http://www.twitethkar.com/ ناقلة النفط السعودية - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > الملتقى العام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 28-11-2008, 16:36
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 ناقلة النفط السعودية

تابعنا بكل اسف خبر قيام القرصنة الصومالين بالاستيلاء على ناقلة النفط السعودية وطلب فدية مقدارها مائة مليون دولار للافراج عنها 00 وعجز السلطات السعودية واساطيل العالم عن التعامل مع هذا الموقف دفع القرصنة الى مزيد من هذا العمل الاجرامى 00
ان ناقلة النفط السعودية تعتبر قنبلة قابلة للانفجار بطلقة رصاصة واحدة من قبل القرصنة جعل القبطان يستسلم بسهولة بالاضافة للحمولة الزائدة جعل السفينة لا تستطيع الارتفاع عن سطح البخر متعرضة لهجمات القرضنة الصوماليين ومن المعلوم ان هؤلاء ماهم الا جنود بحرية سابقين كانوا فى جيش الصومال قبل ان يتفكك واصبحت ارض الصومال مرتع للارهابيين وقد نصب كل شخص فيها نفسة زعيم قبيلة او مكان معين يسيطر علية نتيجة للافلات الامن فى هذة الارض العربية الاسلامية كثرت حوادث النهب والسلب واتجة البعض الى القرضنة وقد شجع ذالك امتداد الساحل الصومالى على البحر الاحمر ومرور السفن التى تخدم حركة التجارة العالمية 0
يتطلب الامر تضافر الدول المطلة على البحر الاحمر ومن امثلتها المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية
السودان اليمن 00الخ وذالك بتيسير قوة بحرية مشتركة مدربة للقضاء على القرضنة وتامين مرور السفن العابرة
قبل ان تتاثر هذة الدول حيث المصالح المشتركة 0
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 28-11-2008, 17:17
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50508
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: ناقلة النفط السعودية

اتخيل ان هذه الاعمال لو استمرت لفترات اخرى فيمكن ان يتسبب هذا فى اصابة الصومال نفسها كدولة بأضرار جمةفالامر خطير جدا بالفعل فهيبة العالم اهتزت و ستتأثر مصالح الدول جميعها شرقا و غربا نتيجة قرصنة المفروض انها انتهت منذ فترات طويلة .
شكرا لك اخى الكريم عمر
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 29-11-2008, 00:19
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
رد: ناقلة النفط السعودية

الاستاذ الفاضل / احمد طنطاوى
لقد اسعدنى مرورك على هذا الموضوع الذى يهم كل الدول
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 29-11-2008, 01:06
الصورة الرمزية الساهر
 
تاريخ التسجيل: 11-07-1999
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
العمر: 39
المشاركات: 48,533
معدل تقييم المستوى: 96966
الساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: ناقلة النفط السعودية

لعبه امريكيه جديده
__________________


رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 29-11-2008, 17:59
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
رد: ناقلة النفط السعودية

شهدت الأسابيع الأخيرة عمليات قرصنة خطيرة وقعت في البحر الأحمر وخليج عدن وبحر العرب حيث قام بعض القراصنة باختطاف العديد من السفن والبواخر الصغيرة والكبيرة والكبيرة جدا كتلك الباخرة السعودية العملاقة التي تحمل علي متنها حوالي 2 مليون برميل من النفط الخام الذي يقدر ثمنه بنحو 100 مليون دولار.
هؤلاء القراصنة يقومون بخطف السفن والبواخر ثم يطالبون بفدية مالية مناسبة لحجم وأهمية السفينة أو الباخرة المخطوفة من الأفراد أو الشركات أو الدول المالكة نظير الإفراج عنها وعما يكونون علي متنها.
وقد تعاظمت هذه الظاهرة لدرجة أقلقت كل دول العالم نظرا لان حوالي ثلث بترول العالم يمر من هذه الخطوط البحرية بالاضافة إلي السلع الأخري التي تعيش علي تصديرها أو استيرادها دول كثيرة في المنطقة ذاتها أو خارجها.
والمتعارف عليه حتي الآن ان هؤلاء القراصنة صوماليون في الغالب الأعم ولكن العمليات الأخيرة ألقت بكثير من ظلال الشك حول هذه المقولة حتي لو كانت السفن أو البواخر المخطوفة ترسو في النهاية علي شواطئ الصومال وذلك لأسباب كثيرة جدا منها ان الأدوات المستعملة في عملية الخطف ومنها القوارب الصغيرة التي يستخدمها القراصنة ليست بدائية تتناسب مع مستوي الصناعات الصومالية إذا كانت هناك أصلا صناعات صومالية بل انها متطورة جدا جدا وكذلك الأمر بالنسبة للأسلحة وأدوات الاتصال التي يستخدمها هؤلاء القراصنة للرصد والتوجيه والسيطرة وبعضها يعتمد علي شبكة الإنترنت والأقمار الصناعية.
وربما تكون خطورة هذه العمليات ونوعيتها التي شهد بها أكابر القادة البحريين في العالم هي التي دفعت بدول العالم مؤخرا إلي الاهتمام بهذه الظاهرة اهتماما بالغا وصل إلي حد الدفع بحشد من آليات الحروب البحرية للمنطقة في محاولة للقضاء عليها أو علي الأقل الحد من خطورتها.
والمؤكد ان هذه الظاهرة لا يمكن القضاء عليها لا الآن ولا فيما بعد إلا بالقضاء علي أسبابها من الجذور سواء كانت هذه الأسباب طبيعية علي رأي القائلين بأنها تعود لعدم وجود دولة في الصومال أو علي رأي القائلين بأن أيدي خفية تقود هذا التحدي لتحقيق أهداف استراتيجية في المنطقة أو علي رأي القائلين بالرأيين معاً.
والمؤكد كذلك ان ما يحدث قد يكون جزاء وفاقا لاهمال العالم كله أيضا لهذه المنطقة المتخمة بالمشاكل والأزمات منذ ما يقرب من عشرين عاما حتي الآن أو عقابا له علي السماح لأصحاب المصالح بالعبث المخابراتي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي في هذه المنطقة.
لقد انهارت الدولة بفعل فاعل في الصومال منذ بداية التسعينيات بهدف إحلال قوي مكان أخري ضمن لعبة السيطرة والهيمنة من قبل الدول الكبري علي مقدرات الدول الصغيرة الفقيرة ولكن الهامة استراتيجيا كالصومال.
أعقب ذلك حرب أهلية أدارها لوردات الحرب الصوماليون لحساب أنفسهم أو سادتهم واستمرت الحرب سنوات ولم تستطع احدي هذه القوي المدعومة من الخارج حسم الصراع المسلح لصالحها فكان لزاما ان تتدخل الدولة الأعظم صاحبة المصلحة الأولي فكانت عملية "إعادة الأمل" الأمريكية حيث تدخلت واشنطن بقواتها تحت هذا العنوان الجميل الكاذب في الصومال ولكنها فشلت فشلا ذريعا تحت ضربات القوي المناوئة فاضطرت للانسحاب بعد شهور تجر أذيال الخيبة والهزيمة كالعادة.
بقيت الصومال مسرحا للعبث الإقليمي والدولي سنوات دفع خلالها الشعب الصومالي الشقيق ثمنا غاليا حتي ظهرت جماعة تعرف باسم المحاكم الإسلامية استطاعت خلال شهور قليلة السيطرة علي معظم أرجاء الصومال ونجحت في توفير الأمن وبعض مظاهر الاستقرار للشعب الصومالي الذي تنفس الصعداء ولكن أصحاب المصالح وعلي رأسهم أمريكا لم يعجبها ذلك إذ لابد ان يكون صاحب اليد الطولي في هذه البلاد مواليا أو عميلا لها يأتمر بأمرها فما كان منها إلا التدخل مرة أخري تحت شعار دعم الشرعية المتمثلة في رأيها في حكومة انتقالية كان قد اختارها وكلاؤها المحليون والإقليميون في فترة سابقة ولم تكن هذه الحكومة تستطيع ان تدخل العاصمة مقدشيو بأي حال من الأحوال.
تم النفخ في هذه الحكومة غير الشرعية ودعمها حتي استطاعت ان تكون طرفا في حرب جديدة ضد الحكومة الطبيعية للصومال أي حكومة المحاكم الإسلامية وفعلا نجحت الحكومة المصطنعة بمساعدة قوات أثيوبية في هزيمة قوات المحاكم الإسلامية مؤقتا لتعود الصومال إلي ما كانت عليه.
قيل حينها ان القوات الاثيوبية المحتلة -الوكيل المعتمد لأمريكا في المنطقة- لن تبقي في الصومال إلا أسابيع معدودة تمهد الطريق خلالها لسيطرة الحكومة المصطنعة التي تصفها أمريكا وحلفاؤها بالشرعية.. كيف؟! لا ندري.
إلي الآن لم تنسحب قوات الاحتلال الاثيوبية المدعومة من واشنطن وإلي الآن لا تزال الحرب الأهلية دائرة في الصومال.
في هذا المناخ يصبح طبيعيا جدا ان يخرج من بين الصوماليين إرهابيون وقراصنة يفعلون ما يشاءون وفي مثل هذا المناخ يصبح طبيعيا جدا ان تستغل أياد خارجية بعض الصوماليين لفرض سيطرتها علي المنطقة بالوكالة أو من وراء ستار كما يصبح طبيعيا جدا ان تتدخل نفس القوي أو غيرها لاحتلال المنطقة ولو مؤقتا تحت شعار حماية الملاحة الدولية وإن كان المستهدف بالتأكيد شيئا آخر.
الغريب ان الدول العربية صاحبة المصلحة في استقرار المنطقة بقيت منذ التسعينيات وكأنها غير معنية بالأمر ربما لاعتقادها بأن ما يحدث في الصومال صراع قوي لا ناقة لها فيه ولا جمل رغم ان الصومال بلد عربي وإسلامي تتحكم شواطئه في مخرج الممر الملاحي الدولي -البحر الأحمر- وهو ما يجعل كافة أمور الصومال مسألة أمن قومي بالنسبة لها جميعا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
تعليقاتكم: اختطاف ناقلة النفط العملاقة الساهر آخر الأخبار 0 20-11-2008 16:20
الرياض: الشركة المالكة تفاوض خاطفي ناقلة النفط الساهر آخر الأخبار 0 19-11-2008 19:20
أسعار النفط ترتفع رغم تعهد السعودية بزيادة إنتاجها الساهر اخبار الاقتصاد والاسهم 0 23-06-2008 13:11
السعودية ترفع من إنتاج النفط ابتداء من يوليو الساهر اخبار الاقتصاد والاسهم 0 16-06-2008 03:12
السعودية تحاول إنعاش إنتاج النفط الساهر اخبار الاقتصاد والاسهم 0 14-06-2008 09:00


الساعة الآن 03:08 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir