http://www.twitethkar.com/ بصائر النور - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 31-10-2008, 21:20
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 16-04-2008
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 1040
عمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزين
بصائر النور

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

جاء ذكر الروح في القرآن بمعاني متعددة منها :

( ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء ) نحل 2 .
الروح وحيا : ( وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا : ما كنت تدري ما الكتاب ولا الايمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا ) (شورى 52)
وما ورد عن آدم ( فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين ) ( حجر 19)
(ثم سواه ونفخ فيه من روحه ) (سجدة 9)


ويتبين من خلال هذه الآيات العظيمة أن الله سبحانه وتعالى وسم الروح وذكرها بتبجيل عظيم وأخبر بأن لها علو ومقام يختلف عن تكويننا الأرضي الدوني الذي هو من طين .
والانسان ليس له من معرفة الروح حظ ولا نصيب ، وأنه لا زال في بداية الطريق وموضوع الروح أحد الأسرار الغامضة على العلم ، والدين هو المصدر الرئيسي عن أسرار الروح وهي من أمر الله تعالى
والانسان فيه نفخة من روح الله أي من نور الله .
وعندما بعث الرسول صلى الله عليه وسلم في قومه وأعلن النبوة ذهب بعضهم إلى اليهود يسألونهم في أمر يمتحنون به هذا النبي فطلبوا منهم أن يسألوه في أمر لم يخبر به أي نبي من قبله وهو الروح. فلما سئل الرسول في ذلك أمهلهم حتى يأتيه فإذا بالقرآن يرد عليهم(ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً ([الإسراء: 85].والمعنى العلمي لهذه الآي أن الروح أمر يصعب على البشر أن يفهموه لأنه أكبر من علمهم وعقولهم ومهما أوتي الإنسان من العلم لن يفهم حقيقة الروح، وهذا هو السر في هذا الرد المقتضب حتى لا يقع الناس في البلبلة والظنون وينشغلوا عن الدعوة الجديدة بأمور فلسفية وقد ذهب المفسرون بعد ذلك إلى شتى التفاسير فمنهم من قالوا: إن هذا الرد معناه: نهى المسلمين عن الدراسة والعلم بهذه القضية... بينما ذهب الأكثرية بأنها لم تنص على القول: ( قل الروح من علم ربي ) بل نصت: ( من أمر ربي ) والفارق بينهما كبير وواضح ومن هنا فلم يتوقف علماء المسلمين عن الكتابة والدراسة في هذا الموضوع من ذلك كتاب ( الروح لابن سينا ) وكتاب ( الروح لابن القيم ) وعشرات الكتب على مر العصور.

فسبحان من أحاط بكل شيء علما

وما أعظم وزن هذه الآية عند الله نور على نور ووالله لوضعت في كفة ميزان ووضع في الأخرى السماوات والأرض وما بينهما وما تحث الثرى لثقلت نور على نور.
والنور المذكورفي الآية قد يكون التعبير فيها والاشارة مجازيتين لعظمة هذا النور بأسراره الخفية
والعظيمة

حدّثنا عبد الله ، حدَّثني أبي ، حدثنا عبد الرزاق ، أنبانا معمر ، عن الزهري ، في قوله عزّ وجلّ: {كل أمة تدعى إلى كتابها} عن عطاء بن يزيد الليثي ، عن أبي هريرة ، قال: «قال الناس يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: هل تضارّون في الشمس ليس دونها سحاب؟ فقالوا: لا يا رسول الله، قال: هل تضارون في القمر ليلة البدر ليس دونه سحاب؟ فقالوا: لا يا رسول الله، قال: فإنكم ترون ربكم عزّ وجلّ يوم القيامة.
مسند الأمام أحمد

فرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق أعطى شبها لرؤية
الله عز وجل بالنور الصادر من الشمس والقمر
وأن الله عز وجل يوم القيامة يزيل الحجاب بينه وبين عباده
ليس دونها سحاب
فسبحان الله العظيم
ان كل شيء مخلوق بصفاته المادية يبلى ويتهدم أما النور فله خصائص وصفات مغايرة عن كل
أشكال المادة ، وهو ليس كما يقول بعض المجتهدين بأن النور عبارة عن مجالات كهرومغناطيسية
أو يقولون لونا من ذلك فعلمنا هنا ماهو الا النزر القليل واليسير.
ومن خصائص النور أنها تملأ المكان وتعمه ، والنور يبدد الظلام واذا رأيت ثم رأيت في اطلالة على فضاءات واسعة مشرقة يعمها النور فستحس بسعادة غامرة تسري في أوصالك المهذبة بيقين لأن القلوب بمعدنها تنشرح لهذا النور الغامر.
وهذا في حدود معارفنا الدنيوية ومقاييسنا العقلية ، أما النور فحقيقته أسمى وأعظم من كل تأويل
والاشارات المتضمنة في الآيات التي تصف النور نبضها أقوى من كل علم أو وصف أو ادراك
وما نعلمه بالضرورة من أخبار الغيب الذي نؤمن به وما تضمنته آيات جليلة وعديدة مرادها تقريب الفهم والمعنى الى المتلقي وهداية البصائر .
فالملائكة خلقت من نور ونحن نستطيع ان نرى النور ولكن لا نرى الملائكة وهي مخلوقه من نور .
ولكن الله تعالى أعطى هذه المخلوقات من الصفات
ما تستطيع أن تتشكل وتأخذ صفاتا أخرى تجعل رؤيتهم ممكنة في عالمنا المادي

وفي الصحيحين أن أُسيد بن حضير بينما هو ليلة يقرأ في مربده إذ جَالَتْ فرسه ، فقرأ ثم جَالَتْ أخرى فقرأ، ثم جَالَتْ أيضا . قال أُسيد : فخشيت أن تطأ يحيى فقمت إليها فإذا مثل الظُّلَّة فوق رأسي فيها أمثال السُّرُج عَرجت في الجو حتى ما أراها . قال : فغدوت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله بينما أنا البارحة من جوف الليل أقرأ في مربدي إذ جَالَتْ فرسي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقرأ ابن حضير . قال : فقرأت ثم جَالَتْ أيضا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقرأ ابن حضير . قال : فقرأت ثم جَالَتْ أيضا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ ابن حضير . قال : فانْصَرَفَتْ ، وكان يحيى قريبا منها خشيت أن تطأه فرأيت مثل الظُّلّة فيها أمثال السُّرُج عَرجت في الجو حتى ما أراها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تلك الملائكة كانت تستمع لك ولو قرأت لأصبحت يراها الناس ما تستتر منهم .

كما أن الانسان فيه من نور الله تعالى وهذا النورلا يهدمه الموت وله استمرار في الحياة
البرزخية بعلمها وما قدمت في حياتها كما تبينه الآية :
ومن ورائهم برزخ الى يوم يبعثون
والبرزخ اما نعيم أو شقاء للروح المخلوقة من نور والتي تبقى في صلة موصولة مع دنياها وما قدمت من أعمال فتبعث بأجسادها الدنيوية وذلك على الله يسير
لذا جاء في الحديث النبوي :
القبر اما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر جهنم
والأرواح تتناجى فيما بينها بهذا النور وهذه الأسرار العظيمة فيعلم الشخص في دار الدنيا مثلا عن فقيد له حيث يراه في رؤياه و مقامه العظيم عند الله في البرزخ، وهذا يعد من
باب الكرامات والله أعلم

التعديل الأخير تم بواسطة عمر الريسوني ; 31-10-2008 الساعة 21:23 سبب آخر: تصحيح
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 01-11-2008, 16:34
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
009 رد: بصائر النور



شكرا

معلومات قيمة

في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 02-11-2008, 01:02
الصورة الرمزية أبوشادن
 
تاريخ التسجيل: 17-01-2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,735
معدل تقييم المستوى: 56854
أبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: بصائر النور

مشكور أخوي عمر, جعلها الله في موازين حسناتك......
__________________

اللهم إغفر وارحم إبني علي واخلف عليه شبآبه في جنآت النعيم



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
بشائر النصر تلوح في الصحيفة الدنماركية! أعماق الملتقى العام 2 04-02-2006 17:23
بنت النور النــ بنت ــور منابر الأدب 6 23-07-2004 01:05
بشائر خير المحاول درّة المجالس 1 28-11-2003 21:28
أشرق النور المبين.... أمـــة الله دوحة الإيمان 2 05-06-2003 21:51
انت ايها النور القادم أبو دجانة البلوشي درّة المجالس 5 17-10-2002 16:37


الساعة الآن 23:49 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir