http://www.twitethkar.com/ كل ضربة لا تقتلنى ... - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > الملتقى العام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 22-01-2009, 15:38
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50508
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
كل ضربة لا تقتلنى ...

فى سطورها الجديدة ..
اوردت الاخت الشروق قصة حدثت لها فى عملها .. و كانت فيها هى المظلومة ...
و تعليقى على هذه القصة هو الاتى :

"كل ضربة لا تقتلنى تزيدنى قوة ".. قالها " نيتشه " الفيلسوف الالمانى ..
ستذهب هذه المدرسة يوما الى حيث تذهب لتنفث سمومها على انسانة اخرى .. و سيكون دائما هناك مثيلها .. فالحياة للاسف ملأى بمثلها اكثر من الطيبين الخيرين ..
و النفوس التى جبلت على الشر تفوق تلك التى جبلت على الخير .. و لقد لفت نظرى_ و كما اقول لاصدقائى دائما _ انه فى الاية الكريمة " و نفس و ما سواها فالهمها فجورها و تقواها " ان الفجور سبق التقوى .. فى اشارة ربما الى انه هو القاعدة .. و الاستثناء هو التقوى و الصلاح .
و اقول دائما ان الانسان كالبناية او البرج .. ترتفع ادواره بمثل هذه التجارب .. و هذا ما يفرق الرجل او المراة عن الطفل او الطفلة .. و عن الاخرين ايضا من الكبار .. ما هو قدر التجارب _ و للاسف تكون التجارب الاليمة _ التى عندك ..
و لقد قال " سارتر " فيلسوف الوجودية ان الانسان تتحقق ماهيته بعد وجوده .. بعكس كل الكائنات الاخرى .. التى تتحقق ماهيتها قبل وجودها .. فالبذرة قبل ان تصبح شجرة اعلم تماما ما ستكون عليه ..
اما الانسان فيحدد كيانه ما يتخذه من مواقف حرة مسئولة ..
و بطبيعة الحال ستكون هذه المواقف ثمرة ما لقى .. و وعى ..
المهم ان نستفيد من التجارب .. اتساعا للرؤية .. و نظرا ثاقبا .. و فهما اكثر للناس و الحياة ..و هنا فقط نزيد قوة كما قال نيتشه ..
و الحديد لا بد ان يصهر فى النار اولا حتى يزداد صلابة ..
فلنفرح بتجاربنا الاليمة .. فهى ما يصنعنا ...
و نسير دوما فخورين بهذا القدر من الضياء و النور فى نفوسنا .. و نأسف لهؤلاء الذين يملأ الحقد نفوسهم .. فهم دوما فى عذاب .. فالنار تأكل صاحبها .. و تحرقه بلا رحمة حتى يبلى ..
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 22-01-2009, 16:51
الصورة الرمزية عجايب
 
تاريخ التسجيل: 10-04-2007
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 31352
عجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
رد: كل ضربة لا تقتلنى ...


جزاك الله خير اخوي أحمد وبالفعل كل ضربة لا تقتلنى تزيدنى قوة
واضيف هذه الإضافة المنقولة

احــــذروا الحيتان

أوقف أي إنسان عابر في الطريق وأسأله عن مشاكله وسوف ينتحي بك جانبا ثم يسمعك قائمة من المتاعب !!
وتسأله بإستغراب :
لكنك رغم ذلك تحيا !!
ويجيبك :أه .. نعم أحيا .. ولكن !!
هذا واقع الإنسان في كل زمان ومكان !!
فليس هناك إنسان بلا مشاكل .. وليست هناك حياة خالية من المتاعب والآلام ..
ولكن السؤال الهام هو :
كيف نواجه همومنا ومشاكلنا ؟
كيف نتعايش معها ؟
لقد كان من تقاليد البحارة قديما إذا صادفوا حوتا ضخما في عرض البحر أن يلقوا إليه بقارب فارغ ليشغل به عن مهاجمة سفينتهم حتى لا تغرق السفينة .. ولا يكتفون بذلك !
بل يحاولون صيد الحوت وهو منشغل بمناطحة القارب " الفارغ "
فهلا تعلمنا من هذة التجربة !!
فنلقي لحوت همومنا قاربا فارغا يشغلها عنا .. ويشغلنا عنها ونحاول أن ننجح في اصطياد تلك الهموم .. بالقضاء على أسبابها .
وأقصر طريق إلى ذلك هو :
الثقة بالنفس .. ونسيان التجارب الأليمة .. والإستمرار في الحياة .
فالوقوف أمام التجارب الأليمة .. واجترارها لا عائد له إلا اهدار العمر فيما لا يفيد ولا يغير من الأمر شيئا .
كما أن الشكوى لا تحل المشاكل ولا تساعد الإنسان على التقدم خطوة واحدة
وفي كل الأحوال فعلينا الا نسمح لهمومنا ومتاعبنا بأن تستولى عليناوأن تحرمنا من حقنا العادل في الحياة والسعادة .
فما نستطيع تغيره علينا أن نبذل الجهد والطاقة لتغيره وما لا نملك تغيره الآن على الأقل فلنلقي إليه بالقارب الفارغ ونتسلح بالرضا والصبر والعمل إلى أن نجد ثغرة نتمكن من خلالها من اصطياده .. والقضاء علية .
" دعوة " إليك أنت وإليكِ أنتِ من خلف الكواليس
أنت أيضا تستطيع أن تصارع المتاعب وتحقق لنفسك ما تتمناه لها
فما يبدو مستحيلا الآن سيكون ممكنا غدا
وما يبدو صعبا الآن سيكون سهلا بعد حين
المهم هو ألا تتنازل أبدا عن أهدافك
وألا تتوقف أبدا عن الحركة والعمل في اتجاه أهدافك
وألا تسمح أبدا لحيتان الهموم والمتاعب بأن تصيدك بل يجب عليك أن تنجح أنت في اصطيادها !
يارب :
امنحني القدرة على تحمل ما لا طاقة لي على تغيره
والشجاعة لتغير ما ينبغي تغيره
والحكمة للتفريق بينهما .


عجايب
__________________
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 22-01-2009, 16:57
الصورة الرمزية عجايب
 
تاريخ التسجيل: 10-04-2007
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 31352
عجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
رد: كل ضربة لا تقتلنى ...


تألــم حتــى تتعــلم

هذه حكمة منطبقه على كل الناس
منهم من يكون ألمه علي شكل صرخة
منهم من يكون ألمه علي هيئة دمعة صامتة
منهم من يكون ألمه متجمد علي عتبة انتظار لا يدري متي ينتهي
ولكــــــــن علمتني الحياة أن أتلقى كل ألوانها رضاً وقبولاً!!
علمتني الحياة أن لها طعمين مراً وسائغاً معسولاً !!
والحياة مدرسة والقليل من ينجح فيها بتفوق
ولا يوجد أحد من البشر لا يوجد في قاموسه كلمة " الألــــــــــــــــــــم"
ويختلف طرحها وشرحها باختلاف المواقف وباختلاف وسائل الافصاح والتعبير
ويبقى (الأ لـــــــــــــــم ) الامين الحائر
وأحيانا الصدى الحزين الجائر
ولاشيء يستحـــق أن نتألم أو ننـــــدم
أن نختبئ خلف ذكــرياتنا ونعيــش تفاصيل مآسيــنا
أن ننسى الفرح ونتذكر أحزاننا ونردد في ظلام ليالينا
فالحياة درب كتب علينا أن نمشيه بكـــــل تفاصيله وكل مافيــه
فلما الحــزن ولما النــدم والألـــم ..؟؟!!
فهناك حكمة تقول (( تألم ..حتى تتعلم.. وان من لم يتألم ..لا يمكن له أن يتذوق طعم السعادة ))
و ليس بالألــــــــــــم قد تتوقف الحياة
بل هي مستمرة و نحن مستمرين معها
و بإمكاننا جعلها اجمل مماكانت علية


عجايب
__________________
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 23-01-2009, 10:35
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50508
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: كل ضربة لا تقتلنى ...

شكرا لك الاخت الفاضلة الاستاذه عجايب ..
شكرا على ما نقلت .. و شكرا على ما خطه قلمك البديع ..
و الحقيقة ان نسيان الالم الناتج عن الندم و تانيب الضمير شىء صعب .. اما الالام التى يسببها الغير فيسهل نسيانها بعد فترة قصيرة مع قسوتها ..
و اشد انواع تأنيب الضمير هو التفريط الدينى .. مع الثقة فى رحمة الله .. لكن الله سبحانه و تعالى مدح النفس اللوامة .. و مدح من يأتون ما يأتون و قلوبهم وجلة .
و ليس نسيان الالم فى كل الاحوال مطلوبا .. بل ان تذكره دائما يقى من الوقوع فى نفس الخطأ مرة اخرى تجنبا و حيطة .. و قد تفضلت انت بقولة " تألم حتى تتعلم ".. و مثيلها ما قيل من ان الالم جسر الخالدين .
و أشد انواع الالم كذلك هو ظلم الاخرين_بعد صحوة الضمير_ او ايقاع الضرر بهم و لو عن غير قصد .. و اعجب و الله ممن ينامون هادئوا البال و قد تسببوا فى ايقاع الاذى .
الا اننى رأيت ( أناسا ) على العكس من هذا تماما ... لا يستطيعون النوم فى سعادة الا عند فعل هذا الاذى .. بل ان نومهم الهادىء هذا يزداد هدوءا و سكينة مع زيادة عدد من اوقعوا بهم الضرر؟؟؟؟
اما الم المظلوم فهو المرارة مجسدة .. هو الم يملؤه الحزن و خاصة لو كان الظالم من ذوى القربى الذى وصف بانه اشد من الحسام المهند.. او ممن احسنا اليهم .
لكن .............
نستطيع الاستفادة من تجربة الالم ( عقليا و حياتيا ) ..مع تجاوزه و العلو عليه احساسا و مشاعرا و احباطا .. اذا نظرنا للحياة نظرة خاصة تليق بتدنى قيمتها و ضألتها و قلة شأنها ..
اذا علمنا _ حقا و صدقا _ انها رحلة عابره .. بالغة القصر ..يطوى الموت كل ما مر بها من سعادة او شقاء .. ليستوى الجميع بعد ذلك _ غنيا كان ام فقير .. ملكا او شحاذ.. صحيحا او مريض .. سعيدا او شقى _ تحت الثرى .
اذا علمنا ان من ظلمنا هو الخاسر .. و نحن الفائزون ..فعدل الله حقيقة مطلقة .
اذا وقر فى قلوبنا ايمان كامل بان كل شىء قد خط فى الكتاب قبل وجودنا .. و قبل بدء الخليقة ..متمثلين تلك العلامة من علامات الايمان القائلة " بالقضاء والقدر .. خيره و شره "... فهما .. و تطبيقا .
منذ عدة ايام قام رجل هنا فى مصر _ بعد خسارته فى البورصة مبلغ مليون جنيه _ بقتل زوجته و ابنته و ابنه و حاول بعد ذلك الانتحار .
و منذ عدة سنوات راى رجل سيارة تصدم ابنه الوحيد _ و كان طفلا انجبه بعد حرمان طويل من الابوة _ فقال على الفور....... " الحمد لله ".. ايمانا و امتثالا لمشيئة الله و رضى بقضائه .
و الفرق بين ردى الفعل هذين .. هو الفرق فى الرؤية .. و النظر .. و الفهم .. و الايمان .
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب

التعديل الأخير تم بواسطة احمد طنطاوى ; 23-01-2009 الساعة 10:41
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
14 قتيلا في ضربة صاروخية بباكستان الساهر آخر الأخبار 0 09-09-2008 07:05
مقتل 351 في أعاصير ضربت بورما الساهر آخر الأخبار 0 04-05-2008 21:41
مقتل 243 في أعاصير ضربت بورما الساهر آخر الأخبار 0 04-05-2008 16:20
أشياؤك باتت تقتلني افـــ القمر ـــاق منابر الأدب 22 07-10-2003 18:25
حقيقة ضربت بوش فتي الوادي عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 0 17-01-2002 23:10


الساعة الآن 03:53 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir