانتصار نراه قيمة من حق الآخرين أيضا، حتى وان كانت مجرد كرة ذهبت بها الصدفة إلى مرمى، ولنا في الهدف الاماراتي ضد المنتخب السعودي عبرة، الكرة ماكرة، وعلينا أن نحكم العقل لمواجهة: فرحة الفوز، أو مرارة الخسارة.



















وشـعــاره ســيــفــيـــن
و الخنجر عُـــــمــــانـيــة
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 07-02-2007, 02:01
الصورة الرمزية الجاسم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3325
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
هلا وغلا اختي افاق القمر
اعتقد ان مثل هذه المقالات والأخبار لا يمكن ان تغطي عين الشمس بغربال
الكل شاهد المستوى الفني للمنتخب الأحمر والكل توقع أن يكون فارس الرهان .. وفوز الليث الأبيض لا يلغي تميز وروعة اداء المنتخب العماني
المنتخب العماني في نظري يفوت اللقب المستحق الثاني على التوالي بدورات كاس الخليج
ففي كاس خليجي 17 بقطر فوت المنتخب العماني البطولة الحلم وهو من اكثر الفرق ترشيحاً للمستوى الفني المتطور والذي اجبر كل المتابعين على احترامه بل اصبح هناك الكثير من المعجبين باداء المارد الأحمر
فقد المنتخب العماني البطولة امام المنتخب القطري صاحب الأرض واستطاع العنابي أن يجير كل المعادلات النفسية بالأرض والجمهور لصالحة ويخطف الكاس
وها هو نفس المشهد يكرر نفسه في خليجي 18 ويخسر المنتخب العماني صاحب أفضل العروض في الدورة امام الليث الأبيض المنتخب الإماراتي الذي استطاع ان يخطف الكاس الحلم الذي عانده على مدى 30 عام سابقة
اعجبني جداً الطريقة المثالية التي تعامل بها المسؤولين العمانيين مع منتخب بلادهم وحفاوة الاستقبال التي تدل على سمو الفكر والاصرار على التعويض في البطولة الثالثة الثابته في مسقط في خليجي 19
كل الأماني للمنتخب العماني بالتوفيق في البطولة القادمة في مسقط واعتقد
ان كل المعادلات النفسية والفنية سوف تكتب باللون الأحمر

لاخلا ولاعدم
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
نجوم المنتخب العماني يتبرعون ب15 ألف ريال عماني افـــ القمر ـــاق الملعب الرياضي 1 29-01-2007 23:13
امتحان الذات شروق الامل الملتقى العام 6 29-02-2004 13:27
للاسف ..ميلان بطل كأس ابطال اوروبا نسمة العين الملعب الرياضي 7 31-05-2003 02:37
احذروا هذه المواقع الخطيرة و للاسف عربية الجوكر عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 7 28-05-2003 21:35
البيان البحريني لدورة الخليج ال 15 افـــ القمر ـــاق عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 0 24-01-2002 19:45


الساعة الآن 07:30 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir