http://www.twitethkar.com/ كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > الملتقى العام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 20-04-2009, 18:20
فعال الساهر
 
تاريخ التسجيل: 20-07-2004
المشاركات: 72
معدل تقييم المستوى: 1218
العزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to behold
كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

ربما يلاحظ الكثير منا أننا في عصرنا الحالي ازددنا تمسكا بالدنيا وازدادت مشاكلنا وغرقنا إلى آذاننا في بحار من الارتباطات والالتزامات ولا تكاد تنتهي مشكلة أو مسألة حتى تأخذنا أخرى إلى متاهة جديدة فنظل ندور ونجري ونكد كأننا في سباق أو منافسة شرسة لا نعرف من منافسنا فيه .
والحقيقة ان العمل والكد في هذه الدنيا مطلوب لكن الخطير في الأمر هو ان نضخم هذه الدنيا حتى تحجبنا عن حقيقتها وحجمها الحقيقي .
ولا يمكن أن نعرف حجم الشيء إلا بمقارنته مع شيء آخر
ونحن نؤمن أننا لن نعيش فقط في هذه الدنيا بل لنا حياة أخرى بعد الموت
فما هذه الحياة إلا المرحلة الأولى وهي الاقصر في اربع مراحل -
فلنقارن
- مدة حياتنا في هذه الدنيا - 60 - 70 - 80 سنة اكثر او اقل .
- حياة القبر - سنوات لا يعلم عددها الا الله - ممكن مئات او آلاف السنوات
- يوم القيامة - 50 الف سنة - تصور
- بعد يوم القيامة - نار والعياذ بالله او جنة جعلنا الله من سكانها - سنوات بالمليارات بل لا نهاية للعمر فيها .

اذن من هذه المقارنة ماذا يتبين لنا

إنها الدنيا - اسم على مسمى - أدنى واقصر مرحلة في رحلتنا الطويلة الخالدة .

هي اصغر دورة من دورات حياتنا التي لا تنتهي .

فلماذا نعطيها اكبر من حجمها ونفضلها على المراحل الاخرى بل لا نذكر تلك المراحل على خطورتها واهميتها .

اسمع قول الله عز وجل فيمن يفضل الدنيا على الآخرة اسمع .

"وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا "

أليس هذا بالوعيد الخطير

ثم اسمع هذا الوعيد الشديد - " إِنَّ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءَنَا وَرَضُواْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّواْ بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ أُوْلَئِكَ مَأْوَاهُمُ النَّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ ".


-" الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَذَا وَمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ "


- واسمع خالق الدنيا ماذا يقول عنها "ُ وَفَرِحُواْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ مَتَاعٌ "

-" ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّواْ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَأَنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ "

-"وما الحياة الدنيا إلا لعب ولهو وللدار لآخِرَةُ خير للذين يتقون أفلا تعقلون "

- "قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى وَلاَ تُظْلَمُونَ فَتِيلاً "

إذن هل عرفت قيمة الدنيا

إنها لا شيء مقارنة بالآخرة.................. لا شيء

لكن لماذا خلقنا الله عز وجل في الدنيا وهذه قيمتها ........ لا شيء

ان الله عز وجل جعل وظيفة هذه الدنيا كمصنع او معمل او ساحة مباراة ومسابقة فيها يعمل العاملون ويتسابق المتسابقون فالدنيا دار العمل والآخرة دار الجزاء

واسمع قوله تعالى - "الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا"

- "إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا"

قال علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه - "اليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمل "

ولذلك كثيرا ما تجد في القران الكريم الحث على العمل الصالح وتجد الإيمان مرتبطا بالعمل الصالح - "الذين امنوا وعملوا الصالحات "

- قال تعالى : "وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ "
- "وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ"
- "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً "

والكثير من مثل هذه الآيات الكريمات

وتلخص هذه الآية الأمر كله فتضع الدنيا في مكانها والآخرة في مكانتها

"كل نفس ذائقة الموت وإنما تُوَفَّوْنَ أجوركم يوم القيامة فمن زُحْزِحَ عن النار وأُدْخِلَ الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور "

إذن فمن كلام الله عز وجل - خالق هذه الدنيا - نعرف قيمة الدنيا وحجمها الحقيقي .فأخطر ما في الأمر أن نجعل قيمة الدنيا أعظم في قلوبنا من قيمة الآخرة .

بل لنجعل الدنيا - وهذه وظيفتها الحقيقية - طريقنا إلى الآخرة
لنجعل الدنيا مزرعة للآخرة

لنجعل الدنيا فرصتنا الذهبية للاستكثار من الأعمال الصالحة التي نفرح بها يوم القيامة حيث لا درهم ولا دينار بل حسنات وسيئات كانت نتيجة اعمال عملناها في هذه الدنيا توضع في الميزان فترجح هذه الكفة او تلك
قال الله تعالى - "وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا "
ابتغ فيما آتاك الله من المال الدار الآخرة
ابتغ فيما آتاك الله من الصحة الدار الآخرة
ابتغ فيما آتاك الله من المنصب الدار الآخرة
ابتغ فيما آتاك الله من الذكاء الدار الآخرة
ابتغ فيما آتاك الله من الخبرة الدار الآخرة
ابتغ فيما آتاك الله من الجاه الدار الآخرة

وهكذا ابتغ فيما آتاك الله من كل شيء ..... الدار الآخرة

وهكذا تفوز فوزا تفرح به فرحا خاااااااااااااااااااااالدا لا تحزن بعده ابدا



فهل ستغير نظرتك للحياة
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 20-04-2009, 20:59
الصورة الرمزية ابويزيد
 
تاريخ التسجيل: 22-09-2002
الدولة: ارض الله الواسعة
المشاركات: 4,263
معدل تقييم المستوى: 13874
ابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

السلام عليكم ..

اشكرك اخي العزم على موضوعك ..

وأتفق معك فيماجئت به ..

ولكننا اناس يغلب النسيان على طبعنا ..

ومافينا إلامن رحم الله وجعل الذكر والتذكر ديدن حياته لكي يبقى ..

متمسكاً بحبل الله المتين والحلقة الأقوى الى ان يسلم روحه الى خالقه ..

قال الله تعالى في بداية سورة الأنبياء ..

أقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون (1)مايأيتهم من ذكر من ربهم محدث إلااستمعوه


وهم يلعبون (2) لاهية قلوبهم وأسروا النجوى الذين ظلموا هل هذا بشرمثلكم افتأتون السحر

وأنتم تبصرون ..

مع شكرى وتقديري ..
__________________
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 21-04-2009, 13:45
فعال الساهر
 
تاريخ التسجيل: 20-07-2004
المشاركات: 72
معدل تقييم المستوى: 1218
العزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to behold
رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابويزيد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ..

اشكرك اخي العزم على موضوعك ..

وأتفق معك فيماجئت به ..

ولكننا اناس يغلب النسيان على طبعنا ..

ومافينا إلامن رحم الله وجعل الذكر والتذكر ديدن حياته لكي يبقى ..

متمسكاً بحبل الله المتين والحلقة الأقوى الى ان يسلم روحه الى خالقه ..

قال الله تعالى في بداية سورة الأنبياء ..

أقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون (1)مايأيتهم من ذكر من ربهم محدث إلااستمعوه


وهم يلعبون (2) لاهية قلوبهم وأسروا النجوى الذين ظلموا هل هذا بشرمثلكم افتأتون السحر

وأنتم تبصرون ..

مع شكرى وتقديري ..

جزاك الله خيرا على الرد الطيب وأثابك جنة الفردوس بفضله ومنه

واود ان اوضح ان الغفلة ليست هي النسيان

فالنسيان نعمة من نعم الله

لكن الغفلة شيء خطير حيث انها تعني تجاهل المصير والاشتغال بما لا ينفع من امور الدنيا لذلك وجب الا نستسلم لها لان استسلامنا لها تعني هلاكنا .


---------------------------------------------------------------

عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة, ومن كانت الدنيا أكبر همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له)
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 22-04-2009, 16:04
الصورة الرمزية اللؤلؤة الزرقاء
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2009
المشاركات: 4,118
معدل تقييم المستوى: 54650
اللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
003 رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

تسلم يمينك أخوي العزم
موضوع قيم جدا

مشكورة عليه
__________________
أجمل شيء في الحياة حينما نكتشف وجود أُناس قلوبهم مثل اللؤلؤ المكنون في الرقة واللمعان والنقاء
رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 22-04-2009, 19:25
فعال الساهر
 
تاريخ التسجيل: 20-07-2004
المشاركات: 72
معدل تقييم المستوى: 1218
العزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to behold
رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

جزاك الله خيرا على الرد الطيب وأثابك جنة الفردوس بفضله ومنه

---------------------------------------------------------------

عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة, ومن كانت الدنيا أكبر همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له)


--------------------------------------
قال يزيد الرقاشي كان في بني إسرائيل جبار من الجبابرة وكان في بعض الأيام جالساً على سرير مملكته فرأى رجلا قد دخل من باب الدار ذا صورة منكرة وهيئة هائلة فاشتد خوفه من هجومه وهيئته وقدومه فوثب في وجهه وقال له: "من أنت أيها الرجل ومن أذن لك في الدخول إلى داري فقال أذن لي صاحب الدار وأنا الذي لا يحجبني حاجب ولا أحتاج في دخولي على الملوك إلى إذن ولا أرهب سياسة السلطان ولا يفزعني جبار ولا أحد من قبضتي فرار فلما سمع هذا الكلام خر على وجهه ووقعت الرعدة في جسده وقال: أنت ملك الموت قال: نعم قال أقسم عليك باللّه إلا أمهلتني يوماً واحداً لأتوب من ذنبي وأطلب العذر من ربي وأرد الأموال التي أودعتها خزائني إلى أربابها ولا أتحمل مشقة عذابها، فقال كيف أمهلك وأيام عمرك محسوبة وأوقاتها مثبتة مكتوبة فقال أمهلني ساعة، فقال إن الساعات في الحساب وقد عبرت وأنت غافل وانقضت وأنت ذاهل وقد استوفيت أنفاسك ولم يبق لك نفس واحد، فقال من يكون عندي إذا نقلتني إلى لحدي فقال لا يكون عندك سوى عملك فقال ما لي عمل? فقال لا جرم يكون مقيلك في النار ومصيرك إلى غضب الجبار" وقبض روحه، فخر عن سريره وعلا الضجيج من أهل مملكته وارتفع ولو عملوا ما يصير إليه من سخط ربه لكان بكاؤهم عليه أكثر وعويلهم أوفر.
رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 22-04-2009, 19:32
الصورة الرمزية مليكة
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 06-12-2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,317
معدل تقييم المستوى: 14868
مليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يعطيك العافية اخوي
__________________

رد مع اقتباس
  #7 (permalink)  
قديم 19-05-2009, 15:44
فعال الساهر
 
تاريخ التسجيل: 20-07-2004
المشاركات: 72
معدل تقييم المستوى: 1218
العزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to behold
رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

جزاكم الله خيرا وأثابكم جنة الفردوس بفضله ومنه
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
كيف تنظر إلى الغرب؟ الساهر آخر الأخبار 0 10-03-2009 20:50
كيف تنظر لقرار بي بي سي رفض بث نداء الإغاثة؟ الساهر آخر الأخبار 0 26-01-2009 15:10
محكمة هولندية تنظر في قضية سربنيتسا الساهر آخر الأخبار 0 17-06-2008 03:51
كيف تنظر للدور الإقليمي لإيران؟ الساهر آخر الأخبار 0 14-05-2008 23:10
كولومبيا تنظر بدفع جائزة لمنشق عن الفارك الساهر آخر الأخبار 0 12-03-2008 15:41


الساعة الآن 21:50 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir