http://www.twitethkar.com/ والذاكرين الله كثيرا والذاكرات - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 18-06-2009, 17:20
الصورة الرمزية مون
 
تاريخ التسجيل: 21-08-2008
الدولة: السعوديه
المشاركات: 9,963
معدل تقييم المستوى: 112687
مون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوت
والذاكرين الله كثيرا والذاكرات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





000
00
0




هل ترغب في معية الله جلَّ وعلا !؟


هل تريد مغفرة وأجراً عظيماً من العظيم الغفَّار !؟


هل تطمح في طُمأنينة قلبك، وتفريج همومك وأحزانك !؟


هل تنشد قُوَّة في إيمانك، وعافية في بدنك، ومرضاة يوم العرض على مولاك !؟



إذن، فاحزم حقائبك إلى الواحة الغنَّاء ، إلى الظلال الوارفة، إلى نعيم الدنيا والآخرة ، إلى الحصن

الحصين من شياطين الإنس والجن ، إلى الجُنّة الواقية من عذاب الله تعالى ،

( وآمركم أن تذكروا الله ، فإن مثل ذلك كمثل رجل خرج العدو في أثره سراعا حتى إذا أتى على

حصن حصين فأحرز نفسه منهم ).





قال الإمام ابن القيم رحمه الله : " فلو لم يكن في الذكر إلا هذه الخصلة الواحدة لكان حقيقا بالعبد

أن لا يفتر لسانه من ذكر الله تعالى ، وأن لا يزال لهجا بذكره ؛ فإنه لا يحرز نفسه من عدوه إلا

بالذكر ، ولا يدخل عليه العدو إلا من باب الغفلة ، فهو يرصده ، فإذا غفل وثب عليه وافترسه ، وإذا

ذكر الله تعالى انخنس عدو الله تعالى وتصاغر وانقمع ".





تأمَّل أخي الحبيب هذا الحديث الشريف، هذا الفضل العظيم، هذا الخير الجزيل، وتأمَّل رحمة ربك

أرحم الراحمين، الرؤوف الودود، الغني الكريم، الجواد اللطيف؛




فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ لِلَّهِ مَلَائِكَةً يَطُوفُونَ فِي الطُّرُقِ

يَلْتَمِسُونَ أَهْلَ الذِّكْرِ فَإِذَا وَجَدُوا قَوْمًا يَذْكُرُونَ اللَّهَ تَنَادَوْا هَلُمُّوا إِلَى حَاجَتِكُمْ قَالَ فَيَحُفُّونَهُمْ بِأَجْنِحَتِهِمْ

إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا قَالَ فَيَسْأَلُهُمْ رَبُّهُمْ وَهُوَ أَعْلَمُ مِنْهُمْ مَا يَقُولُ عِبَادِي قَالُوا يَقُولُونَ يُسَبِّحُونَكَ

وَيُكَبِّرُونَكَ وَيَحْمَدُونَكَ وَيُمَجِّدُونَكَ قَالَ فَيَقُولُ هَلْ رَأَوْنِي قَالَ فَيَقُولُونَ لَا وَاللَّهِ مَا رَأَوْكَ قَالَ فَيَقُولُ وَكَيْفَ لَوْ

رَأَوْنِي قَالَ يَقُولُونَ لَوْ رَأَوْكَ كَانُوا أَشَدَّ لَكَ عِبَادَةً وَأَشَدَّ لَكَ تَمْجِيدًا وَتَحْمِيدًا وَأَكْثَرَ لَكَ تَسْبِيحًا قَالَ يَقُولُ

فَمَا يَسْأَلُونِي قَالَ يَسْأَلُونَكَ الْجَنَّةَ قَالَ يَقُولُ وَهَلْ رَأَوْهَا قَالَ يَقُولُونَ لَا وَاللَّهِ يَا رَبِّ مَا رَأَوْهَا قَالَ يَقُولُ

فَكَيْفَ لَوْ أَنَّهُمْ رَأَوْهَا قَالَ يَقُولُونَ لَوْ أَنَّهُمْ رَأَوْهَا كَانُوا أَشَدَّ عَلَيْهَا حِرْصًا وَأَشَدَّ لَهَا طَلَبًا وَأَعْظَمَ فِيهَا

رَغْبَةً قَالَ فَمِمَّ يَتَعَوَّذُونَ قَالَ يَقُولُونَ مِنْ النَّارِ قَالَ يَقُولُ وَهَلْ رَأَوْهَا قَالَ يَقُولُونَ لَا وَاللَّهِ يَا رَبِّ مَا رَأَوْهَا

قَالَ يَقُولُ فَكَيْفَ لَوْ رَأَوْهَا قَالَ يَقُولُونَ لَوْ رَأَوْهَا كَانُوا أَشَدَّ مِنْهَا فِرَارًا وَأَشَدَّ لَهَا مَخَافَةً قَالَ فَيَقُولُ

فَأُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ قَالَ يَقُولُ مَلَكٌ مِنْ الْمَلَائِكَةِ فِيهِمْ فُلَانٌ لَيْسَ مِنْهُمْ إِنَّمَا جَاءَ لِحَاجَةٍ قَالَ

هُمْ الْجُلَسَاءُ لَا يَشْقَى بِهِمْ جَلِيسُهُمْ ).





فأي فضل بعد فضل الله تطلب ، وأي نعيم بعد نعيم الله تنشد ، وأي وقت في غير ذكر الله تصرف !!

هل لك في السبق إلى جنَّات ونهر، إلى مقعد صدق عند مليك مقتدر،




( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَسِيرُ فِى طَرِيقِ مَكَّةَ فَمَرَّ عَلَى جَبَلٍ يُقَالُ لَهُ جُمْدَانُ

فَقَالَ :« سِيرُوا هَذَا جُمْدَانُ سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ ». قَالُوا : وَمَا الْمُفَرِّدُونَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ :« الذَّاكِرُونَ

اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتُ »).




أو ما سمعت بأنها القيعان فاغرس ما تشاء بذا الزمان الفاني


وغراسها التسبيح والتكبير والتحميد والتوحيد للرحمن


تبا لتارك غرسه ماذا الذي قد فاته من مدة الإمكان


يا من يقر بذا ولا يسعى له بالله قل لي كيف يجتمعان


أرأيت لو عطلت أرضك من غرا س ما الذي تجني من البستان




قال صلى الله عليه وسلم: ( لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال : يا محمد أقرئ أمتك مني السلام

، و أخبرهم أن الجنة طيبة التربة ، عذبة الماء ، و أنها قيعان ، و أن غراسها : سبحان الله ، و الحمد

لله ، و لا إله إلا الله ، و الله أكبر ).




انظر إلى هذا العرض المغري جداً لكل نفسٍ مؤمنة؛ سِتُّ دقائق تقريباً، في مقابل أجور عِتقِ عشر

رقاب، ومائة حسنة، ومحو مائة سيئة، وتحصين من الشيطان حتى المساء، وفضل من المولى

القدير.


من يُعطي كعطاء الله! تَفَضُّلٌ من الله وإنعام، إنَّها مائدة الكريم، من زَلَفَ إليها، فقد حاز كل خير ورِفعة

وبركة،




يقول صلى الله عليه وسلم: ( من قال : لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو

على كل شيءٍ قدير، في يوم مائة مرة، كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت

عنه مائة سيئة، وكانت له حِرْزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء

به إلا رجل عمل أكثر منه .






خُذْ وقفة الآن، توقَّفْ عن إكمال هذا المقال، ابدأ هذا الذكر الآن، الآن، الآن، مائة مرة فقط، احتسب

الأجر عند الغني اللطيف، استشعر فضل الله عليك، والمكافأة فورية، والله لو لم يكن فيها إلاّ معيَّة

الله لك لكفاك، لو لم يكن فيها إلا المباعدة بينك وبين الشيطان الرجيم لكفاك، فما بالك بحسنات

تُكتب لك، وأخرى تُحَط عنك، ورقاب تُعتق في ميزان حسناتك.


إن اللسان نِعمة عُظمى إذا استثمر لحصد الحسنات، فلا تُفرِّط - أخي - لحظة من يومك دون أن

تذكر الله ،




فعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه أن رجلا قال : يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت

فأخبرني بشيء أتشبث به . قال: ( لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله ).





الأذكار على تنوعها، ذات أجور كبيرة، فهي غراس في بساتين جنَّات رب العالمين، وهي تحفظ

قائلها، وتجعله في حرز الغني الكبير سبحانه وتعالى . إذا تأمَّلْت ذلك، وتَغَلَّبت على تثبيط الشيطان

الرجيم، فستجدها تجري على لسانك، دون جهد منك، بل ستراها كَنَفَسِكِ بحول الله تعالى.




قال الحسن البصري رحمه الله:

" تفقدوا الحلاوة في ثلاثة أشياء: في الصلاة، وفي الذكر، وقراءة القرآن، فإن وجدتم...

وإلا فاعلموا أن الباب مغلق ".





ويقول ابن القيم رحمه الله تعالى:

" وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية يقول: إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة،

قال: وكان إذا صلى الفجر يجلس في مكانه يذكر الله تعالى حتى يتعالى النهار جدًا، وكان إذا سئل

عن ذلك يقول: هذه غدوتي ولو لم أتغد هذه الغدوة سقطت، وقال لي مرة: لا أترك الذكر إلا بنية

إجمام النفس وإراحتها لأستعد بتلك الراحة لذكر آخر أو كلام هذا معناه ".




وقال مالك بن دينار رحمه الله :

" ما تلذذ المتلذذون بمثل ذكر الله عز وجل، فليس شيء من

الأعمال أقل مؤونة منه ولا أعظم لذة ، وأكثر فرحة وابتهاجاً للقلب ".






000
00
0


غفر الله لنا ولكم


0
00
000
__________________
= = = = = = = = = = = =




..: هناكــ أشخاص يفعلون بكــ هكذا



لكن لاتهتمــ وتابع المسير ..:


//






رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 18-06-2009, 22:41
الصورة الرمزية اللؤلؤة الزرقاء
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2009
المشاركات: 4,118
معدل تقييم المستوى: 54625
اللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاللؤلؤة الزرقاء متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: والذاكرين الله كثيرا والذاكرات

تسلم يمينك أختي بنت الأجواد مون
موضوع قيم جداً بمحتواه
بارك الله فيك
__________________
أجمل شيء في الحياة حينما نكتشف وجود أُناس قلوبهم مثل اللؤلؤ المكنون في الرقة واللمعان والنقاء
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 20-06-2009, 00:02
الصورة الرمزية مون
 
تاريخ التسجيل: 21-08-2008
الدولة: السعوديه
المشاركات: 9,963
معدل تقييم المستوى: 112687
مون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: والذاكرين الله كثيرا والذاكرات

سعدت بتواجدك اللؤلؤة الزرقاء ...

جزاك الله ألف خير عزيزتي ...
__________________
= = = = = = = = = = = =




..: هناكــ أشخاص يفعلون بكــ هكذا



لكن لاتهتمــ وتابع المسير ..:


//






رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 24-06-2009, 00:09
الصورة الرمزية أبوشادن
 
تاريخ التسجيل: 17-01-2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,735
معدل تقييم المستوى: 56788
أبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: والذاكرين الله كثيرا والذاكرات

جزاك الله كل خير أختي الفاضلة مون على هذه النصائح النبوية عن الذكر وفضله, في موازين حسناتك , جعلنا الله وإياك وكل مسلم من الذاكرين له في كل الأوقات....
__________________

اللهم إغفر وارحم إبني علي واخلف عليه شبآبه في جنآت النعيم



رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 24-06-2009, 15:12
الصورة الرمزية مون
 
تاريخ التسجيل: 21-08-2008
الدولة: السعوديه
المشاركات: 9,963
معدل تقييم المستوى: 112687
مون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوت
رد: والذاكرين الله كثيرا والذاكرات

ولك بالمثل أخي الفاضل أبو شادن ... سلمت ولاهنت ..
__________________
= = = = = = = = = = = =




..: هناكــ أشخاص يفعلون بكــ هكذا



لكن لاتهتمــ وتابع المسير ..:


//






رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 25-06-2009, 01:01
الصورة الرمزية مليكة
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 06-12-2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,317
معدل تقييم المستوى: 14843
مليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: والذاكرين الله كثيرا والذاكرات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يعطيك العافية على الموضوع الرائع
في ميزان حسناتك
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
و لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا احمد طنطاوى دوحة الإيمان 1 31-12-2008 18:24
قصيده ابكتني كثيرا !!! همس المرافئ درّة المجالس 7 26-12-2007 01:03
شعور يتراود كثيرا نبض القلب الملتقى العام 6 09-06-2004 02:47
والذاكرين الله كثيرا . . . المجروح دوحة الإيمان 4 01-01-2003 13:20
سؤال يراودني كثيرا الطرقـــــــــي درّة المجالس 2 04-12-2002 15:21


الساعة الآن 10:04 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir