http://www.twitethkar.com/ الرجال 000 قوامون - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 01-03-2009, 17:28
الصورة الرمزية يوسف عويس
محرر الساهر
 
تاريخ التسجيل: 19-09-2008
المشاركات: 879
معدل تقييم المستوى: 21515
يوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزين
12 الرجال 000 قوامون

يتوقف نجاح الحياة الزوجية واستقرارها في ظل تعاليم القرآن الكريم علي الطاعة لرب الأسرة‏(‏ الزوج‏)‏ والاكرام لربتها‏(‏ الزوجة‏)‏ والرعاية للأبناء‏.‏
وإذا كان القرآن الكريم قد قرر المساواة بين الزوجين في الحقوق والواجبات فانه أعطي الرجل حق القوامة‏,‏ بأن جعله المكلف بحق المرأة في رعايتها وحفظها ودفع الأذي والضرر عنها‏..‏ وتتمثل هذه القوامة في قول الله عزوجل‏:‏ ‏*‏ وللرجال عليهن درجة‏(228-‏ البقرة‏)‏

وهذه الدرجة ـ كما يقول الإمام الراحل محمود شلتوت ـ ليست درجة السلطان ولا درجة القهر‏..‏ وإنما هي درجة المسئولية عنها المنبثقة عن عقد أو عهد الزوجية‏..‏ هي درجة القوامة‏,‏ التي تقع علي عاتق الرجل فتزيد بها مسئوليته عن مسئولية الزوجة‏,‏ فهي ترجع إلي زوجها في كل شأن من شئونها وشئون أبنائها‏,‏ فتطالبه بما ليس في قدرتها‏,‏ إنفاقا علي الأسرة ورعاية لها ودفعا للشرور عنها‏..‏ ومسئولية الرجل هذه هي التي أشارت إليها الآية الكريمة‏:‏
‏*‏ الرجال قوامون علي النساء بما فضل الله بعضهم علي بعض وبما أنفقوا من أموالهم‏(34-‏ النساء‏).‏

والآية تشير إلي أن طبيعة الرجل تتحمل القيام والاضطلاع بالأمور الشاقة‏,‏ لأن الله تعالي رزقه قوة البدن والصبر علي العمل والقدرة علي الانفاق علي بيته فيما يحتاج إليه من طعام وشراب ولباس وتعليم‏..‏ إلي آخر مايقيم الأسرة السعيدة والهادئة والمستقرة‏.‏
فدرجة الأزواج علي الزوجات ـ إذن ـ هي درجة طبيعية لابد منها‏,‏ فكما أن لأي مجتمع‏,‏ وأي شعب‏,‏ وأي دولة‏,‏ وأي مؤسسة رئيس يدير شئونها ويدبر أمرها ويحقق لها النجاح في مسيرتها‏..‏ فكذلك الأسرة لابد لها من رئيسا يرعاها ويحافظ علي تماسكها ويبتعد بها عن أي انحراف أو تسلط حتي لاتضطرب أو يلحق بها الدمار‏.‏

علي أن رئاسة الرجل البيت ليته قائمة علي التسلط والقهر والرأي الواحد‏..‏ وإنما هي في شرع الإسلام قائمة علي الشوري مثلها ف ذلك مثل المجتمع الذي تقوم أركانه علي أساس من الشوري وتبادل الرأي فيشاور الرئيس المرءوس ليصل الجميع إلي القرار الذي يبني ولايهدم‏,‏ يصون ولايبدد‏.‏
وقد كفل الإسلام للزوجة حق ابداء الرأي في شئون بيتها خاصة فيما يتعلق برعاية ابنائها وفي كل شأن من الشئون التي تمس حياتها وحياة زوجها وأولادهما‏..‏ وهذا يجعل المرأة تشعر بانها مسئولة وشريكة لزوجها في المسئولية وأنهما معا يعيشان حياة مشتركة يهمهما صلاحها ويسيئهما فسادها ـ وهنا تتوثق العلاقة بين الزوجين وتزداد متانة وقوة‏.‏

أما ذلك الزوج الذي يمنح نفسه السلطان المستقل والأمر النافذ القاهر‏,‏ تاركا زوجته وراء ظهره‏,‏ متاعا لاينظر إليه إلا حيث يريده فهو ـ كما يقول الشيخ شلتوت ـ زوج دخيل علي الحياة الزوجية التي رسمها الإسلام‏,‏ لايمثلها ولايكون مرآة لها‏,‏ هو زوج لايعرف معني قوله تعالي‏:‏
‏*‏ وأخذن منكم ميثاقا غليظا‏(21-‏ النساء‏).‏

ولا معني قوله تعالي‏:‏ ‏*‏ هن لباس لكم وأنتم لباس لهن‏(187-‏ البقرة‏).‏
ولا معني قوله تعالي‏:‏ ‏*‏ ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة‏(21-‏ الروم‏).‏

..............‏
‏وقد طلب الإسلام من الزوج أن يحسن إلي زوجته وطلب منها أن تحسن إليه‏..‏ وجاءت تعليمات الرسول لتؤكد ماطلبه القرآن الكريم من حسن المعاملة بين الزوجين‏,‏ فنراه ـ صلي الله عليه وسلم ـ يقول‏:‏
‏*‏ استوصوا بالنساء خيرا‏.‏
‏*‏ ما استفاد المؤمن بعد تقوي الله خيرا من زوجة صالحة‏.‏
‏*‏ أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم أخلاقا‏,‏ وخياركم‏..‏ خياركم لنسائهم‏.‏

‏*‏ لايفرك مؤمن مؤمنة ـ أي لايبغضها ـ إن كره منها خلقا رضي منها غيره‏.‏
علي أن احسان العشرة من الزوج والزوجة‏,‏ كل منهما للآخر واشتراكهما فيه معا ومسئولية كل منهما عنه‏,‏ إنما هو أثر من آثار المبدأ العام في استقلال كل من الرجل والمرأة في المسئوليات كلها فليس عبء الحياة ـ عاما كان أو خاصا ـ يقع علي الرجل وحده أو المرأة وحدها وهو كذلك أيضا في الحقوق فليست كلها للرجل وليست كلها كذلك للمرأة فهو مسئول وهي مسئولة وهو صاحب حق وهي صاحبة حق‏..‏ وقد كان من لوازم ذلك الاشتراك وهذا الاستقلال استواؤهما عند الله في درجات الثواب علي فعل الخير والطاعة ودرجات العقاب علي فعل الشر والمخالفة‏..‏ كما ينطق بذلك القرآن الكريم‏:‏
‏*‏ ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثي وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولايظلمون نقيرا‏142‏ ـ النساء‏.‏

وبمثل هذا التوجيه الكريم بني الاسلام الاسرة الاسلامية وجعلها لبنة من لبنات الأمة الفاصلة التي خلع عليها وصف الخيرية‏:‏
‏*‏ كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر‏11‏ ـ آل عمران‏.‏

.....................‏
ونلاحظ هنا أن الاسلام لم يقف في حفظ الحياة الزوجية وإسعادها عند حد الأمر بالاحسان‏,‏ وإنما نهي عن التضييق وشد الخناق علي المرأة بالتزمت في معاملتها بدون سبب معقول وأمر بالمعاشرة الطيبة التي يقرها العرف النابع من الكرامة الانسانية كما نري ذلك في قوله تعالي‏:‏
ياأيها الذين آمنوا لايحل لكم أن ترثوا النساء كرها ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ماآتيتموهن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسي أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا‏19‏ ـ النساء‏.‏

لم يقف القرآن في علاج نزعات الكراهية بين الزوجين عند هذا الحد ـ كما نري في الآية السابقة ـ حيث وجه نظر الأزواج ونهاهم وأمرهم وإنما قدر أيضا أن تمتد هذه النزعات الي قلب المرأة فتحملها علي النشوز وهنا أوضح أن النساء أمام قوامة الرجال عليهن‏,‏ فهن صالحات شأنهن القنوت أي السكون والطاعة لله فيما أمر به ومن القيام بحق الزوجية والاستماع لارشاد الرجل والاحتفاظ بالأسرار الزوجية والمنزلية‏..‏ وهذا النوع من النساء ليس للأزواج عليهن سلطان‏:‏
‏*‏ فالصالحات قانتات حافظات للغيب بماحفظ الله‏.‏

أما غيرهن وهن اللاتي يحاولن الخروج علي حقوق الزوجية وتدمير الاسرة فقد وضع القرآن الكريم لنا علاجا متدرجا للحفاظ علي كيان الأسرة وتصويب الأخطاء كما نري في قول الله تعالي‏:‏
‏*‏ واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا‏34‏ ـ النساء‏.‏

فالتي يكفيها الوعظ لايتخذ معها سواه والتي يصلحها الهجر تقف بها عند حده والتي لاينفع معها هذا ولا ذاك لايبقي من وسيلة سوي التأديب السماوي الذي جعله الله آخر الوسائل الاصلاحية والدواء الاخير الذي يتم اللجوء إليه عند الضرورة القصوي‏..‏ وهو الضرب الذي أمر النبي صلي الله عليه وسلم بأن يكون‏(‏ غير مبرح‏).‏
وهذا العلاج الأخير نراه أيضا في تربية الآباء للأبناء إذا ضل أحدهم الطريق ولولاه لما بقيت أسرة ولا صلحت أمة‏..‏ وهنا يثور سؤال يوجه إلي كل امرأة عاقلة‏:‏

‏*‏ أتقبل أن يسرع زوجها كلما وقعت في شيء من المخالفة إلي أبيها أو إلي الحاكم وينشر ثوبها أمامه‏..‏ وهل تقبل أن تترك لتسترسل في نشوزها فتهدم بيتها وتشرد أطفالها وتخسر زوجها‏..‏ أم تقبل وهي هادئة مطمئنة أن ترد إلي رشدها بشيء من التأديب المادي الذي لايتجاوز ماتفعله مع أبنائها مماهو مألوف في تربيتها لهم‏..‏ ؟
سؤال نترك الاجابة المنصفة عليه من كل امرأة هي إلي الانصاف أقرب‏..‏
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 01-03-2009, 23:47
الصورة الرمزية أبوشادن
 
تاريخ التسجيل: 17-01-2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,735
معدل تقييم المستوى: 56853
أبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: الرجال 000 قوامون

فعلا هذه هي سنة تشريعية لاجدال في ذلك,وقد ورد عن الحبيب المصطفي: لايفلح قوم ولو شأنهم لإمرأه والمقصود في ذلك والله أعلم في أمور السلطنه ......مشكور اخي يوسف على هذه المشاركه المفيده.... نفع الله بها الجميع......
__________________

اللهم إغفر وارحم إبني علي واخلف عليه شبآبه في جنآت النعيم



رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 02-03-2009, 11:37
الصورة الرمزية الشروق
 
تاريخ التسجيل: 16-01-2006
الدولة: سكة فريجنا
المشاركات: 7,171
معدل تقييم المستوى: 100138
الشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوتالشروق متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: الرجال 000 قوامون

طبعا أي امرأة او أي انسان لا يرضى أن ينثر ثوبه أمام الملأ أو الأب أو القاضي .. والأفضل قبول ماهو مشرع وطاعة الزوج فيما يرضي الله وفي مصلحة الأسرة ..


شكرا لك أخوي يوسف عويس على حسن اختيارك
__________________


شكرا لك فنان المجالس ( سفير الحزن ) على التوقيع
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 02-03-2009, 14:12
الصورة الرمزية يوسف عويس
محرر الساهر
 
تاريخ التسجيل: 19-09-2008
المشاركات: 879
معدل تقييم المستوى: 21515
يوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: الرجال 000 قوامون

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوشادن مشاهدة المشاركة
فعلا هذه هي سنة تشريعية لاجدال في ذلك,وقد ورد عن الحبيب المصطفي: لايفلح قوم ولو شأنهم لإمرأه والمقصود في ذلك والله أعلم في أمور السلطنه ......مشكور اخي يوسف على هذه المشاركه المفيده.... نفع الله بها الجميع......
اخى الكريم / ابو شادن
شكرا لمرورك وتعليقك الجميل
رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 02-03-2009, 14:13
الصورة الرمزية يوسف عويس
محرر الساهر
 
تاريخ التسجيل: 19-09-2008
المشاركات: 879
معدل تقييم المستوى: 21515
يوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: الرجال 000 قوامون

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـشـروق مشاهدة المشاركة
طبعا أي امرأة او أي انسان لا يرضى أن ينثر ثوبه أمام الملأ أو الأب أو القاضي .. والأفضل قبول ماهو مشرع وطاعة الزوج فيما يرضي الله وفي مصلحة الأسرة ..


شكرا لك أخوي يوسف عويس على حسن اختيارك
اختى المعلمة الفاضلة/ شروق
سرنى مرورك واطلاعك وتعليقك
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
الرجاء الرجاء من كل اعضاء المنتدى المساعدة أبو بدرين عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 2 20-12-2003 09:12
بعض الرجال ؟ الوزير2002 مجلس الأسرة العربية 5 12-10-2003 05:07
الى الرجال, الى الرجال, الى الرجال أمان 36 مجلس الأسرة العربية 10 11-08-2003 23:06
هم الرجال البراء دوحة الإيمان 1 09-03-2003 22:20
ها أنا أشد الرحال أشجان يمامة عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 6 13-08-2001 01:16


الساعة الآن 00:56 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir