http://www.twitethkar.com/ نعم المولى تبارك وتعالى فى السراء والضراء - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 03-10-2008, 20:54
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 نعم المولى تبارك وتعالى فى السراء والضراء

من المعروف أن الكثير من نعم الله لا تجتمع في شخص واحد فالبعض قد يعطي نعمة المال والآخر يحرم منها لحكمة يعلمها رب العالمين فهو وحده الذي يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر وصدق الله القائل نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا وحول هذا المعني يقول الرسول صلوات الله وسلامه عليه إن الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وأن الله سبحانه يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا من أحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه‏.‏ ومن أعطي المال قد يحرم نعمة الولد وإلي هذا يشير القرآن المجيد يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما وقد يجمع الإنسان بين نعمتي المال والولد ولكنه يفقد أكبر نعمة وهي نعمة الدين‏.‏ وكل ما هو كائن للإنسان مقدر في الأزل والي هذا يشر القرآن الكريم ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك علي الله يسير لكيلا تأسوا علي ما فاتكم ولا تفرحوا بما أتاكم والله لا يحب كل مختال فخور‏.‏

*‏ ومع تعدد نعم الله علي عباده فإن البعض يكفر بأنعم الله عليه ولا يتعامل معه إلا علي أساس المنفعة الدنيوية والحاجة المادية فهو ان انتابته مصيبة أو ذهاب فرصة كان يرجو من ورائها الخير تراه ضيق الصدر وكثيرا ما يحدث نفسه ثم يرفع يديه الي السماء معاهدا رب العالمين لئن كشف عنه ضره وبدد عسره الي يسر وخوفه الي أمن ليكونن عبدا أوابا وليس ذلك بمنكر في الدين فالله سبحانه يحب من عبده دائما وأبدا أن يسأله فهو الجواد الكريم الذي يكشف الضر ويعطي عبده سؤله وحول هذا المعني يقول القرآن وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان‏.‏

*‏ ولكن العجيب أن الله جلت ذاته حينما تتعلق قدرته باستجابة دعاء عبده الذي التجأ إليه وحينما يكشف عنه ضره ويحقق أمله نري ذلك العبد قد عاث في الأرض فسادا ونقض ما كان قد أبرم وأخلف عهده مع الله رب العالمين وفي هذا يقول الله في قرآنه إن الإنسان خلق هلوعا إذا مسه الشر جزوعا وإذا مسه الخير منوعا ويقول وإذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه أو قاعدا أو قائما فلما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا الي ضر مسه كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون ويقول سبحانه حول هذا المعني قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين قل الله ينجيكم منها ومن كل كرب ثم أنتم تشركون‏.‏

*‏ كما يصور القرآن مشهدا يصور واقع الإنسان وحقيقته فقد قص أن قوما ركبوا سفينة ضخمة شقت بهم البحر حيث الجو معتدل والريح طيبة وهم فرحون بما هم فيه من تمام النعمة وفي لحظة تغير الجو فالريح عاصف والجو غير مستقر فلاح أمامهم شبح الموت في هذا الوقت العصيب رجعوا الي الله طالبين رحمته معاهدين خالقهم لئن أنجاهم مما هم فيه كانوا من عباده الشاكرين والله سبحانه الذي كتب علي نفسه الرحمة سرعان ما استجاب تفضلا وإحسانا دعاءهم فسكنت الريح وهدأت العواصف وسارت السفينة باسم الله مجريها ومرسيها حينذاك تحول خوفهم الي أمن وهدأت نفوسهم‏..‏ ما موقف الإنسان الذي وصفه الله في قرآنه بقوله إن الإنسان لربه لكنود كفر بالنعمة ونسي خطبه وجحد فضل الله عليه يقص القرآن المجيد

ذلك بقوله هو الذي يسيركم في البر والبحر حتي إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين فلما أنجاهم إذا هم يبغون في الأرض بغير الحق ياأيها الناس إنما بغيكم علي أنفسكم متاع الحياة الدنيا ثم إلينا مرجعكم فننبئكم بما كنتم تعملون وإذا ما قص القرآن هذا المشهد لقوم يتعاملون مع خالقهم علي أساس المنفعة الخالصة التي تعود عليهم ثم يرجعون الي جحودهم كما وضح الله ذلك في قرآنه بقوله وإذا أنعمنا علي الإنسان أعرض ونأي بجانبه وإذا مسه الشر فذو دعاء عريض‏.‏

*‏ وجحود فضل الله في السراء والالتجاء إليه في الضراء ليس من صفات المؤمن إنما تلك صفة الذي لم يهذب الدين طبيعته فم يتبين معالم الحق إنما المؤمن الصادق هو الصابر عند الضراء الحامد في السراء الشاكر لله علي كل حال والشكر هو السبيل الي تزايد النعم ودوامها وصدق الله القائل وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد‏.‏

*‏ ولمنزلة الشكر عند الله نري نبي الله سليمان بن داود عليهما السلام يتوجه الي الله أن يوفقه الي فضيلة الشكر كفاء ما أنعم فقد سأل الله أن يهبه ملكا لا ينبغي لأحد من بعده استجاب الله سؤاله وحقق رجاءه فسخر له الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب والشياطين كل بناء وغواص وآخرين مقرنين في الأصفاد كما علمه منطق الطير وآتاه الحكمة وفصل الخطاب حيال هذه النعم ووافر العطاء قدس المنعم وشكر المتفضل قص القرآن عنه ذلك بقوله رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلي والدي وأن أعمل صالحا ترضاه لي وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين‏.‏

*‏ كما أن فضيلة الصبر والرضا بقدر الله وقضائه والتسليم المطلق لكل ما شاءه دليل علي سمو النفس وبرهان علي قوة الدين وعلامة علي كمال الإيمان وفي هذا يقول الرسول صلوات الله وسلامه عليه عجبا لأمر المؤمن أن أمره كله له خير وليس ذلك إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له‏.‏
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 04-10-2008, 08:57
الصورة الرمزية أبوشادن
 
تاريخ التسجيل: 17-01-2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,735
معدل تقييم المستوى: 56853
أبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: نعم المولى تبارك وتعالى فى السراء والضراء

مشكور أخي عمر على هذا الموضوع المفيد......في موازين حسناتك
__________________

اللهم إغفر وارحم إبني علي واخلف عليه شبآبه في جنآت النعيم



رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 04-10-2008, 17:49
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
رد: نعم المولى تبارك وتعالى فى السراء والضراء

مشكور مشكور اخى الكريم على هذا المرور
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 04-10-2008, 19:37
الصورة الرمزية الساهر
 
تاريخ التسجيل: 11-07-1999
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
العمر: 39
المشاركات: 48,541
معدل تقييم المستوى: 96969
الساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: نعم المولى تبارك وتعالى فى السراء والضراء

يزاك الله خيرر ياخوي
__________________


رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 04-10-2008, 19:50
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
رد: نعم المولى تبارك وتعالى فى السراء والضراء

بارك اللة فيك
اخى الكريم الساهر
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
الدعوة الى اللة تبارك وتعالى عمر عويس دوحة الإيمان 1 23-09-2008 02:07
هاتي معك ورق ملون وتعالي بسرعة عجايب مجلس الديكور والاثاث المنزلي 17 26-06-2008 16:35
حمى الشراء تجتاح كوبا الساهر اخبار الاقتصاد والاسهم 0 02-04-2008 14:10
$ قوانين مجلس البيع و الشراء$ أم عقوص مجلس البيع والشراء 0 24-11-2007 22:28
تبارك الخالق عز وجلّ (شاهد هذه الصوره) أبو سارة عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 5 05-01-2002 00:07


الساعة الآن 03:56 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir