http://www.twitethkar.com/ هكذا كانوا ... - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 24-03-2009, 21:41
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 14-02-2009
المشاركات: 1,037
معدل تقييم المستوى: 15675
حقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this point
هكذا كانوا ...

هكذا كانوا

محمد عبد الله الفياض الكبيسي
يرحمه الله

أخلاق وآداب



كتب شيخنا ترجمة عنه وهذا بعض الترجمة
كان رحمه الله يتمتع بخلق رفيع . وآداب عالية يتحمل الأذى ويصفح عن زلة الغير معه، لا يحب أن يؤذي أي مخلوق كان فضلاً عن المسلم .
له أساليب عديدة مع الناس في الكلام رزقه الله تعالى فطرة سليمة من الشوائب وحلماً واسعاً .
لا يعرف الحقد، والحسد، والرياء، قلبه موصول بالله . متحدث بنعمته شاكر له .
إذا شعر في شخص نوع أعراض أو جفاء . أو حمل عليه شيء في قلبه بادر إليه . وطلب منه العفو والمسامحة وأحيانا يحمل له من الهدايا اللائقة به ليسترضيه بها .
وقد سمت منه عدة مرات يقول: إذا شعرت أن قلبي قد حمل شيئا على شخص أو حدث فيه ضيق عليه أتيقن انه قد جعل في قلب ذك الشخص عليَّ مثل ما حصل في قلبي عليه . فاتهم نفسي بأني صاحب الإساءة عليه فأتوجه إلى الله تعالى له بالدعاء والاستغفار.

ومن دعواته له:
(اللهم أغفر لي وله ، ولوالديَّ ولأمواتنا وللمسلمين)يقول ذلك مائة مرة
ثم بعد ذلك يقول: أجد ارتياحا نفسيا عظيما وسرورا يدخل الى قلبي .
وكان كثيراً ما يوجه الناس إلى الاتصاف بالخلق وتحمل الأذى والصح عن الزلة ويحذر عن الغضب مالم يكن لنصرة الشريعة أو للدفاع عن الأعراض ويفضل هضم النفس – إذا ما أحد اعتدى على ماله أو آذاه أو سبه أو شتمه – على إثارة نفسه بالسخط عليه والانتقام منه على ذلك وطد نفسه وعلمها وكان يتردد دائما بقوله تعالى: (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)

وكان يتصف بالتواضع وذلة النفس للمؤمنين خاصة مع الفقراء والمساكين حلو الحديث .
حسن المجالسة لو جالسته الدهر كله لما حصل لك أي ملل أو سأم
الأمر الذي أدى أن تنجذب إليه قلوب الناس فتفد لزيارته الوفود ويحرص على حضور مجلسه المستفيدون والعلماء وطلاب العلم
لا يعب على أحدا ولا يذكره إلا بخير
يفر من مقالة السوء وينتقي الكلم الطيب والمواعظ الحسنة إذا جالسته فكأنك مجالس فردا من أفراد السلف الصالح، حديثه مؤثر في النفوس وكلامه دافع إلى العمل وإرشاداته سريعة القبول والامتثال لأنها منطلقة من قلب قد آمن بقوله صلى الله عليه وسلم: (ابدأ بنفسك ثم بمن تعول) .
وكان رحمه الله يوقر الكبير ويرحم الصغير ويسلي المهموم ويسعى لاصلاح ذات البين ويقضي على الفتن والشرور.

واذكر قصة تؤيد ذلك:
جاءه شخص وقال له: انا وأخي شريكان في تجارة واليوم أخي طردني وأنكر حقي وأنا أريد المشاجرة معه أما ان أقتله أو يقتلني
فأجابه الحاج محمد: اذا قتلته فأين يكون مصيرك؟
فأجابه الرجل:- أكون في السجن –
وأين مصير أخيك؟ فقال القبر .
ثم قال له وان قتلك فأين مصيرك؟
فقال القبر . وأخوك قال: السجن
فقال له يرحمه الله إذن كلا عائلتيكما يصبحان بلا معيل إضافة إلى ان القاتل والمقتول في النار .
فقال الرجل: نعم
فقال له الحاج محمد: اعص نفسك والشيطان واذهب الى أخيك وقبّل رأسه واعتذر له، فان الدنيا أقل من أن ترتكب بها جرماً فطاعه ونفذ كلامه وذهب من الفور وقبّل رأس أخيه فما كان من أخيه المتمرد عليه إلا أن يندم ويرجع له جميع حقوقه .



وكان ينفس كربة المتضايق بالقول والمال والجاه ونذكر على سبيل المثال حادثة تدل على إسعافه المحتاج والمكروب:
وكان لابن عمه – الحاج عثمان – دين على شخص يسكن الرطبة – مدينة عراقية ضمن محافظة الانبار – فاشتكى عليه في المحاكم ولما استدعى ليوم المرافعة ذهب إلى الحاج محمد مستنجدا ومتشفعاً به وعلى الحاج عثمان فاستدعى الحاج محمد – عثمان – وقال له: لماذا اشتكيت عليه وأنت تعلم انه فقير؟
فقال: لأجل أن انتقم منه جزاء مماطلته .
فقال: وهل ترضى أن يشتكي عليك احد لو كانت حالتك مثله ؟
قال: لا
فقال له: إذن فسامحه من هذا الدين فسامحه .
ثم قال ما دمت أنت المتسبب لاستقدامه إلى الفلوجة فادفع له أجور سفره ذهابا وإيابا، فدفع له الحاج عثمان الأجور وأبراءه من الدَيِن تلبية لشفاعة الحاج محمد
وكان ممثلا للإسلام في هذا العصر يلتمس الناس دعوته ويحرصون على مجالسته ويرجون صحبته ويودون لقائه .




--------------------
من أفاضل اهل الفلوجة أنتقل الى رحمة الله تعالى رحمة واسعة 1972م







__________________
أخـــوكم حقيقة لا خيــال
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 05-04-2009, 22:02
 
تاريخ التسجيل: 24-10-2003
الدولة: دار الإبتلاء
المشاركات: 1,234
معدل تقييم المستوى: 4796
الطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالطيبة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: هكذا كانوا ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظماء كانوا السابقين

متعبين للسنة بالفطرة

دون جهد او نصب

اشكرك على المقال الطيب
__________________
اللهم أقبض روحي على طاعتكـ
اللهم أعني على ذكرك وشكرك و حُسن عبادتكـ

رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 05-04-2009, 23:25
الصورة الرمزية اللؤلؤة الزرقاء
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2009
المشاركات: 4,118
معدل تقييم المستوى: 54689
اللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: هكذا كانوا ...

تسلم يمناك حقيقة لاخيال
موضوع هادف ولعظماء الدين التابعين للسنة
مشكورة
__________________
أجمل شيء في الحياة حينما نكتشف وجود أُناس قلوبهم مثل اللؤلؤ المكنون في الرقة واللمعان والنقاء
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 06-04-2009, 00:16
الصورة الرمزية مليكة
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 06-12-2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,317
معدل تقييم المستوى: 14908
مليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: هكذا كانوا ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يرحمه ما شاء الله عليه

شكرا على الموضوع
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
كانوا هناك ... فأين هم الآن ؟؟ مون صوت الماضي 8 27-10-2008 00:52
مقتل واصابة عشرات كانوا في طريقهم الى كربلاء الساهر آخر الأخبار 0 24-02-2008 18:30
كانوا و كنا فنتكسنا و هنا السيدة الأولى الخيمة الرمضانية 3 28-10-2003 20:11
كيف كانوا الناس يتنفسون قبل التاريخ سوسو ملتقى الأصدقاء 12 22-07-2003 04:37
تحطم طائرة هولكبتر امريكية ومقتل ستة جنود كانوا على متنها في افغانستان البراء الملتقى العام 7 25-03-2003 21:07


الساعة الآن 06:30 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir