http://www.twitethkar.com/ مولد الرسول و الاحتفال به - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 06-04-2007, 04:21
الصورة الرمزية الجاسم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3325
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
مولد الرسول و الاحتفال به

الحمد لله الذي بعث النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس بالحق المبين وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إله الأولين والأخرين وأشهد أن محمداً عبده ورسوله خاتم النبيين بعثه الله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله رحمةً للعالمين وقدوةً للعاملين فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

أما بعد
فيا أيها الناس أتقوا الله تعالى وأشكروه على ما أنعم به على عباده حيث أرسل إليهم الرسل وأنزل إليهم الكتب لنشر الحق بين الخلق فإن العقل البشري لا يمكن أن يهتدي إلى معرفة الخالق تفصيلا ولا يمكنه أن يتعبد لله بما لا يدركه علماً وتحصيلا ولا يمكنه أن يعامل عباد الله بالعدل التام إلا بطريق الوحي الذي بيّن الله تعالى فيه عن نفسه أسماءاً وصفاتٍ وأحكاماً يهتدي بها العباد إلى عبادة الله ويهتدون بها إلى طريق المعاملة بينهم فكانت الرسل عليهم الصلاة والسلام مبيّنين لعبادة الخلاّق داعين إلى مكارم الأخلاق وكانت حاجة الخلق إلى ما جاءوا به أشد من حاجتهم إلى الهواء واللباس والأمن والطعام والشراب وكانت منّة الله على عباده بإرسال الرسل أعظم منّة )لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ) (آل عمران:164) ولم تزل الرسالة في الناس منذ بعث أول رسول إليهم إلى أن ختمت بآخرهم محمدٍ صلى الله عليه وسلم كان الناس على ملةٍ واحدة على دين أبيهم آدم فلما كثروا تفرقت كلمتهم وأختلفت أهوائهم فبعث الله إليهم رسله ليحكموا بينهم فيما أختلفوا فيه )كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ)(البقرة: من الآية213) فكان أول الرسل نوحاً عليه الصلاة والسلام ثم ختم الله الرسالة والنبوة بمحمد صلى الله عليه وسلم بعثه الله تعالى على حين فترة من الرسل حين أنقطعت الرسالة منذ عهد عيسى عليه الصلاة والسلام فمقت الله أهل الأرض عربهم وعجمهم إلا بقايا من أهل الكتاب فكان الناس حينئذ في أمسّ الضرورة إلى الرسالة التي تستقيم بها الملة وتتم بها الأخلاق فكان صاحبها الجدير بها والله أعلم حيث يجعل رسالته محمدٌ بن عبد الله بن عبد المطلب الهاشمي القرشي أنشاءه الله تعالى من سلالة إسماعيل بن إبراهيم عليهما الصلاة والسلام فكان صلى الله عليه وسلم أكرم الناس نسبا وأطيبهم مولدا ولد صلى الله عليه وسلم يوم الإثنين في أفضل بقاع الأرض في أم القرى مكة في شهر ربيع الأول قيل في الثامن منه وقيل في التاسع وقيل في العاشر وقيل في الثاني عشر وقيل في السابع عشر وقيل في الثاني والعشرين فهذه ستة أقوال للمؤرخين في تعين اليوم الذي ولد فيه من الشهر وإنما كان هذا الإختلاف لأنه ليس للعرب حينئذ سجل تسجل فيه الأحداث وقد حقق بعض الفلكيين المتأخرين أن ولادته صلى الله عليه وسلم كانت في اليوم التاسع من شهر ربيعٍ الأول على خلاف ما هو مشهور بين الناس اليوم من أنها في اليوم الثاني عشر أيها الأخوة أنه لا يهمنا أن نعرف عين ذلك اليوم الذي ولد فيه من الشهر لأن ذلك اليوم الذي ولد فيه من الشهر ليس له خصائص شرعية يتعبّد الناس بها حتى يحتاجوا لمعرفة ذلك اليوم المعين ولد صلى الله عليه وسلم في عام الفيل وهو العام الذي أهلك الله فيه أصحاب الفيل الذين جاءوا ليهدموا بيت الله عز وجل ولدته أمه آمنة من أبيه عبد الله بن عبد المطلب فتوفي أبوه قبل أن يولد صلى الله عليه وسلم وتوفيت أمه في الأبواء في طريق المدينة وهو في السابعة من عمره فكفله جده عبد المطلب ثم مات عبد المطلب ورسول الله صلى الله عليه وسلم في الثامنة من عمره فنشأ رسول صلى الله عليه وسلم يتيما من الأب والأم فاقد الجد قال الله تعالى )أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى) (الضحى:6) آواه الله عز وجل فقيّض له عمه أباطالب شقيق أبيه فضمه إلى عياله وأحسن كفالته وأحبه حباً شديداً وبارك الله له بسبب كفالته النبي صلى الله عليه وسلم في ماله وحاله قال أبن كثير رحمه الله وشبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أبي طالب يكلأه الله ويحفظه ويحوطه من أمور الجاهلية ومعايبها لما يريد من كرامته حتى بلغ أن كان رجلاً أفضل قومه مروءه وأحسنهم خلقا وأكرمهم مخالطة وأحسنهم جوارا وأعظمهم حلما وأمانة وأصدقهم حديثا وأبعدهم من الفحش والأذى ما روي صلى الله عليه وسلم ملاحيا ولا مماريا أحدا حتى سماه قومه الأمين لما جمع الله فيه من الأمور الصالحة ولما بلغ صلى الله عليه وسلم الخامسة والعشرين من عمره تزوج أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها وكانت ذات شرف ومال وعقل وكمال حازمة لبيبة لما علمت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما علمت من مكارم الأخلاق عرضت نفسها عليه فذكر النبي صلى الله عليه وسلم ذلك لأعمامه فخرج معه عمه حمزة إلى خويلد بن أسد والد خديجة فخطبها إلى رسول صلى الله عليه وسلم فتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم وكان له خمس وعشرون سنة وكان لها رضي الله عنها أربعون سنة وقد تزوجت قبله برجلين فولدت للنبي صلى الله عليه وسلم إبنين وأربع بنات فكان أولاده الذكور والإناث كلهم من خديجة إلا إبراهيم فإنه كان من ذريته ماريا ولم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم على خديجة فهي أول زوجة له لم يتزوج عليها حتى ماتت في السنة العاشرة من البعثة قبل الهجرة بثلاث سنين ولقد كان صلى الله عليه وسلم معظما في قومه محترما بينهم يحضر معهم مهمات الأمور حضر معهم حلف الفضول الذي تعاقدت فيه قريش تعاقدت فيه قريشٌ أن لا يجدوا في مكة مظلوماً من أهلها أو غيرهم إلا كانوا معه على من ظلمه حتى يرد إليه مظلمته ولما تنازعت قريش أيهم يضع الحجر الأسود في مكانه حين بنووا الكعبة بعد تهدمها قيّض الله تعالى رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم فكان الحكم بينهم فسبط ردائه ووضع الحجر فيه ثم قال لأربعة من رؤساء قريش ليأخذ كل واحد منكم بجانب من هذا الرداء فحملوه حتى إذا أدنوه من موضعه أخذه النبي صلى الله عليه وسلم بيده فوضعه في مكانه فكان له بهذا الحكم العادل شرف كبير ونبأ عظيم ولما بلغ الأربعين من عمره لما بلغ الأربعين من عمره جاءه الوحي من الله عز وجل فكان أول ما بُديا من الوحي الرؤية الصادقة كان لا يرى رؤية إلا جاءت مثل فلق الصبح ثم حُدد إليه الإنفراد عن ذلك المجتمع الجاهلي في عقيدته وعبادته فكان صلى الله عليه وسلم يخلو بغار حراء وهو الجبل عن يمين الداخل إلى مكة من طريق الطائف الشرائع فيتعبد فيه صلى الله عليه وسلم حتى نزل عليه الوحي هنالك فجاءه جبريل فقال له إقرأ فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما أنا بقاري يعني لا أحسن القراءة لأن الله عز وجل يقول )وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِك)(العنكبوت: من الآية48) وفي المرة الثالثة قال له جبريل )اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ) (العلق:1) )خَلَقَ الْأِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ) (العلق:2) )الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ) (العلق:4) )عَلَّمَ الْأِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) (العلق:5) فرجع النبي صلى الله عليه وسلم إلى أهله يرجف فؤاده لما رأى من الأمر الذي لم يكن معهودا له من قبل فقال لخديجة لقد خشيت على نفسي قالت رضي الله عنها كلا والله ما يخزيك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتعين على نوائب الحق ، وبنزول هذه الآيات صار محمد بن عبد الله نبياً ثم فتر الوحي مدة ثم أنزل الله عليه )يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ) (المدثر:1) )قُمْ فَأَنْذِرْ) (المدثر:2) )وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ) (المدثر:3) )وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ) (المدثر:4) )وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ) (المدثر:5) وبذلك صار محمد بن عبد الله نبياً رسولا فدعى إلى الله وبشّر وأنذر خصوصا ثم عموما أنذر عشيرته الأقربين ثم بقية الناس أجمعين فأستجاب له من هداه الله وأستكبر عن دعوته من أتبع هواءه )قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) (لأعراف:158) اللهم إنا نسألك الإيمان برسولك والإتباع لشريعتك نسألك اللهم ذلك وأن تثبيتا عليه إلى الممات اللهم أرزقنا شفاعة هذا النبي الكريم اللهم أرزقنا أن نشرب من حوضه اللهم أجمعنا به في جنات النعيم مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين اللهم صلي وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين..

أما بعد


أيها الناس فإن كثيراً من المسلمين في هذا الشهر في ليلة اليوم الثاني عشر منه يقيمون إحتفالًا يسمونه عيد ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم يقيمون هذا الإحتفال حيث يجتمعون في أماكن خاصة في بيوت أحدهم أو يقيمون في موضعٍ مبنيٍ معدٍّ لذلك الإحتفال يفعلون ذلك زاعمين أنهم يريدون بذلك إحياء ذكرى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن الحامل لهم على ذلك محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم يقيمون في هذا الإحتفال من المدائح لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما لا يرضاه رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغلو الزائد والإشراك بالله عز وجل حيث كانوا يترنمون بالقصائد التي من جملتها ما يقول فيها قائلها يخاطب النبي صلى الله عليه وسلم يقول للرسول صلى الله عليه وسلم يا أكرم الخلق مالي من ألوذ به سواك عند حلول الحادث العمم ، أتدرون ما معنى هذا البيت؟ إنه يقول للرسول صلى الله عليه وسلم ليس لي أحد ألوذ به إذا حدثت الحوادث العامة إلا أنت يا رسول الله نسي الله عز وجل ونسي أن الله يقول لنبيه )قُلْ إِنِّي لا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلا رَشَداً) (الجـن:21) )قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَداً) (الجـن:22) ويقول في ما يقول فيها فإن من جودك الدنيا وضرتها ومن علومك علم اللوح والقلم أتدرون ما معنى هذا البيت يقول مخاطباً رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من جودك يا رسول الله الدنيا وضرتها أي الآخرة وإن من علومك علم اللوح والقلم ، إذن ما الذي بقي لرب العالمين. إذا كانت الدنيا والآخرة من جود النبي صلى الله عليه وسلم فما بقي لرب العالمين الذي أرسله وخلقه وخلق الدنيا والآخرة ويقول إن علومك علم اللوح والقلم ومن هنا تبعيضيه أي إن بعض علومك علم اللوح والقلم ولك علوم أخرى زائدة عما في اللوح والقلم نسي هذا القائل أن الله يقول لرسوله صلى الله عليه وسلم )قُلْ لا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى)(الأنعام: من الآية50) أيها المسلمون يقيمون مثل هذه الإحتفالات يشترك فيها أحيانا رجالٌ ونساء من الشباب والشابات والشيوخ والعجائز يقيمونها على غير هدىً من الله عز وجل يقيمونها لأنهم كما يقولون يحبون رسول الله صلى الله عليه وسلم ويريدون إحياء ذكرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نقول لهم مرحباً بكم إذا أحببتم النبي صلى الله عليه وسلم ومرحباً بكم إذا أردتم إحياء ذكرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن هناك ميزان وضعه أحكم الحاكمين وإله العالمين هناك ميزان للمحبة ألا وهو قول الله تعالى )قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ)(آل عمران: من الآية31) فإذا كان الإنسان صادقاً في دعوى محبة الله ورسوله فليكن متبعاً لشريعة الله متبعاً لما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن لم يكن متبعاً له فإنه كاذب في دعواه لأن هذا الميزان ميزان صدق وعدل إذن فلننظر هل إحداث إحتفال بليلة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم هل هو من شريعة الله. هل فعله النبي صلى الله عليه وسلم هل فعله الخلفاء الراشدون هل فعله الصحابة هل فعله التابعون لهم بإحسان هل فعله أتباع التابعين؟ إن الجواب على كل هذه التساؤولات بالنفي المحط القاطع ومن إدعى خلاف ذلك فليأتي به ) هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)(البقرة: من الآية111) إذا لم يكن ذلك معهودا في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم و لم يكن معهودا في زمن الخلفاء ولم يكن معهودا في زمن الصحابة ولم يكن معهودا في زمن التابعين ولم يكن معهودا في زمن أتباع التابعين خلت القرون الثلاث المفضلة منه خلت القرون التي قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم (خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم) إذن فكيف يمكن أن نقول إنها مشروعة أهؤلاء جهلوا أنها مشروعة أم هؤلاء تعمدوا أن يتركوها مع أنها مشروعة أم هولاء تعمدوا أن يكتموا الحق مع علمهم به كل ذلك الجواب فيه بالنفي قطعا لا يمكن لمؤمن أن يجيب فيه بالإثبات وإذا لم تكن مشروعة إذا لم تكن معهودة في زمن هؤلاء فإنها قطعاً ليست مشروعة إذن فهي بدعة وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم (كل بدعةٍ ضلالة) وإذا كانت ضلالةً فإن من فعلها ليس متبعاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم فيها وحينئذ يكون دعواه المحبة دعوى إما مفقودة وإما ناقصة بحسب ما عنده من البدعة والإيمان أيها المؤمنون يقولون إننا نفعلها إحياءً لذكرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نقول مرحبا لما يكون فيه إحياء ذكرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن بشرط أن يكون على حسب ما رسمه لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن أولى الناس أو لأن من أولى الناس بالرسول صلى الله عليه وسلم من يتبعون شريعته وكلما كان الإنسان لشريعة رسول الله صلى الله عليه وسلم أتبع كان به أولى ألم تسمعوا قول الله عز وجل )مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلا نَصْرَانِيّاً وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (آل عمران:67) )إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُوا )(آل عمران: من الآية68) فأولى الناس بالرسل هم الذين أتبعوهم إذن فكل ما كان الإنسان أتبع لرسول الله صلى الله عليه وسلم كان به أولى وكان له أشد محبة وكان له أشد تعظيماً بلا شك ونقول لهم إن الله تعالى قد شرع من الذكرى لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما هو أعظم وأكثر من الذكرى في هذه الليلة المبتورة التي لا يعرفها أصحابها إلا مرةً واحدةً في السنة إن الله تعالى قد شرع أن يذكر رسوله صلى الله عليه وسلم في كل يوم وليلة خمس مرات في أعلى مكان من البلد كل الناس يقولون في آذانهم يقولون في أذانهم أشهد أن محمداً رسول الله إن الله قد فرض على عباده أن يصلوا على النبي أن يذكروا النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد فرض عليهم أن يسلموا عليه في كل صلاة إما مرةً وإما مرتين السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته وشرع الله لعباده أن يذكروا رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم في مواضع أخرى ليس هذا موضع إستقصائها أفلا يجدر بنا ونحن الذين نقول إننا مؤمنون برسول الله متبعون له أفلا يجدر بنا أن نقتصر على ما رسمه لنا من الأمور التي فيها ذكرى رسول الله صلى الله عليه وسلم والله ثم والله إن ذلك لجدير بنا وإنه لأولى بنا وإنه لأقرب بنا إلى الله عز وجل أيها الأخوة المؤمنون إنني لا أقول ذلك لأن هذه البدعة ظاهرة معلنة في بلادنا ؟ بلادنا ولله الحمد طاهرة من إظهار هذه البدعة وإعلانها قد طهّرها الله عز وجل وإني لأرجو الله عز وجل أن يحفظها في مستقبل زمنها أن يحفظها من كل بدعة قولية أو فعليه حتى تكون أمة سلفية أثرية تابعة لما جاءت به شريعة النبي صلى الله عليه وسلم ولكنني أذكرها وأقولها لأن كثيراً من المسلمين يحتفلون بهذا الميلاد يحتفلون على المستوى الشعبي بل على المستوى الرسمي حتى يحدثوا عطلاً رسمية لهذه البدعة فالله الله أيها المسلمون والله لن يقربكم إلى الله إلا ما شرعه الله لكم يقول الله تعالى )وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ)(الأنعام: من الآية153) إنني أقول لهؤلاء الأخوة أقول لهم أيها الأخوة إن بدعتكم هذه لا تغني عنكم من الله شيئا بل لا تزيدكم إلا بعدا من الله عز وجل بل إنها إن وصلت إلى حد الشرك بالرسول صلى الله عليه وسلم ودعاءه والإستغاثة به كانت مخرجة لكم من دين الإسلام بتاتا وكنتم ممن يصدق عليهم قول الله عز وجل) إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ)(المائدة: من الآية72) إنني أقول لهولاء الأخوة رويدكم لا تسرفوا لا تغالوا لا تخرجوا عما شرعه النبي صلى الله عليه وسلم ببدعة حتى وإن زيّنت في نفوسكم وإن أحببتموها في قلوبكم إن هذا يدل على أنه يجب على المرء أن يكون دائماً نصب عينيه شيئان أن يكون دائماً نصب عينيه شيئان لا ثالث لهما أحدهما الأخلاص لله عز وجل بأن يكون قاصدا بعبادته التقرب إلى الله عز وجل والثاني شريعة النبي صلى الله عليه وسلم بأن لا يخرج عنها قيد أنمله فإنه إن خرج عنها ضل إنني أعلم أن الناس في هذه البدعة ما بين منكر ومؤيد مؤيد عن إجتهاد ومؤيد عن عناد ولكن ما هو الحكم بين الناس إذا تنازعوا في شريعة الله؟ أو فيما يقال إنه من شريعة الله؟ إن الحكم بينهم عدلان لا ثالث لهما قال الله عز وجل ) فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً)(النساء: من الآية59) ويقول جل ذكره )وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (الشورى:10) ونحن إذا رددنا هذا إذا رددنا هذا الإحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم لم نجده في كتاب الله ولم نجده في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم نجده في هدي الخلفاء الراشدين الذين أمرنا بإتباهم إذن فمن أين تأتي مشروعية هذه البدعة وإنني أقسم بالله عز وجل مشهداً لله ومشهدكم أيضا أنني لو وجدتها في كتاب الله أو في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أو في هدي الخلفاء الراشدين لكنت ممن يعمل بها وممن يدعو الناس إليها ولكنني لم أجدها ومن وجدها في كتاب الله أو في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أو في هدي الصحابة رضي الله عنهم فليتحفنا بها فإننا لها مناقضون وبها آخذون إذا صحت في كتاب الله أو في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أو في عمل الخلفاء الراشدين أيها الأخوة إن الحق لا يؤخذ بكثرة العاملين وإن الحق لا يؤخذ بالسواد الأعظم وإنما الحق يؤخذ من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وهدي الخلفاء الراشدين أسال الله تعالى أن يجعلني وإياكم من المتبعين لكتاب الله المحكّمين لشريعة الله النابذين لما أبتدع في دين الله الداعين إلى الله على بصيرة القائمين بحقه وحق عباده أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولكافة المسلمين من كل ذنب فأستغفروه إنه الغفور الرحيم..
:
:
:
من خطب الشيخ محمد بن صالح بن العثيمين رحمة الله تعالى
__________________
  #2 (permalink)  
قديم 06-04-2007, 04:26
الصورة الرمزية الجاسم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3325
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : التوحيد والعقيدة

السؤال: المستمع وصلتنا من م. ع. ص. من جمهورية مصر العربية يقول ما حكم الشرع في نظركم في أعياد الميلاد والاحتفال بذكرى المولد للرسول صلى الله عليه وسلم لأنها تنتشر عندنا بكثرة أفيدونا بارك الله فيكم
الجواب

الشيخ: نظرنا في هذه المسألة أن نقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم رسول إلى الخلق أجمعين وأنه يجب على جميع الخلق أن يؤمنوا به ويتبعوه وأنه يجب علينا مع ذلك أن نحبه أعظم من محبتنا لأنفسنا ووالدينا وأولادنا لأنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ونرى أن من تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم وعلامة محبته أن لا نتقدم بين يديه بأمر لم يشرعه لنا لأن ذلك من التقدم عليه وقد قال الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ) وإقامة عيد لميلاد النبي صلى الله عليه وسلم لا تخلو من أحوال ثلاثة إما أن يفعلها الإنسان حباً وتعظيماً للنبي صلى الله عليه وسلم وإما أن يفعلها لهواً ولعباً وإما أن يفعلها مشابهةً للنصارى الذين يحتفلون بميلاد عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام فعلى الأول إذا كان يفعلها حباً وتعظيماً للرسول الله صلى الله عليه وسلم فإنها في هذه الحال تكون ديناً وعبادة لأن محبة النبي صلى الله عليه وسلم وتعظيمه من الدين قال الله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً* لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً) وإذا كان ذلك من الدين فإنه لا يمكن لنا ولا يسوغ لنا أن نشرع في دين النبي صلى الله عليه وسلم ما ليس منه إذا أن ذلك أي شرعنا في دين النبي صلى الله عليه وسلم ما ليس منه يستلزم أحد أمرين باطلين فإما أن يكون الرسول صلى الله عليه وسلم لم يعلم بأن هذا من شريعته وحينئذٍ يكون جاهلاً بالشرع الذي كلف بتبليغه ويكون من بعده ممن أقاموا هذه الاحتفالات أعلم بدين الله من رسوله وهذا أمر لا يمكن أن يتفوه به عاقل فضلاً عن مؤمن وإما أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم قد علم وأن هذا أمر مشروع ولكنه كتم ذلك عن أمته وهذا أقبح من الأول إذا أنه يستلزم أن النبي صلى الله عليه وسلم قد كتم بعض ما أنزل الله عليه وأخفاه عن الأمة وهذا من الخيانة العظيمة وحاشا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكتم شيئاً مما أنزل الله عليه قالت عائشة رضي الله عنها لو كان النبي صلى الله عليه وسلم كاتماً شيئاً مما أنزل الله عليه لكتم قول الله تعالى (وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاه) وبهذا بطلت إقامة الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم من أجل محبته وتعظيمه وأما الأمر الثاني وهو أن تكون إقامة هذه الاحتفالات على سبيل اللهو واللعب فمن المعلوم أنه من أقبح الأشياء أن يفعل فعل يظهر منه إرادة تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم وهو للعب واللهو فإن هذا نوع من السخرية والاستهزاء وإذا كان لهواً ولعباً فكيف يتخذ ديناً يعظم به النبي صلى الله عليه وسلم وإما الأمر الثالث وهو أن يتخذ ذلك مضاهاة للنصارى في احتفالاتهم بميلاد عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام فإن تشبهنا بالنصارى في أمر كهذا يكون حراماً لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال من تشبه بقوم فهو منهم ثم نقول إن هذا الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم لم يفعله الصحابة رضي الله عنهم ولا التابعون لهم بإحسان ولا تابعو التابعين وإنما حدث في القرن الرابع الهجري فأين سلف الأمة عن هذا الأمر الذي يراه فاعلوه من دين الله هل هم أقل محبة وتعظيماً منا لرسول الله أم هل هم أجهل منا بما يجب للنبي صلى الله عليه وسلم من التعظيم والحقوق أم ماذا إن أي إنسان يقيم هذا الاحتفال يزعم أنه معظم للنبي صلى الله عليه وسلم فقد أدعى لنفسه أنه أشد تعظيماً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأقوى محبة من الصحابة والتابعين وتابعيهم بإحسان ولا ريب أن محبة النبي صلى الله عليه وسلم وتعظيمه إنما يكون بإتباع سنته صلى الله عليه وسلم لأن إتباع سنته أقوى علامة تدل على أن الإنسان يحب النبي صلى الله عليه وسلم ويعظمه أما التقدم بين يديه وإحداث شيء في دينه لم يشرعه فإن هذا لا يدل على كمال محبة الرسول صلى الله عليه وسلم وتعظيمه قد يقول قائل نحن لا نقيمه إلا من باب الذكرى فقط فنقول يا سبحان الله تكون لكم الذكرى في شيء لم يشرعه النبي عليه الصلاة والسلام ولم يفعله الصحابة رضي الله عنهم مع أن لديكم من الذكرى ما هو قائم ثابت بإجماع المسلمين وأعظم من هذا وأدوم فكل المسلمين يقولون في الأذان الصلوات الخمس أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله وكل المسلمين يقولون في صلاتهم أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وكل المسلمين يقولون عند الفراغ من الوضوء أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله بل إن ذكرى النبي صلى الله عليه وسلم تكون في كل عبادة يفعلها المرء لأن العبادة من شرطها الإخلاص والمتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا كان الإنسان مستحضراً ذلك عند فعل العبادة فلا بد أن يستحضر أن النبي صلى الله عليه وسلم إمامه في هذا الفعل وهذا تذكر وعلى كل حال فإن فيما شرعه الله ورسوله من علامات المحبة والتعظيم لرسول الله صلى الله عليه وسلم كفاية عما أحدثه الناس في دينه مما لم يشرعه الله ولا رسوله ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفق الجميع لما فيه الخير على أن هذه الاحتفالات فيما نسمع يكون فيها من الغلو والإطراء ما قد يخرج الإنسان من الدين ويكون فيها من الاختلاط بين الرجال والنساء ما تخشى منه الفتنة والفساد والله المسئول عن يهيئ للأمة الإسلامية من أمرها رشدا وأن يوفقها لما فيه صلاح دينها وديناها وعزتها وكرامتها إنه جواد كريم
__________________
  #3 (permalink)  
قديم 06-04-2007, 07:13
الصورة الرمزية شهادة حق
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2001
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,276
معدل تقييم المستوى: 12562
شهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رحم الله شيخنا ابن عثيمين و طيب الله ثراه و نفع بعلمه الإسلام و المسلمين ..

وجزاك خيراً أخي الفاضل .. موفق رعاك الله
__________________




الشكر و التقدير موصولان لأخينا الفاضل مصمم المجالس " سفير الحزن "
  #4 (permalink)  
قديم 11-04-2007, 01:32
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 30-01-2006
المشاركات: 10
معدل تقييم المستوى: 874
عجان الحديد will become famous soon enough
هل قول ابن عثيمين ملزم للعالم الإسلامي أم أنه قرآن يتلى

كل يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر صلى الله عليه وسلم
  #5 (permalink)  
قديم 13-04-2007, 02:18
الصورة الرمزية الجاسم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3325
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
هلا وغلا عجان الحديد

نعم صدقت الله يحفظك
فقول بن عثيمين ليس ملزم للعالم الإسلامي وليس قران يتلى

ولكنه القول الراجح لأقوال أهل العلم في موقفهم من بدعة الاحتفال بالمولد
فالدعوة للأحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم دعوة مبتدعه في الدين ليس لها أصل بل جاءت بمخالفة وصاياه صلى الله عليه وسلم بالحذر من المبالغة في مدحه او تعظيمه حيث اوصى صلى الله عليه وسلم بذلك في احاديث ووصايا كثيرة منها :
" لا تطروني كما أطرت اليهود والنصارى أنبياءهم، إنما أنا عبد فقولوا: عبد الله ورسوله " رواه البخاري
:
:
اسأل الله تعالى لنا ولك ولعامة المسلمين والمسلمات
الهداية والفلاح بالدنيا والأخرة
:
:
لاخلا ولاعدم
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة الجاسم ; 13-04-2007 الساعة 02:24
  #6 (permalink)  
قديم 14-04-2007, 04:56
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 30-01-2006
المشاركات: 10
معدل تقييم المستوى: 874
عجان الحديد will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجاسم مشاهدة المشاركة
نعم صدقت الله يحفظك
فقول بن عثيمين ليس ملزم للعالم الإسلامي وليس قران يتلى
ممتاز أتفقنا على نقطة


اقتباس:
ولكنه القول الراجح لأقوال أهل العلم في موقفهم من بدعة الاحتفال بالمولد
على أي اساس أخي الفاضل حكمت أنه القول الراجح من أقوال أهل العلم


اقتباس:
فالدعوة للأحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم دعوة مبتدعه في الدين ليس لها أصل
بل مدحه صلى الله عليه وسلم والتذكير بسيرته من لب هذا الدين

اقتباس:
بل جاءت بمخالفة وصاياه صلى الله عليه وسلم بالحذر من المبالغة في مدحه او تعظيمه حيث اوصى صلى الله عليه وسلم بذلك في احاديث ووصايا كثيرة منها :
" لا تطروني كما أطرت اليهود والنصارى أنبياءهم، إنما أنا عبد فقولوا: عبد الله ورسوله " رواه البخاري
هذا الحديث ليس فيه أدنى دلالة لتحريم المولد النبوي فالنبي قال (لا تطروني ...) ولم يقل لا تمدحوني

اقتباس:
اسأل الله تعالى لنا ولك ولعامة المسلمين والمسلمات
الهداية والفلاح بالدنيا والأخرة
آمين وجميع المسلمين وجزاك الله خير على الدعاء

اقتباس:
لاخلا ولاعدم
الله لا يخلينا من رحمته وجزاك الله خير
  #7 (permalink)  
قديم 14-04-2007, 16:01
الصورة الرمزية أبو دجانة البلوشي
 
تاريخ التسجيل: 03-10-2001
الدولة: سلطنة عمان-صحار
العمر: 36
المشاركات: 2,368
معدل تقييم المستوى: 13992
أبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
مع انني اجهل منكما اسمحوا لي ان اتدخل بهذه الكلمات لا للنقاش والجدال بل كمشاركة اخوية بسيطة أقول :
أولا:كلانسان يؤخذمن كلامه ويرد الا نبينا وحبيبنا (صلى الله عليه وسلم)كما أشار الى ذلك الامام مالك-رحمه الله-
ثانيا:عندما يتكلم العلماء فانهم لا يتكلمون من هباء وانما عن علم وفهم وفقه وهو والله أخشى الناس لله وأحبهم لرسول الله فان اتفقوا فالحمد لله وان اختلفوا فاختلافهم لا يفسد للود قضية وانما هي بحسب علمهموفهمهم وتوفر الادلة لديهم ،والله الموفق
ثالثا: لا ريب ان محبة الرسول صلوات ربي وسلامه عليه تلزم مدحه وكذلك الاقتداء به وهذا أهم ،وبما أنه لا دليل ثابت أنه لم يحتفل بمولده سوى ما ورد عن صيامه بيوم ولادته فعلام نزيد على ما توقف عنده بابي هو وأمي؟؟
رابعا:صحابة رسول الله وتابعيهم هم أشد الناس تعلقا بنبي الله وحبا له منا ، ولم يفعلوه فنحن أفهم منهم بمحبة النبي والدين؟؟
خامسا: ان كثيرا من الناس يطعمون الطعام في مولد النبي ويتصدقون ويفعلون كيت وكيت لكنهم في نهج حياتهم أبعدما يكونون عن سنته!!!كأن تذكر النبي صار عندهم يوما واحدا كيوم الام وعيد كذا وكذا-والعياذ بالله-غفلوا هدانا الله واياهم ان محبة النبي أصلا تتاسس ويدل عليها اتباعه قال ربنا(لقدكان لكم في رسول الله أسوة حسنة)وقال-صلى الله عليه وسلم-(عليكم بسنتي).
سادسا:أنا شخصيا على جهلي لست ضد احياء هذه المناسبة بتذكير الناس بالكلمة الطيبة وتنبيههمالى الكتابوالسنة والسيرة لكنماذا عن أهل البدع والذين يتخذونها موسما للطبلوالاطراء الذي نهىعنه رسول الله بنفسهوللاكل وغيره !!!
سابعا:أحبكم في الله وأسأل الله سبحانه أنيجمعنا مع رسوله في الفردوس الاعلى (امين)
وصلى الله على نبينا الكريم واله وصحبه اجمعين
__________________



مدونة أبو دجانة
http://abudojana.blogspot.com
  #8 (permalink)  
قديم 15-04-2007, 15:24
الصورة الرمزية الجاسم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3325
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
جزاك الله خير اخوي ابو دجانه على ردك وتذكيرك الطيب الله يحفظك


هلا فيك اخوي عجان الحديد
اتفاق العلماء على تحريم بدعة الإحتفال بالمولد إنما هو نتيجة طبيعة لعدم مشروعية هذه العمل من الرسول صلى الله عليه وسلم ومن بعده من الخلفاء والصحابة والتابعين رضي الله عنهم اجميعن فهذا من الأفعال المبتدعه في الدين والتي اتفقت الأمة على عدم جوازها ومشروعيتها .

أما بخصوص حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( لا تطروني كما اطرت النصارى ابن مريم ... فهو واضح وضوحاص جلياً في تحريم المبالغة في المدح كما فعلت النصاري في المسيح ابن مريم عليهم السلام .

بما لا شك فيه أن الاحتفال بالمولد محدثها أحدثها الشيعة الفاطميون بعد القرون المفضلة لإفساد دين المسلمين .
هذا ما لم يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يأمر به ، ولم يفعله خلفاؤه من بعده

فقد تضمن فعلُه اتهامَ الرسول بأنه لم يبين للناس دينهم ، وتكذيب قوله تعالى : { اليوم أكملت لكم دينكم } [المائدة/3]

لأنه جاء بزيادة يزعم أنها من الدين ولم يأت بها الرسول صلى الله عليه وسلم
في الاحتفال بذكرى المولد تشبه بالنصارى ، لأنهم يحتفلون بذكرى مولد المسيح عليه السلام

والتشبه بهم محرم أشد التحريم ، ففي الحديث النهي عن التشبه بالكفار ، والأمر بمخالفتهم ،
ففد قال صلى الله عليه وسلم : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) [أخرجه أحمد /50 ، وأبو داود 4/314]

وقال : ( خالفوا المشركين ) [أخرجه مسلم 1/222 رقم 259 ] أن الاحتفال بذكرى مولد الرسول مع كونه بدعة وتشبهاً بالنصارى
وكل منهما محرم فهو كذلك وسيلة إلى الغلو والمبالغة في تعظيمه حتى يفضي إلى دعائه والاستعانة به من دون الله ،
كما هو الواقع الآن من كثير ممن يحيون بدعة المولد ، من دعاء الرسول من دون الله ، وطلب المدد منه ، وقد نهى صلى الله عليه وسلم عن الغلو في مدحه فقال : لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبده ، فقولوا عبد الله ورسوله ، أخرجه البخاري 4/142 رقم 3445 ، الفتح 6/551 ] ، أي لا تغلوا في مدحي وتعظيمي كما غلت النصارى في مدح المسيح وتعظيمه حتى عبدوه من دون الله ، وقد نهاهم الله عن ذلك بقوله :
{ يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه } [النساء/171]

ونهانا نبينا صلى الله عليه وسلم عن الغلو خشية أن يصيبنا ما أصابهم ، فقال : إياكم والغلو ، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو [أخرجه النسائي 5/268 وصححه الألباني في صحيح سنن النسائي رقم 2863.

إن إحياء بدعة المولد يفتح الباب للبدع الأخرى والاشتغال بها عن السنن ، ولهذا تجد المبتدعة ينشطون في إحياء البدع ويكسلون عن السنن ويبغضونها ويعادون أهلها ، حتى صار دينهم كله ذكريات بدعية وموالد ، وانقسموا إلى فرق كل فرقة تحيي ذكرى موالد أئمتها ، وهكذا لا يفرغون من مولد إلا يشتغلون بآخر ، ونتج عن ذلك الغلو بهؤلاء الموتى وبغيرهم ودعائهم من دون الله ، واعتقادهم أنهم ينفعون ويضرون حتى انسلخوا من دين الله وعادوا إلى دين أهل الجاهلية الذين قال الله فيهم : ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا
ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله } [يونس/18] .

فلا يخفى ما ورد في الكتاب والسنة من الأمر بإتباع شرع الله ورسوله, والنهي عن الابتداع في الدين , قال تعالى : { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم } آل عمران/31]

وقال صلى الله عليه وسلم : (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ). [رواه البخاري رقم 2697, ومسلم رقم 1718] . وفي رواية لمسلم : من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد . وإن من جملة ما أحدثه الناس من البدع المنكرة
الاحتفال بذكرى المولد النبوي في شهر ربيع الأول, وهم في هذا الاحتفال على أنواع :
 فمنهم من يجعله مجرد اجتماع تُقرأ فيه قصة المولد, أو تقدم فيه خطب وقصائد في هذه المناسبة .
 ومنهم من يجهز الموائد والحلويات وغير ذلك , ويقدمه لمن حضر.
 ومنهم من يقيمه في المساجد , ومنهم من يقيمه في البيوت .
ومنهم من لا يقتصر على ما ذكر أعلاه , فيجعل هذا الاجتماع مشتملاً على محرمات ومنكرات من اختلاط الرجال بالنساء و....و....الخ.

والذي يليق بالمسلم إنما هو إحياء السنن وإماتة البدع ، وألا يقدم على عمل حتى يعلم حكم الله فيه .
نسال الله أن يجمعنا بحبيبنا وقرة أعيننا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم في الفردوس الأعلى من الجنان ونسأله أن يسقينا من حوضه شربة لا نظمأ بعدها أبدا
__________________
  #9 (permalink)  
قديم 16-04-2007, 17:26
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 30-01-2006
المشاركات: 10
معدل تقييم المستوى: 874
عجان الحديد will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو دجانة مشاهدة المشاركة
ثالثا: لا ريب ان محبة الرسول صلوات ربي وسلامه عليه تلزم مدحه وكذلك الاقتداء به وهذا أهم ،وبما أنه لا دليل ثابت أنه لم يحتفل بمولده سوى ما ورد عن صيامه بيوم ولادته فعلام نزيد على ما توقف عنده بابي هو وأمي؟؟
وما المانع من الزيادة إذا كانت في إطار الشريعة ولا تخالف نصاً

اقتباس:
رابعا:صحابة رسول الله وتابعيهم هم أشد الناس تعلقا بنبي الله وحبا له منا ، ولم يفعلوه فنحن أفهم منهم بمحبة النبي والدين؟؟
ترك النبي صلى الله عليه وسلم لأمر لا يدل على حرمته فما بالك بترك الصحابة

اقتباس:
خامسا: ان كثيرا من الناس يطعمون الطعام في مولد النبي ويتصدقون ويفعلون كيت وكيت لكنهم في نهج حياتهم أبعدما يكونون عن سنته!!!
أولاً : هذه كذبة يروج لها المعادون لمولد رسول الله فكثير من هذه الإجتماعات تكون بحضور المشايخ وطلبة العلم

ثانيا : وهذا لا يقبله من عنده ذرة عقل كدليل على الحرمة فكثير من الحلقات والدروس العملية يحضرها أناس أبعد ما يكونون عن سنته صلى الله عليه وسلم فلماذا لا نترك ونحرمها بهذا السبب

اقتباس:
كأن تذكر النبي صار عندهم يوما واحدا كيوم الام وعيد كذا وكذا-والعياذ بالله-غفلوا هدانا الله واياهم ان محبة النبي أصلا تتاسس ويدل عليها اتباعه قال ربنا(لقدكان لكم في رسول الله أسوة حسنة)وقال-صلى الله عليه وسلم-(عليكم بسنتي)
ومن قال لك يا أخي الفاضل ان المولد يقام في يوم واحد بل هو قائم على مدار السنة في كل مناسبة و كل فرح وكلما سنحت الفرصة فهو ليس مقصور على يوم واحد كما يزعم البعض

سادسا:أنا شخصيا على جهلي لست ضد احياء هذه المناسبة بتذكير الناس بالكلمة الطيبة وتنبيههم الى الكتاب والسنة والسيرة

وهذا شيء طيب وياليتك مع مجموعة من طلبة العلم تقمون بهذا وتعظون الناس وتذكرونهم بسيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم

اقتباس:
لكن ماذا عن أهل البدع والذين يتخذونها موسما للطبل والاطراء الذي نهى عنه رسول الله بنفسه وللاكل وغيره !!!
أولاً : مسألة الدفوف و الطبول مسألة فقهية مستقلة ليس لها دخل بالمولد فالذي يرى حلها فما عليه من حرج في استخدامها سواءاً في المولد أو غيره والذي يرى حرمتها فلا يقربها لا في مولداً ولا في غيره

أما مسألة الإطراء فهل مدحه صلى الله عليه وسلم وذكر محاسنه من الإطراء في شيءأما

أما مسألة الأكل فما المانع بعد أن أجمع الناس على سيرته صلى الله عليه وسلم أن أزكي نفسي بالإنفاق وهو من سنته وشأنه صلى الله عليه وسلم

اقتباس:
سابعا:أحبكم في الله وأسأل الله سبحانه أنيجمعنا مع رسوله في الفردوس الاعلى (امين)
وصلى الله على نبينا الكريم واله وصحبه اجمعين
أحبك الله الذي أحببتنا فيه وجزاك الله كل خير على دعائك لإخوانك المسلمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

ولي عودة مع رد اخي الجاسم حفظه الله ورعاه
  #10 (permalink)  
قديم 16-04-2007, 22:31
الصورة الرمزية أبو دجانة البلوشي
 
تاريخ التسجيل: 03-10-2001
الدولة: سلطنة عمان-صحار
العمر: 36
المشاركات: 2,368
معدل تقييم المستوى: 13992
أبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
أخي عجان الحديد حفظنا الله واياك على طاعته ..لن أرد على ما قلته مع أنه يمكنني ذلك ولن أطيل الوقوف معك على هذا الموضوع مع أنني طويل النفس فيه ، ولكن أسأل الحق سبحانه أن يريني واياك الحق حقا ويرزقنا اتباعه وان يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ، وكثرة الجدال لا فائدة منها فالحق أبلج والباطل لجلج ، ولعل الصواب في يعض ما نقول وبعض ما تقول ، ولم يكن ردي عليك ردا فقهيا بحتا بل أخويا أردت به التنبيه الى بعض النقاط ، والشكر لك ولأخينا الحبيب الجاسم وفقه الله الى كل خير امين
__________________



مدونة أبو دجانة
http://abudojana.blogspot.com
  #11 (permalink)  
قديم 17-04-2007, 00:43
الصورة الرمزية الجاسم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3325
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
هلا وغلا بالأخوة الأفاضل عجان وابو دجانه

ليسمح لي اخوي الغالي ابو دجانه في مداخله مع اخوي عجان بخصوص
رده الأخير والذي جاء فيه :


اقتباس:
وما المانع من الزيادة إذا كانت في إطار الشريعة ولا تخالف نصاً
كل هذه النصوص الصرحيه والواضحه والدامغة في النهي عن الغلو في مدحه وتعظيمه صلى الله عليه وسلم لم تكمن كافيه لك هداك الله .. نحن نورد لك الدليل بقول الله تعالى وقول رسوله صلى الله عليه وسلم وانت إلى الان الله يحفظك تفسر وتعلل الاحاديث بدون نص أو دليل وإنما باجتهادات ( كلامية ) تعارض القواعد الشرعية التي نقدمها لك .

اقتباس:
ترك النبي صلى الله عليه وسلم لأمر لا يدل على حرمته فما بالك بترك الصحابة
وهذا دليل اخر على عدم منطقية ماتقول الله يحفظك فعدم فعل النبي صلى الله وسلم واصحابة من بعده والتابعين أكبر دليل على عدم مشروعية هذا العمل وانه دليل واضح على ان هذا الأمر من الأمور المبتدعه في الدين والتي ليس لها اصل .

اقتباس:
أولاً : هذه كذبة يروج لها المعادون لمولد رسول الله فكثير من هذه الإجتماعات تكون بحضور المشايخ وطلبة العلم
ثانيا : وهذا لا يقبله من عنده ذرة عقل كدليل على الحرمة فكثير من الحلقات والدروس العملية يحضرها أناس أبعد ما يكونون عن سنته صلى الله عليه وسلم فلماذا لا نترك ونحرمها بهذا السبب
في اولاً وثانياً اتمنى أن تذكر لنا اسماء بعض المشايخ وطلبة العلم الموثوق في علمهم ودينهم وورعهم الذين يحضرون ويقرون مثل هذه البدع .


اقتباس:
ومن قال لك يا أخي الفاضل ان المولد يقام في يوم واحد بل هو قائم على مدار السنة في كل مناسبة و كل فرح وكلما سنحت الفرصة فهو ليس مقصور على يوم واحد كما يزعم البعض

اتمنى أن يكون كلامك بالفعل شيء واقع وملموس ولكن ما نشاهد ونلمس الله يحفظك ان هذه البدعه لا تظهر الا في تاريخ ولادته صلى الله عليه وسلم
فهم لا يتذكرون محبته الا في هذا التاريخ فقط وباقي السنة الله العلم بما يعملون ؟!


اقتباس:
أولاً : مسألة الدفوف و الطبول مسألة فقهية مستقلة ليس لها دخل بالمولد فالذي يرى حلها فما عليه من حرج في استخدامها سواءاً في المولد أو غيره والذي يرى حرمتها فلا يقربها لا في مولداً ولا في غيره
أما مسألة الإطراء فهل مدحه صلى الله عليه وسلم وذكر محاسنه من الإطراء في شيءأما
أما مسألة الأكل فما المانع بعد أن أجمع الناس على سيرته صلى الله عليه وسلم أن أزكي نفسي بالإنفاق وهو من سنته وشأنه صلى الله عليه وسلم
مسألة الدفوف في الإسلام لها ضوابط وقوانين وليس الأمر على اطلاقه ولا يستع المجال لذكرها ونحن على استعداد للبحث في هذا الباب فقط على سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وبالدليل وبالنص .
أما بقية المخالفات التي تحدث في هذا الاحتفال من استخدام البعض للدفوف وإقامة الولائم وإختلاط الرجال بالنساء عند البعض وغيرها من المحاضير الشرعية هي وبمجموعها وللأسف ما يحصل الله يحفظك وهناك الكثير من المباحث الفقهية التي ناقشت هذه المخالفات .



وفي الختام اخوي عجان حديد اتمنى منك قرأت الملف المرفق
ولك فائق التحيه
لاخلا ولاعدم
__________________
  #12 (permalink)  
قديم 19-04-2007, 04:43
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 12-03-2007
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 789
ابومعاذ1000 is an unknown quantity at this point
الأخ الكريم الجاسم -المشرف العام - عند قراءتي للموضوع ولردودك أبيت إلا أن أعقب وبالأحرى هو شكر لشخصكم وللروح الطيبة التي تتمتعون بها أسأل الله العلي العظيم أن يبارك فيك ويجعلك مبراكا أينما كنت ،،، والشكر موصول للأخ الكريم أبو دجانه وفقه الله .
ولا أنسى أخي الكريم عجان الحديد حيث لمست منه حب منه لرسولنا الكريم ولكن أخي عجان الحديد اسأل نفسك هل نحن نحب رسولنا أكثر من صحابته الكرام خصوصا الصديق والفاروق وعثمان وعلى والله ليس عندنا مثقال خردله من شك من أن هؤلاء الصفوة من أحب الناس للرسول صلى الله عليه وسلم ووالله لو أن في الإحتفال بالمولد خير لسبقونا إليه ولو أنه عباده لكانوا هم السابقون لها وقد قال عليه الصلاة والسلام ((عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ..)) اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه . والسلام
  #13 (permalink)  
قديم 21-04-2007, 02:25
الصورة الرمزية الجاسم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3325
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
هلا وغلا اخوي ابو معاذ

جزاك الله خير وبارك فيك

انه من المؤسف الله يحفظك ان تنتشر مثل هذه البدع تحت شعار محبة النبي صلى الله عليه وسلم وهي ابعد ماتكون عن المبحه ومعانايها السامية
فالمحبة في معناها الحقيقي هي الاتباع بالقول والعمل فالمسلم أمره كله خير لو قصد في قوله او فعله اتباع محمد صلى الله عليه وسلم لانه سوف يؤجر على اتباعه .. وعليه فأنني اوصى اخواني بالاستنان بسنته صلى الله عليه وسلم في جميع شؤوننا واحوالنا .
اما مثل هذه الإحتفالات فهي من البدع التي ادخلت في الدين والتي يحدث من خلالها الكثير الكثير من المخالفات والمحاذير الشرعية التي يصل بعضها لحد الشرك والعياذ بالله فبعضهم يعتقد أن روحه الطاهر تحضر هذه المجالس والحلقات وهذا امرأً طبيعي للغلو والإبتداع في الدين بما ليس فيه

اسأل الله تعالى لنا ولجميع اخواننا المسلمين الهداية والفرح بالدنيا والأخرة
لاخلا ولاعدم
__________________
  #14 (permalink)  
قديم 25-08-2007, 19:42
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 30-01-2006
المشاركات: 10
معدل تقييم المستوى: 874
عجان الحديد will become famous soon enough
رد: مولد الرسول و الاحتفال به

آسف على الانقطاع و لي عودة إن شاء الله
  #15 (permalink)  
قديم 25-08-2007, 19:46
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 30-01-2006
المشاركات: 10
معدل تقييم المستوى: 874
عجان الحديد will become famous soon enough
رد: مولد الرسول و الاحتفال به

آسف على الانقطاع و لي عودة إن شاء الله
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
قل لي>مصافحة أولى همس الرحيل منابر الأدب 8 08-05-2006 15:37
حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان اخت المها دوحة الإيمان 2 21-10-2002 07:43
حكم الاحتفال بالمولد النبوي المجروح عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 2 17-05-2002 16:00
حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان افـــ القمر ـــاق عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 1 03-11-2001 23:41


الساعة الآن 06:33 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir