http://www.twitethkar.com/ نعيم الجنة - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 21-09-2008, 00:37
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 نعيم الجنة

حين يتحدث القرآن الكريم عن الإنسان يتحدث عنه باعتبار انه كائن مسئول. ولا تتحقق المسئولية إلا إذا ارتبطت بالجزاء. والجزاء في الإسلام يمتاز عن غيره في الشرائع الأخري» إذ الشرائع الأخري لا تفهم من الجزاء إلا العقوبة لمن تتأتي منه المخالفة. أما الذين لا يخالفون فإنهم أناس جاءوا علي أصل ما يراد منهم. ومن جاء في سلوكه علي أصل ما يراد منه فإنه لايستحق علي ذلك ثواباً.
ولقد لخص أصحاب هذه التشريعات مذهبهم في نفي استحقاق الثواب لمن أحسن في مثل سائر خلاصته: لا شكر علي واجب.
أما الإسلام فهو حين تحدث عن الإنسان بأنه كائن مسئول ربط هذه المسئولية بالجزاء. فقد وضع لوناً من العقوبة لمن أساء. ووضع للمحسن ثواباً متضاعفاً. فكان أسلوب التربية في الإسلام متميزاً عن أساليب التربية في كل نظام علمناه أم لم نعلمه.
وقد بين الله ان هذا الإنسان المسئول سيجازي بالثواب علي عمله الصالح في الدنيا بزيادة في الرزق. وبركة في العمر. وصحة في بدن ونفس.
وهو قد يحصل علي ذلك كله. وقد يحصل علي بعضه ويُبتلي بحرمانه من البعض الآخر ليكون كفارة له.
أما في الآخرة. فله جزاء في دار اقامته. وهذه الدار فيها ما لاعين رأت. ولا أذن سمعت. ولاخطر علي قلب بشر.
إن هذه الدار فيها من ألوان المتاع ما قد يعلو علي الإدراك والفهوم. وهي مسألة مادامت قد علت علي الفهوم فإنها تحتاج إلي أمثلة من المحسوسات تقربها للأذهان.
وهذا ما فعله القرآن من خلال هذه الصورة المحسوسة التي يدرك الإنسان موادها. وإن كان يحتاج إلي التنبيه علي أن هذه المواد فد نحي الله عنها نقائصها.
وهذه الصورة المحسوسة قد حرص القرآن الكريم علي أن ينتزع موادها من الأشياء التي تمد الإنسان بأسباب الوجود وعوامل الإمتاع.
فالإنسان يحتاج إلي طعام وشراب. والطعام والشراب يحتويان علي عناصر هذه العناصر تغذي خلاياه. وتمنحه الطاقة. وتمده بما عسي أن يكون قد أصابه التلف من مواد تكوَّن منها جسمه. ومواد الطعام والشراب مع ما فيها من مميزات إلا انها محفوفة بكثير من المعايب. فهي سريعة التلف بفعل العاديات من المناخ. أو مما يهجم عليها من صغار الكائنات.
وهذه المأكولات كذلك يعيبها انها موسمية لا يجدها الإنسان في كل وقت. ولا يتمكن من اشباع نفسه منها عندما تتوق نفسه إلي هذا الاشباع.
فإذا ما نحي الله عن المأكولات أسباب الانقطاع. ورفع عنها تأثير عوامل المناخ. وحماها من سائر العاديات. انفرد الاستمتاع بها في الآخرة بنوع من الامتياز ليس موجوداً في الدنيا.
فلو اننا أضفنا إلي ذلك أن المأكولات في الدنيا لا تحدث متاعاً عند الآكلين إلا إذا سبقها ألم الجوع. ومتاعها ينقلب ألماً لو تناول منها الآكل فوق الحاجة.
إن الاستمتاع بالمأكولات إذاً في الدنيا واقع بين ألمين. فرفع الله هذه الخاصية في متاع الآخرة. وجعل الطعام والشراب في الجنة لا لسد النقص. ولا لتعويض التالف. وإنما الأكل والشرب في الجنة قد خلقهما الله للمتاع. وقد يحيط بالأكل والشرب والمأكول والمشروب شيء من الألم النفسي في الدنيا. وهو شعور المرء ان استمتاعه بالأكل والشرب لن يدوم. لأنه إما أن تذهب صحة الآكل أو الشارب فلم يعد يستمتع بأكل أو شرب. وإما أن يذهب المأكول والمشروب فلا يجد سبيلاً إلي تناوله.
وهذا النوع من الألم النفسي يرفعه الله عن الإنسان الصالح إذا ما أدخله جنته. حيث يؤكد له انه سيأكل متي شاء لا يمنعه من ذلك فوات صحة. كما لا يمنعه فوات المأكول والمشروب.
ومن المواد التي يقرب بها الله صورة المتاع في الآخرة هذه الجنة الفيحاء فيها الظل الظليل. وهذه الحديقة الغناء فيها جريان الأنهار من الماء. وفيها تناسق الألوان وانسجامها. فيشيع منظرها البهجة في النفوس.
لكن الجنة في الدنيا. والحديقة في هذه الدار يدوم ظلها لتساقط الأوراق في مواسمها. ولتقدم السن بهذه الأشجار فتفقد القدرة علي العطاء.
وهذه الجنة بما فيها من أنهار لا تدوم أنهارها. إما لأن الماء الموجود فيها قد يعرض له الفساد بفعل العاديات كذلك. أو بتجفيف منابعه لسبب من الأسباب.
ثم إن هذه الأنهار قد تنهار جسورها التي تمسكها. وقد يرتفع الطمي في مجاريها. وهي كلها أسباب لو عرضت لأنهار الدنيا لتوقفت الاستفادة منها.
ولقد بين الله ان الأنهار التي تجري تحت الجنات لا تخضع للأسباب. لأن الله قد قبض الأسباب إليه. وهذه الصورة تأخذ تفصيلاتها في القرآن الكريم. حين يتحدث القرآن الكريم عن صفات المتقين. ودونك هذا المثل: "مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الأنهار أكلها دائم وظلها تلك عقبي الذين اتقوا وعقبي الكافرين النار" "الرعد: 35".
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 21-09-2008, 03:20
الصورة الرمزية أبوشادن
 
تاريخ التسجيل: 17-01-2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,735
معدل تقييم المستوى: 56854
أبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: نعيم الجنة

مشكور أخوي عمر وجعل الله ما سطرته لنا في موازين حسناتك........
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 22-09-2008, 21:27
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
رد: نعيم الجنة

شكرا لك اخى الكريم ابو شادن
ربنا تبارك وتعالى يبارك لك فى ابنتك شادن
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 29-09-2008, 01:45
الصورة الرمزية مون
 
تاريخ التسجيل: 21-08-2008
الدولة: السعوديه
المشاركات: 9,963
معدل تقييم المستوى: 112753
مون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوت
Flash رد: نعيم الجنة

اللهم اجعلنا من أصحاب اليمين

اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين
سلمت اخوي عويس على الموضوع الرائع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
أولمرت يعلن عزمه ترك السلطة وعدم خوض انتخابات كاديما الساهر آخر الأخبار 0 31-07-2008 03:40
ضوابط منحة الزواج: 10 آلاف درهم سقف الراتب وعدم الطلاق شهادة حق الملتقى العام 0 31-10-2006 14:24
ايهــــــــــــما احــــب الــــيك ..يرجى عند الدخول الإجابة وعدم التطنيش الوزير2002 عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 35 11-07-2002 19:12
صور من نعيم اهل الجنة ياسمين عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 1 12-04-2002 04:28
كيف نعدل عنوان تم لاحقا . . . ؟ عائدة الى الله عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 2 24-03-2002 11:01


الساعة الآن 23:27 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir