http://www.twitethkar.com/ الصدقة الخفية - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 25-09-2008, 00:28
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
5br3aj123 الصدقة الخفية

اعلموا ـ أيها القراء الكرام ـ أن الصدقة باب للرزق فلا تغلقوه‏,‏ وطريق للخير فلا تهجروه اطلبوا الرزق الواسع بها‏,‏ فبها يبارك الله لكم في رزقكم القليل ويفتح عليكم أبوابا لا تضطرون فيها إلي الدين والسؤال بسبب مرض أو مصيبة‏,‏ والرسول الكريم يوجهنا إلي ذلك فيقول‏(‏ داووا مرضاكم بالصدقة‏)‏ فبالصدقة يصرف الله عنك البلاء‏,‏ ويفتح عليك أبواب الخير والسعادة‏,‏ فأنت بصدقتك أدخلت السرور والفرح علي أهل بيت ضاقت بهم السبل واشتد عليهم الكرب‏,‏ فجاءت صدقتك نورا وأملا يبدد ظلامهم الدامس ويأسهم القاتل‏,‏ فالله سبحانه حقيق أن يبدد من حولك الظلمات‏,‏ ويدخل علي قلبك السعادة والأمل‏.

‏ فمن يعط باليد القصيرة يعط باليد المبسوطة‏,‏ ويدك بالتأكيد هي اليد القصيرة‏,‏ ويد مولاك سبحانه هي المبسوطة العظيمة‏.‏ فتصدقوا بالقليل الذي تملكون‏,‏ فإن الله يعطف الرزق عليكم بالصدقة‏,‏ فكأنكم عاملتم الله بالتجارة‏,‏ وإنها لتجارة رابحة‏,‏ فأين المتاجرون بالصدقات ؟ أين المتاجرون بدفع الزكوات ؟‏!‏ وهل يخسر تاجر يتاجر في تجارة مع الواسع العليم ؟‏!‏ مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم‏.‏

وللصدقة فضائل وفوائد‏:‏ أولا‏:‏ أنها تطفيء غضب الله سبحانه وتعالي ـ كما في قوله إن صدقة السر تطفيء غضب الرب تبارك وتعالي‏.‏ ثانيا‏:‏ أنها تمحو الخطيئة وتذهب نارها‏,‏ كما في قوله صلي الله عليه وسلم والصدقة تطفيء الخطيئة كما تطفيء الماء النار ثالثا‏:‏ إنها وقاية من النار‏,‏ كما في قوله صلي الله عليه وسلم‏‏ فاتقوا النار ولو بشق تمرة‏).‏ رابعا‏:‏ أن المتصدق في ظل صدقته يوم القيامة‏,‏ كما في حديث عقبة بن عامر قال‏:‏ سمعت رسول الله يقول‏:‏ كل امريء في ظل صدقته حتي يقضي بين الناس‏.‏ وقد ذكر النبي الكريم أن من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله‏:‏ رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتي لا تعلم شماله ما تنفق يمينه خامسا‏:‏ أن في الصدقة دواء للأمراض البدنية‏,‏ قال رسول الله‏:‏ داووا مرضاكم بالصدقة يقول ابن شقيق‏:‏ سمعت ابن المبارك وسأله رجل عن قرحة خرجت في ركبته منذ سبع سنين‏,‏ وقد عالجها بأنواع العلاج‏,‏
وسأل الأطباء فلم ينتفع به‏,‏ فقال‏:‏ اذهب فاحفر بئرا في مكان حاجة إلي الماء‏,‏ فإني أرجو أن ينبع هناك عين ويمسك عنك الدم‏,‏ ففعل الرجل فبرأ‏.‏ سادسا‏:‏ إن فيها دواء للأمراض القلبية‏,‏ كما في قول رسول الله لمن شكا إليه قسوة قلبه‏:‏ إذا أردت تليين قلبك فأطعم المسكين وامسح علي رأس اليتيم‏.‏ سابعا‏:‏ أن المنفق يدعو له الملك كل يوم بخلاف الممسك‏,‏ وفي ذلك يقول رسول الله‏:‏ ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان‏,‏ فيقول أحدهما‏:‏ اللهم أعط منفقا خلفا‏,‏ ويقول الآخر‏:‏ اللهم أعط ممسكا تلفا أخرجاه في الصحيحين‏.‏ ثامنا‏:‏ أن صاحب الصدقة يبارك له في ماله‏,‏ كما أخبر النبي عن ذلك قوله‏‏ ما نقصت صدقة من مال تاسعا‏:‏ أنه لا يبقي لصاحب المال من ماله إلا ما تصدق به‏,

‏ كما في قوله تعالي‏:‏ وما تنفقوا من خير فلأنفسكم‏(‏ البقرة‏:272)‏ ولما سأل النبي عائشة رضي الله عنها عن الشاة التي ذبحوها‏‏ ما بقي منها ؟‏)‏ قالت‏:‏ ما بقي منها إلا كتفها‏,‏ قال‏:‏ بقي كلها غير كتفها عاشرا‏:‏ أن الله يضاعف للمتصدق أجره‏,‏ كما في قوله عز وجل‏:‏ إن المصدقين والمصدقات وأقرضوا الله قرضا حسنا يضاعف لهم ولهم أجر كريم‏(‏ الحديث‏:18),‏ الحادي عشر‏:‏ أن صاحبها يدعي من باب خاص من أبواب الجمة‏,‏ يقال له‏:‏ باب الصدقة‏,‏ كما في حديث أبي هريرة أن رسول الله قال‏:‏ من أنفق زوجين في سبيل الله نودي في الجنة‏:‏ ياعبدالله هذا خير‏,‏ فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة‏,‏

ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان قال أبوبكر‏:‏ يارسول الله‏,‏ ما علي من دعي من تلك الأبواب من ضرورة‏,‏ فهل يدعي أحد من تلك الأبواب كلها ؟ قال‏:‏ نعم وأرجو أن تكون منهم الثاني عشر‏:‏ أن فيها انشراح الصدر وراحة القلب وطمأنينته‏,‏ الثالث عشر‏:‏ أن النبي جعل الغني مع الإنفاق بمنزلة القرآن مع القيام به وذلك في قوله‏‏ لا حسد إلا في اثنين‏:‏ رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل والنهار‏,‏ ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل والنهار‏.‏ الرابع عشر‏:‏ أن الصدقة مطهرة للمال‏,‏ تخلصه من الدخن الذي يصيبه من جراء اللغو والحلف والكذب فقد كان النبي صلي الله عليه وسلم يوصي التجار بقوله‏‏ يا معشر التجار‏,‏ إن هذا البيع يحضره اللغو والحلف فشوبوه بالصدقة‏.‏

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
(الأسرار الخفية..للعقيدة البهائية ) أمـــة الله دوحة الإيمان 5 30-10-2005 01:41
فضائل الصدقة سوسو دوحة الإيمان 4 31-07-2003 12:35
البرامج الخفية في ويندوز ... مريم عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 7 27-02-2002 12:40
الصدقة تقي مصارع السوء المجروح عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 1 31-01-2002 18:54


الساعة الآن 03:01 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir