http://www.twitethkar.com/ اعمل للاخرة وانت فى الدنيا - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 18-11-2008, 14:36
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 اعمل للاخرة وانت فى الدنيا

اذا كان الاسلام العظيم يدعو للعمل للآخرة وهي الحياة الباقية الخالدة فإنه يدعو بنفس القوة للعمل للدنيا وكأنك تملكها وتحوزها بين يديك‏.‏ فالحكمة من خلق الكون‏..‏ وما يحفل به من كائنات هي التعرف إلي الله خالق الكون ومبدعه‏,‏ والتعرف الي الله يكون بالعبادة والطاعة والاستماع لأوامره وتنفيذها والابتعاد عما نهي عنه الله سبحانه وتعالي‏..‏ كما يكون أيضا بإعمار الكون وتنميته واكتشاف أسراره والتفكر والتدبر في آيات الله أرضا وسماء‏,‏ برا وجوا‏..‏ وبذلك يكون المطلوب من المسلم أن يعمل لآخرته وأن يعمل لدنياه‏..‏ وفي كليهما توجه إلي الله بالعبادة وحده لا شريك له‏.‏

علي أن العمل للدنيا وكأنك تملكها بين يديك له ضوابطه‏..‏ وأهم هذه الضوابط أن تتحري الحلال في كل تعاملاتك وأن يكون المال الذي تملكه خادما لك ولمجتمعك بمعني أن تشارك في تنمية وطنك‏,‏ وأن تعطي زكاته كلما حال عليه الحول وأن تقنع بالربح الحلال وألا تغلي الأسعار علي بني وطنك وألا تحتكر سلعة من السلع انتظارا لرفع سعرها وتحقيق أرباح طائلة علي حساب الآخرين‏,‏ وبمعني أكثر شمولا ألا تكتنز ما لديك من أموال وإنما تسخرها لتكون في خدمتك وفي المصلحة العامة وليس هناك ما يمنع اطلاقا‏,‏ من وجهة نظر الاسلام‏,‏ أن تكسب وتستثمر والممنوع الوحيد أن لا يكون المال في يدك وسيلة طغيان أو استعلاء أو حرمان لأبناء وطنك أو لتحقيق ثراء فاحش يضرك ولا ينفعلك ويجعلك عرضة لعقاب الله وكراهية الناس‏.‏

وإذا كنا نقول إن الاسلام يدعو الانسان المؤمن للعمل للآخرة وبطريق مواز للعمل للدنيا وكأنه يملكها بين يديه‏..‏ فإن الاسلام دعا أيضا للطريق الوسط واعتبر الرضا والقناعة كنزا لا يفني كما اعتبر الزهد عما في أيدي الناس نوعا من السمو النفسي وكره من الانسان أن يعرض نفسه وكرامته وعزته لمذلة السؤال وحض علي العمل الذي يكفي حاجته أو يفيض عنها‏..‏ كما رغب في الإنفاق في كل أحوال المؤمن بل إن الانفاق مثلا في بعض الفرائض كزكاة الفطر واجب علي الغني والفقير علي حد سواء‏..‏ والقاسم المشترك الذي يحض الاسلام الأغنياء والفقراء عليه هو الرضا والاستمتاع بالحلال ورعاية أحاسيس ومشاعر الآخرين‏..‏ ويكفينا هنا مقولة رسولنا الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم التي رواها حكيم بن حزم‏:‏ سألت رسول الله صلي الله عليه وسلم فأعطاني‏,‏ ثم سألته فأعطاني‏,‏ ثم سألته فأعطاني‏,‏ ثم قال‏:‏ يا حكيم ان هذا المال خضر حلو فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيه ومن أخذه بإشراف نفس ـ اي بطمع ـ لم يبارك له فيه وكان كالذي يأكل ولا يشبع واليد العليا خير من اليد السفلي صدق نبي الانسانية عليه الصلاة والسلام‏.‏ فإذا ما قرأنا بقية الحديث أدركنا رد الفعل عند حكيم بن حزام وكيف تقبل توجيهات النبي صلي الله عليه وسلم‏..‏

يقول حكيم‏:‏ فقلت يارسول الله‏:‏ والذي بعثك بالحق لا أرزأ ـ أي لا آخذ من أحد ـ بعدك شيئا حتي أفارق الدنيا وتحدثنا المصادر التاريخية أن أبا بكر رضي الله عنه كان يدعو حكيما ليعطيه العطاء فيأبي أن يقبل منه شيئا‏..‏ كما أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه دعاه ليعطيه فأبي فنادي عمر‏:‏ يا معشر المسلمين أشهدكم علي حكيم أني أعرض عليه حقه الذي قسمه الله له في هذا الفيء فيأبي أن يأخذه‏,‏ فلم يرزأ ـ بأخذ ـ حكيم من أحد من الناس بعد النبي صلي الله عليه وسلم حتي توفي‏.‏ والنبي صلي الله عليه وسلم يقول ليس الغني عن كثرة العرض ـ المال ـ ولكن الغني غني النفس

ويقول قد أفلح من أسلم ورزق كفافا فأقنعه الله بما آتاه وهو ما أسميناه الرضا في السطور المتقدمة‏,‏ الرضا في كل أحوال المؤمن غنيا أو فقيرا وشكر الله علي ما أعطي وما سلب‏..‏ وتأكيدا لذلك ما رواه عمرو بن تغلب رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم أتي بمال فقسمه فأعطي رجالا وترك رجالا‏,‏ فبلغه أن الذين تركوا عتبوا‏,‏ فمحمد الله ثم أثني عليه وقال‏:‏ أما بعد فوالله إني لأعطي الرجل وأدع الرجل والذي أدع أحب إلي من الذي أعطي ولكني إنما أعطي أقواما لما أري في قلوبهم من الجزع والهلع‏,‏ وأركل أقواما الي ما جعل الله في قلوبهم من الغني والخير‏,‏ منهم عمرو بن تغلب‏,‏ قال عمرو بن تغلب‏:‏ فوالله ما أحب أن لي بكلمة رسول الله صلي الله عليه وسلم حمر النعم ويسير في نفس السياق قول النبي صلي الله عليه وسلم‏:‏ من يستعفف يعفه الله ومن يستغن يغنه الله وهنا كما قلنا من قبل القاسم المشترك بين كل الناس هو العفة والقناعة والرضا بما قسم الله والتمسك بالعزة والكرامة والعمل الجاد لإحياء الأجساد والنفوس والقلوب بعيدا عن سؤال الناس إلا في حالات الضرورة القصوي كما بين النبي صلي الله عليه وسلم في قوله‏:‏ إن المسألة لا تحل إلا لأحد ثلاثة‏:‏ رجل تحمل حمالة ـ أي التزم بسداد مال علي آخر حتي يصيبها ثم يمسك‏,‏ ورجل أصابته جائحة ـ آفة ـ اجتاحت ماله فحلت له المسألة حتي يصيب قواما من عيشي‏.‏ ورجل أصابته فاقة ـ فقر ـ حتي يقول ثلاثة من ذوي الحجي ـ العقل ـ من قومه‏:‏ لقد أصابت فلانا فاقة فحلت له المسألة حتي يصيب قواما ـ سدادا ـ من عيش‏,‏ فما سواهن من المسألة سحت يأكلها صاحبها سحتا صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم وكما نري نكرر مرة ثالثة أن العمل للدنيا‏,‏ غني وفقرا يحكمه الرضا بعطاء الله والايمان بقول الله عز وجل وفي السماء رزقكم وما توعدون‏.‏ فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون صدق الله العظيم‏.‏

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 19-11-2008, 02:50
الصورة الرمزية أبوشادن
 
تاريخ التسجيل: 17-01-2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,735
معدل تقييم المستوى: 56853
أبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: اعمل للاخرة وانت فى الدنيا

أخي عمر لقد سرني المرور على موضوعك الجميل والمفيد لنا جميعا....
__________________

اللهم إغفر وارحم إبني علي واخلف عليه شبآبه في جنآت النعيم



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
اعلم أنه المستحيل ...... ولكن !!! همسة غلا منابر الأدب 16 19-08-2004 00:09
اعلم ان ... شروق الامل الملتقى العام 9 20-02-2004 21:10
لو كنت اعلم انك تلعب بي ؟؟ اريام منابر الأدب 7 16-12-2003 00:08
حتى لا تقول لم اكن اعلم (فلاش) الغاليه عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 0 22-06-2002 13:10
انت تعلم ... وانا اعلم... الاميــــره عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 0 17-03-2002 01:31


الساعة الآن 06:50 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir