http://www.twitethkar.com/ إظهار العواطف - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > الملتقى العام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 16-12-2008, 19:42
الصورة الرمزية الشروق
 
تاريخ التسجيل: 16-01-2006
الدولة: سكة فريجنا
المشاركات: 7,171
معدل تقييم المستوى: 100139
الشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوت
إظهار العواطف


إظهار العواطف "مطلب"

في أجسادنا تسكن عواطف رائعة وتحتوي قلوبنا معاني رائقة، ويجيد اللسان أن يختار ألفاظاً تحمل معها

"نسمات الحب".


إنها العواطف الصادقة التي نجهل إظهارها أو لا نرى قيمة لإظهارها وهذه صور في واقعنا:


- الأب مع ابنه؛ لا بد أن يصرح بعبارات الحب، فيجب أن يقول لابنه: "أنا أحبك يا ولدي" أو "أنت حبيبي"

أو " أنا سعيد جداً لأنك ولدي" ومهما كنا في أعمال الحياة فيجب أن لا ننسى أن أبناءنا بحاجة

لإظهار هذه العواطف.


- وأنت مع زوجتك هل قلت لها "يا حبيبتي" أو "أنت أغلى ما أرى" أو نحوها من ألفاظ المودة والحنان.


أيها الزوج: إن الكلمة الطيبة صدقة، ومع زوجتك شريكة حياتك صدقة وصلة ودوام للحب والوفاء.


وكم من زوج لم يظهر لزوجته عاطفته، وإذا بالزوجة تلجأ إلى أبواب أخرى لعلها تجد مثل تلك العواطف

أو الألفاظ.


والقصص التي تحكي المأساة في هذا الباب أكثر من أن تذكر.


- والزوجة أيضاً يجب أن لا تهمل هذا الجانب فالزوج له أذن، وما أجمل أن تملئيه بعبارات الحنان

والحب، وهذا باب من أبواب إدامة الحب، والمرأة تجيد التنويع في ذلك أكثر من الرجل.


- ومع الأم التي ذاقت مرارة الحمل والأسى وعبر نشأتك لبست ثياب الهم والصبر.


فيا ترى أيعجز ذلك الرجل أن يظهر لأمه عاطفة الرحمة التي تستحقها تلك الأم، وفي التنزيل:

(( وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ ))[الإسراء:24].


ولا زال العجب يملآ الفؤاد حينما تطرق الآذان قصص العقوق وجرائم الاعتداء اللفظي أو الجسدي

على تلك الأم الرحيمة.


يا ترى متى نسمع أن ذلك الابن قبل أن ينام يذهب لأمه ليقبل قدميها ويديها ورأسها ويطلب منها

أن ترضى عنه قبل نومها.


وهل سنسمع أن هناك ابناً لم يرفع صوته على أمه منذ سنين؟!.


وهل سنرى أحداً سيخدم والدته خدمة الملوك؟!


وهل سيكتب التاريخ أن ولداً اتخذ والديه طريقاً إلى الجنان؟!.


ومع الصديق لا بد من إبراز الوفاء وإخراج كلمات الصفاء ليدوم الإخاء.


ومع الناس عموماً تستطيع أن تظهر حبك لهم من بوابة الابتسامة مقرونة بدعاء جميل لتغرس لك

في القلوب محبة ووداً.


وختاماً: أرى أن من أركان الحياة إظهار العواطف الصادقة وحينها سيكون للحياة معنى.


الكاتب: سلطان بن عبد الله العمري.


منقول
__________________


شكرا لك فنان المجالس ( سفير الحزن ) على التوقيع
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 16-12-2008, 20:44
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50508
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: إظهار العواطف

احييك اختى الفاضلة الشروق على نقل هذا الموضوع الذى اراه هاما لاقصى درجة .
و مسالة عدم اظهار العواطف يفعلها الكثيرون منا.. بل اغلبنا الا القليل جدا و لاسباب مختلفة..
تحرجا او خجلا
خوف من ضياع المكانة و المنزلة
لعدم احساس الغير بالحاجة اليه او توهم احساس هذا الاخر بالضعف ازاءه
هذه الاسباب _ و ربما غيرها ايضا _ تقف حاجزا امام الكثيرين لابداء عواطفهم.. و كأنه اعتراف بالضعف و العجز و القصور.
و كما ذكر المقال لابد من اظهار العواطف من حين لاخر قولا و فعلا.. لان اى علاقة تتطلب تأكيدا باستمرار لما يؤكد ثبات وجدانها و مشاعرها مع تقلب احداث الحياة و تغيرها .. فينشأ باعث خفى
عند الانسان ان يؤكد له الاخر ما يمكن التعبير عنه ب :
" اننى ما زلت على العهد "
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 16-12-2008, 22:59
الصورة الرمزية ظبيانية
 
تاريخ التسجيل: 06-02-2004
الدولة: دولة الإمارات
المشاركات: 3,702
معدل تقييم المستوى: 39509
ظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: إظهار العواطف

شكرا لك الشروق على طرحك هذا الموضوع المهم و جزاك الله خيرا
__________________



لا يفوتكم الموضوع التالي : http://www.alsaher.net/mjales/t66336.html#post315301




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
العواطف المسمومة تقتل الانسان عمر عويس دوحة الإيمان 7 04-11-2008 14:46
تحليل العواطف علي الهاتف الساهر آخر الأخبار 0 05-02-2008 16:30
إشتعـــــــال فتيل العواطف ( إهداء خاص) إماراتي منابر الأدب 3 07-07-2001 01:23


الساعة الآن 00:02 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir