مجالس الساهر

مجالس الساهر (http://www.alsaher.net/mjales/)
-   صيفنا كوول بالساهر (http://www.alsaher.net/mjales/f62.html)
-   -   برنامج مقابلات كوول بالساهر (http://www.alsaher.net/mjales/t54246.html)

سفير الحزن 08-07-2009 17:33

برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

نبذة بسيطة عن هذا البرنامج

( برنامج مقابلات كوول بالساهر )

البرنامج هو عبارة عن مقابلات مع الأعضاء بالساهر بطريقة كاركاتيرية ممتعة لا تعكس حقيقة العضو
نطرح كل فترة مقابلة مع عضو معين بطريقة كاركاتيرية من تأليف سفير الحزن
المقابلة المطروحة تأليف كاركاتيري يحق للعضو الرد على هذه الصورة بطرح صورتة الحقيقية وله الرد على نفس الأسئله بطريقته الخاصة
بحيث تنزل المقابلة بطريقة كاركاتيرية ثم يقوم العضو بالرد على نفس الاسئلة المطرحة سابقاً بطريقتة

للأعضاء حق المشاركة بسؤال العضو المطروحة مقابلتة وللعضو حق الرد على الاسئلة بعد ردة على اسئلة المقابلة الخاصة به خلال الفترة الخاصة بطرح مقابلتة وتنتهي هذه الفترة بطرح مقابلة جديدة

المدة المقترحة لبقاء المقابلة حتى نزول مقابلة ثانيه حوالي 3 ايام تقريباً تزيد يوم أو تنقص يوم حسب التفاعل مع العضو وبعدها يتم تنزيل مقابلة ثانية لعضو ثاني وهكذا


تمنياتي للجميع التمتع بهذا البرنامج الفكاهي


سفير الحزن
بو فهد

سفير الحزن 08-07-2009 17:34

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
الحلقة 1 من برنامج ( مقابلات كوول بالساهر )

ضيف الحلقة الأستاذ ( أحمد طنطاوي ) :sm113:

http://www.halauae.com/uploads/2314e55d2d.jpg

=====================================

المذيعة : فتحية كرفس
المصور : حسين بطرويس
المخرج : سفير الحزن بقدونس



كلكيت ثاني مره ..... صور يا حسين صور


http://i.1asphost.com/fathigraph/images/fa_3_2.jpg



المذيعة : تحية عطرة لكل المشاهدين والمستمعين في قناة الساهر كوول في برنامج ( مقابلات كوول بالساهر )

أحمد طنطاوي
: ياليت تختصري يا مدام المقدمة انا كبس عليه النوم :sm6:

المذيعة : اوكيه يا باشا نختصر وليه ما نختصر أنت تأمر يا باشا :furious:

أحمد طنطاوي
: مرسي خالص

المذيعة : ممكن تعرف الجمهور على أسمك بالكامل!؟

أحمد طنطاوي
: اسمي احمد باشا طنطاوي من المحلى الكبرى

المذيعة : عمرك اد ايه يا باشا !؟

أحمد طنطاوي
: بلاش فضائح يا مدام خليها مستورة :sm259:

المذيعة : مهنتك يا باشا !؟

أحمد طنطاوي
: مفكر على المعاش :Lighten:

المذيعة : يعني كاتب او اديب !

أحمد طنطاوي
: بلاش تفتحي علينا سكة الضرائب :sm219:

المذيعة : شعارك في الحياة !؟

أحمد طنطاوي
: خد عمري وخليني اعيش !

المذيعة : اغنيتك المفضلة !؟

أحمد طنطاوي : العنب العنب ( سعد الصغير ) اصلي بحب العنب اوي اوي :thumbup:

المذيعة : أخر كتاب قرأتة !؟

أحمد طنطاوي
: ( لمن أشكو كآبتي ) للكاتب الباش مهندس أنطون بافلوفيتش تشيكوف

المذيعة : ليه الكتاب دا بالتحديد يا باشا !؟

أحمد طنطاوي
: اصل اختك الدكتورة ظبيانية نزلته في نادي قراء مجالس الساهر واخوك مجبر أقراه

المذيعة : أنت ذكرت انك من المحله الكبرى يا ليت تعطينا فكرة عن هذه المدينة يا باشا

أحمد طنطاوي
: المحلى الكبرى دي مدينة كبيره اوي اوي ولها شوارع وفيها بشر والحمد لله

المذيعة : وهو فيه مدينه ما فيهاش شوارع وبشر يا باشا

أحمد طنطاوي
: ايوه يا مدام مدينة امستردام في منيا القمح دي مش كويسه عشان كدا ما فيهاش حد

المذيعة : امستر دام ومينا القمح دي فين يا باشا

أحمد طنطاوي
: ما تعرفيهاش دي في امريكا الشرقية محافظة نيودلهي كفر ساوباولو في الصين

المذيعة : قد يكون أنا مراح اصل مواصيل سيتك يا باشا في المعرفة

أحمد طنطاوي
: شكراً يا مدام دا من ذوقك

المذيعة : فريقك المضل يا باشا

أحمد طنطاوي
: أنا بشجع المنتخب القومي ( بلاش نخش مشاكل بسبب الفرق )

المذيعة : جواب ذكي يا باشا

أحمد طنطاوي
: التعصب الرياضي بيترك حد في حاله لسى مركب شباك لعربيتي بسبب الشغب الرياضي

المذيعة : ممكن تكلمنا عن مصر وما تحمله في قلبك محبة وما تتمتع به من ديمقراطية

أحمد طنطاوي
: يا مدام سبك من السياسه مصر حلوه اوي والحكومه مش مخليه حد محتاج :sm215:

المذيعة : كلمه توجهها لمحبيك ولجمهورك في مجالس الساهر

أحمد طنطاوي
: لكل اعضاء الساهر اقول ( أنا بحبكم اوي اوي ) وهناك كلمة لسفير الحزن لو سمحتي

المذيعة : تفضل يا باشا ( شكلك بتحبه اوي )

أحمد طنطاوي
: بحبه ايه الكلام دا انا ما حبوش دا بيلم الفلوس لم ومعذبني معاه في الكاركاتيرات

المذيعة : كل ذا شيله على سفير الحزن

أحمد طنطاوي
: أنا لو بعرف اعمل كركاتير كان عملت عمايل في سفير الحزن بالذات بس ما اعرفش :nowhy

المذيعة : سعدنا بهذه الحلقة يا استاذ احمد وإن شاء الله نشوفك في حلقات تانية

أحمد طنطاوي
: حلقة تنيه بشرط تغيرون المخرج سفير الحزن دى متعب اوي اوي :thumbdown

المذيعة : سيداتي سادتي نختم الحلقة بالحب ونلتقي معكم في الحلقات القادمة





الحلقة القادمة

ضيف الحلقة ( الدكتورة . ظبيانية )


سفير الحزن
بو فهد

ظبيانية 08-07-2009 17:49

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
روووووووووعة المقابلة سفير الحزن


استاذ أحمد طنطاوي عندي بعض الاسئلة لك :

قدوتك في الحياة من ؟؟

شخص اثر فيك ايجابيا في حياتك ؟

شخص اثر فيك سلبيا في حياتك ؟

هدفك من الحياة ؟
أمنيتك في هذه الدنيا ؟

شخص تتمنى مقابلته في مجالس الساهر ؟

ما هي هيواتك المفضلة ؟

عندما تشعر بالضيق ماذا تفعل ؟


حكمة ترددها باستمرار ؟؟


لو كنت في منصب وزير تربية ما هو اول شي ستفعله ؟؟

لو قدر لك ان تقوم باختراع شي يفيد البشرية فماذا كنت ستخترع ؟؟


و هذه اسئلتي

و شكرا لك سفير الحزن ع طرح هذه الفكرة الرائعة و شكله موضوعك راح ينافس نادي القراء

تحياتي

احمد طنطاوى 08-07-2009 20:22

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
أولا أحييك أخى الحبيب الأستاذ سفير على المواهب المتعددة ما شاء الله و على البرنامج .
و يشرفنى جدا اختيارك لى كأول ضيف .
و الأسئلة كثيرة جدا .. و لهذا سأرد عليها بشكل مختصر :
لقب " باشا " لقب صحيح .. و أشكرك انك عرفته لوحدك من غير ما أقول أنا عليه .. شكرا شكرا !!!!
لكنى لست من المحلة الكبرى و لا من " طنطا " حتى فهو مجرد لقب و أنا فعلا على المعاش و عمرى _ من غير فضايح _61,5 سنة وعلى هذا فأنا و لا فخر أكبر أعضاء المنتدى سنا .. لكنى لست مفكرا و لا أديبا " أنا راجل غلبان و على قد حالى "..
و شعارى فى الحياة هو نفس الشعار الذى اخترته ليسجل على توقيعى ..
و أغنيتى المفضلة ليست لهذا السعد .. و الصغير .." مين هوه سعد ده ؟؟؟!! "
و آخر ما قرأته هى فعلا قصة تشيكوف التى أحضرتها الأخت ظبيانية.. و كنت قرأتها أول مرة و أنا فى السنة الاولى الجامعية فى قسم الفلسفة ( 1966 ) ضمن مقرر اللغة الإنجليزية و الذى كان كله عن القصة القصيرة بالإضافة للشعر .
و بالمناسبة من لم يقرأ لتشيكوف فقد فاته الكثير جدا
و مدينة المحلة الكبرى لم أزرها فى حياتى إلا مرة واحدة عرضا ..و مدينتى الأساسية هى مدينة " حلوان " القريبة جدا من القاهرة و التى تحولت الآن لمحافظة مستقلة .
و بالنسبة لكرة القدم .. فإذا كان هناك أربعة أو خمسة فى العالم كله يكرهون هذه اللعبة و لا يعرفون عنها شيئا على الإطلاق فأنا أحدهم .
و بالنسبة للسادة الزملاء أعضاء الساهر .. فهم فعلا أخوة لى و أبناء..
أما بالنسبة بقى للأخ ده اللى اسمه سفير الحزن فهو الوحيد فى المنتدى كله اللى تاعبنى .. و مش عارف اتعامل معاه ازاى ؟؟ ضحك على يا أستاذة فى الفلوس بتاعة الرادار ..
و دى فرصة أنبه زملائى : " خدوا بالكم منه كويس قوى ..لأنه خطير جدا "
و فعلا لو كنت أعرف أعمل كاريكاتير .. ما كنتش سبته .
و أنا متشكر ليك جدا يا آنسه .. و سلمى لى على " المخرج " .

احمد طنطاوى 08-07-2009 21:26

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
شكرا لك أختى و ابنتى الأستاذة الدكتورة ظبيانية على هذا الإهتمام بمحاورتى ..
و شكرا لأخى الأستاذ سفير الحزن الذى أتاح لى بكرم شديد هذه المساحة مع النفس ..
و القدوة , و من أثر فى إيجابيا فى الحياة ..فهذا أمر _ لى أو لغيرى _ صعب أن يحصر فى شخص واحد _ و نستثنى من ذلك طبعا رسولنا و قائدنا و معلمنا الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم _ ..صعب جدا هذا .. كما لا نستطيع أن نحدد أى غذاء تناولناه كون الخلايا ..
و أى إنسان فينا ستجدى عنده آلاف من الأشخاص _ و المواقف التى عايشها و شاهد تصرفات الآخرين .. أو سمع عنها أو قرأها _ قد شكلت " قدوات " .. و آثارا " إيجابية تركت ملامحها عليه ..
بالإضافة ان لكل " قيمة " قدوة خاصة بها .. فللخير قدوة , و للشجاعة قدوة , و للعلم قدوة , و للشفقة قدوة ..و هكذا .
و أيضا السؤال المقابل العكسى الخاص بالتأثير السىء فنفس الشىء تماما .. اما إذا أردت إجابة محددة فهى تجربة الزواج الأول لى التى تعلمت منها أن اختيارا متعجلا يتم فى مرحلة الشباب بأحلامها و خيالاتها فقط و التى لا تقف على أسس راسخة أخرى تدعمه ستغير يقينا مجرى الحياة بعد ذلك و حتى نهاية العمر .
و هدفى فى الحياة _ كما ذكرته قبلا فى موضوع الهوية للأخ ساقى _ ان أرتقى فى المدارج العلا ,و أن أشرب من مياذيب النور .. و أن يوفقنى الله لأدخل دائرة العشق الإلهى .
و أمنياتى تتعلق بأبنائى ,و لا أمنيات لى لنفسى فالقطار يسير سريعا الآن .. ويقترب من محطة الوصول .
و عن الذى أتمنى مقابلته من المجالس فهو و الله جميعكم ..فهذا المجلس أتاح لى الإنتماء لأسرة فاضلة كريمة .. و أتشوق لمقابلة كل أفرادها .
و هوايتى المفضلة هى الموسيقى و عزف الكمان _ معشوقتى الأثيرة التى لازمتنى منذ صباى _
و عندما أشعر بالضيق .. أخرج لألتقى الصحبة .. و الأصدقاء هم خير طبيب نفسى حقيقة .
و الحكمة التى أرددها و أومن بها هى المعنى المتمثل فى الآية الكريمة :
"و عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم و عسى أن تحبوا شيئا و هو شر لكم و الله يعلم و أنتم لا تعلمون "
و لو كنت فى منصب وزير التربية لغيرت فلسفة المناهج كلها بحيث تقوم على " إعمال العقل " و التفكير ,و ليس التلقى .. على ربط العلم و المعرفة و القيم بالحياة و السلوك و الهدف و تحقيق الوجود الإنسانى فى أكمل صوره و هذا ما فعله " أرسطو " حين كان معلما " للاسكندر " فأنشأه نشأة جعلته من أبطال التاريخ و غزا العالم و هو مازال شاب !!
و لو كنت عالما كنت أتمنى لو أخترع دواء لكل مرض خبيث .. و ما يعيد البصر للمكفوفين .
و أنا الذى أشكرك اختى الفاضلة ..
بارك الله لك و حفظك .

اللؤلؤة الزرقاء 08-07-2009 22:39

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
ولله رائعة المقابلة جداً
والموضوع فكرته أروع ماشاء الله عليك أخوي سفير الحزن دائماً
مواضيعك مميزة
والأجمل انك بدأت الموضوع بأستاذنا الفاضل والمميز أحمد طنطاوي..
وردودد أستاذي الفاضل أحمد طنطاوي أروع وأروع
بارك الله فيكم

سفير الحزن 08-07-2009 22:44

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
1-
استاذنا الفاضل ( احمد طنطاوي )

بالنسبة للمقابلة والحوار مع المذيعة ... هو من نسج الخيال وكان الهدف الرئيسي منه هو



1-التعرف على العضو بصورة اوسع من مجرد نك نيم ( الكنيه - العمر - الهوايات - المستوى التعليمي ..ألخ )
2- التعمق في شخصية العضو بصورة اكبر لمعرفة خفايا الشخصية أن امكن
3- عند ذكر منطقة العضو او دولته كان الهدف منه التعرف عن بلد ومنطقة العضو الفعليه من حيث
أ- الدوله وموقعها الجغرافي
ب- مدينة العضو في هذه الدوله وذكر بعض المدن الكبرة
ج- إبراز خفايا مدينة العضو من جميع النواحي السياحية والأقتصادية والجغرافية
د- ربط مدينة العضو بذكرياته ايام الطفولة بحيث نرجع العضو لطفولتة في مدينته وقريته
4- التطرق لمواقف في الطفولة أو في الكبر سواء كانت سعيدة أم حزينة
5- فتح المجال للعضو في الحديث عن ذكرياته ومواقفه




لقد سعدت بردودك الكريمة والسماح لنا بمحاورتك عن قرب وفقك الله لما يحب ويرضاه

بالنسبة لأخوك سفير الحزن له بعض الاسئلة



1- ماذا تنصح أبنائنا المقبلين على الزواج ؟
2- مواقف محرجة في طفولة أحمد طنطاوي ؟
3- ماذا قدمت للوظيفة وماذا قدمت لك ؟
4- هل ترى أن سن التقاعد 60 مناسب أو هناك رآي أخر لديك ؟
5- هل واجهت صعوبات في مراحل تدرجك الوظيفي ؟
6-هل ترى في عيون احفادك صورة أحمد طنطاوي في مرحلة طفولته ؟
7- سفير الحزن ( أنا ) (iam) ماهي سلبياته وايجابياته بالنسبة لمنظورك الخاص في المجالس
8- هل تفاجئت بهذه المقابلة وماهي ردة فعلك الأولى عند مشاهدتها ؟
9- كلمه توجهها لخونا الساهر ( ابو خالد ) ؟
10- كيف وصلت للساهر نت وسجلت به هل عبر صديق أم بالبحث ؟
11- ماذا قدم لك موقع الساهر نت ومجالس الساهر في فترة تواجدك به ؟


شاكراً لك استاذي الكريم على تكرمك بالرد على اسئلتنا المتواضعه ونشكرك على تقبلك لهذه المقابلة



سفير الحزن
بو فهد

مون 08-07-2009 23:51

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
فكرة الموضوع خطيره ، يعني أساله على شكل مقابله شخصيه .. ياهووو يعني بشتغل صحفيه

بالمجالس ...


ياعم الله يعينك تحملنا شوي .. ترى ممكن بعض الأسئله نستفيد من إجاباتها منك بحكم خبرتك

في الحياة أستاذي ... ولي عوده ان شاء الله ..

أبوشادن 09-07-2009 03:12

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
بدايه موفقه أخي العزيز سفير الحزن ,وقد سعدنا بهذه المقابلة اللطيفه مع أستاذنا الكبير أحمد طنطاوي, تمنياتنا لك أستاذنا الكريم بدوام الصحة والعافية بين أبنائك وأحفادك.....

عجايب 09-07-2009 05:38

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبة لفكرة الموضوع هي فكرة كثير من المنتديات طبقتها تحت شعار كرسي الإعتراف
ولكن هنا في مجالس الساهر استطاع سفير الحزن أن يطرح الفكرة بطريقة مغايرة وأسلوب تقني جديد مستغلا فيه موهبته الفنية وأسلوبه السهل الممتنع
تحية لسفير الحزن على مايطرحه من أفكار ورسوم وبارك الله فيه
ولقد وفق سفير الحزن في افتتاح المقابلات مع والدنا الأستاذ أحمد طنطاوي
وأنا متابعة للقاء ولن أثقل على ضيفنا بالأسئلة
هذه أسئلتي :-
1- نصيحة تقدمها لي ولأعضاء المجالس من خلال خبرتك في الحياة ؟
2- كتاب تنصح بقراءته وإقتنائه ؟
3- جمعت بين الفلسفة والموسيقى في حياتك فإذا كان لذلك الجمع جوانب إيجابية فهل له جوانب سلبية ؟
4- أمنية تمنيتها ولم تتحقق إلى الآن فماهي؟

تشرفنا بهذه المقابلة معك ياباشا :biggrin:وربنا يوفقك دنيا وآخرة

عجايب


احمد طنطاوى 09-07-2009 05:50

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
بداية أشكر الأختان الفاضلتان اللؤلؤة و مون .. و أخى الحبيب الأستاذ أبو شادن على تشريفى بحضورهم عبر هذا اللقاء للأستاذ سفير الحزن .. فبارك الله للجميع .
و عن المدينة ( حلوان الحمامات ) .. فهى كانت فيما مضى _ فى طفولتى و صباى و شبابى _ مدينة ساحرة .. كانت مدينة تمتلىء _ خاصة فى طفولتى _ بالأجانب خاصة الأرمن و اليونانيين و بعض اليهود و الأتراك ..كانت مدينة سياحية بسبب عيونها المعدنية و الكبريتية و كانت تعج بالفنادق .. و كانت مشتى بسبب جوها .. و كان هدوءها ساحرا و خياليا .. و لن يغيب عن ذاكرتى تلك الأمسيات الساحرة التى كنا نجوب فيها المدينة كلها طوال الليل أنا و أصدقائى نردد أبيات الشعر .. و نتكلم عن الموسيقى السيفونية و عن طه حسين و العقاد و الفلسفة و الأدب .. و عن الحب و الأحلام .. و نحن نرقب انعكاسات المصابيح على الشوارع .. و على وجوهنا .. و النسمات الخلابة تعبث بأوراق الأشجار .. و سعف النخيل تهدهده بعض ضربات الرياح الخفيفة خاصة فى ليالى الشتاء.. و مع قطرات المطر .
كانت تلك المناظر تمثل صورة لأفق غامض و أيام قادمة لا نعلمها ثم ... تفرق أغلب الصحاب و افترقت بنا السبل .. فسافر من سافر .. و رحل من رحل .. و مات البعض .
الآن المدينة غير ما كانت .. و بعد ما كانت و كأنها سيدة وقورة .. أصبحت الآن خانقة بعنفوانها المزدحم للغاية .. هى ساهرة للصباح و كأن لا ليل هناك ..و يمكنك أن تستشعر الخوف فيها بازدحامها هذا .. و لم تكن تحسه و أنت تسير فى الشوارع الخالية بعد منتصف الليل قديما ... و يمكنك أن تستشعر الغربة ... و الإغتراب .
و أنا أقتنع بما قاله " لورانس داريل " فى روايته " رباعية الأسكندرية بأن المدينة تطبع " روحها " و سطوتها على ساكنيها .
و عن المواقف المحرجة فى طفولتى فصدقنى لا توجد ..ذلك لأن التربية التى تلقيتها منذ أن وعيت
كانت تربية كلاسيكية صارمة متشددة لا تسمح بأى خطأ مهما كانت درجة تفاهته .. و لا لعب " على الإطلاق " فظللت حتى العاشرة وحيدا تقريبا بكل ما فى الكلمة من معنى .. و تعلمت الإلتزام
المقيت الذى لا يتفق و الطفولة .. و كنت رجلا فى طفولتى المبكرة _ و هذا أمر خاطىء تماما طبعا _لكنه علمنى أن لا أتصرف قبل أن أفكر ..و أن لا أفعل ما يوجب التأنيب أو التوبيخ .
أما ماذا قدمت للوظيفة فقد قضيت نصف حياتى الوظيفية بوزارة الثقافة و نصفها الأخير فى المجلس الأعلى للصحافة التابع لمجلس الشورى المصرى .. و كل من عمل أو تعامل معى و الحمد لله يستطيع أن يجيب على هذا السؤال ..و قد أفدت أنا طبعا أيضا خبرات و زمالة و صداقة و تجارب كثيرة خاصة فى عملى الأول الذى كنت أجوب فيه محافظات مصر فى جولات تفتيشية .
و أرى أن سن الستين مناسب تماما _ و لأكبر درجة _ للإحالة للمعاش لأسباب عدة منها إتاحة الفرصة للآخرين و للشباب , و أيضا لكى تكون هناك مرحلة ثالثة للإنسان _ بعد مشقة التعليم و الوظيفة _ كى يجلس الى نفسه و أهله .. و من قبلهما كى يقترب أكثر من ربه .
و التدرج الوظيفى بالنسبة لى _ كما الكثيرون ممن لا يقدرون على التزلف و المداهنة_ لابد أن يكون صعبا .. و بالرغم من أنى حصلت على درجة وكيل وزارة قبل إحالتى للمعاش بأربع سنوات
إلا أن الظلم الذى لاقيته بالنسبة للتأخر فى الترقية فى العملين تمحوه أنوار الإعتزاز و احترام الذات و الترفع و احترام الآخرين لى أيضا و الحمد لله .
و لا يوجد لى أحفاد فلم يتزوج أحد من أبنائى بعد ... و أبنائى مختلفون عنى تماما ربما لأنى ربيتهم _ متعمدا _ بطريقة تخالف تماما الطريقة التى تربيت أنا بها فقد أشفقت عليهم منها .
...............
سفير الحزن .........
أخى و صديقى الحبيب .. ماذا أقول _ " و شهادتى فيك مجروحة " .. و أنا أستعير هذه العبارة من العزيزة مون _ لكنى أقسم أن ما سأقوله هو حقيقة ما أحس:
انك إنسان طيب و مخلص لأبعد مدى .. و رجل يعتمد عليه ..محب لأسرته و للناس .. و يجد سعادته فى تحقيق نشاطاته و فى الاكتشاف .. و يجدها أيضا عندما يسعد الآخرين ..و يحمل فى نفسه قيما و مبادئا خاصة به لا يستطيع التنازل عنها و لو بمقدار شعرة ..
و أعتقد أخى أنك إما أن تكون قضيت طفولتك مثلى وحيدا أو منعزلا بشكل ما .. أو تكون قضيتها بشكل إجتماعى زائد .. المهم أنك لم تعشها فى المرحلة الوسط .. و لا أعلم لم تواجدت عندى هذه الفكرة ؟.. لكنك فى الحالتين تحمل حزنا دفينا .
لكن عيبك الخطير فى رأيى هو حساسيتك المفرطة و المسرفة _ و أكاد أقول المتطرفة _ و عدم قدرتك على الصبر و التأجيل .. و أعتقد أنك عصبى للغاية إذا صادفك ما لا تحب ..
و هذه ضريبة الفنان مرهف الحس و المشاعر .
و هذه المقابلة فعلا فوجئت بها لكنها أسعدتنى للغاية و تشرفت بها .. فشكرا لك أخى و جزاك الله خيرا .
و الكلمة التى أوجهها لأخينا الأستاذ أبو خالد هى التحية و الشكر على هذا المنتدى الذى استطاع بذكاءه و مهارته أن يجعله بهذه الصورة المشرقة القيمة التى هو عليها و الذى يتدافع الأعضاء الجدد و الحمد لله للإشتراك فيه .. و ندعوا الله أن يزداد نجاحه و رقيه بفضلكم جميعا بإذن الله .
أما كيف انتسبت للمنتدى فعن طريق موضوع برنامج قيادة السيارات الذى رأيته على الشبكة موضوعا هنا فى المنتدى " للأخت الفاضلة الأستاذة آفاق القمر " .. كان هو السبب فى التحاقى .
أما ماذا قدم لى المنتدى .. فسؤال صعب جدا ..يماثل سؤال الدكتورة ظبيانية عن القدوة ..
لقد مثل لى " حياة كاملة " .. و لتترجم أنت معنى الحياة !!!!
أى شكر لك .. سيضعنى فى موقع المقصر .

احمد طنطاوى 09-07-2009 06:06

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
شكرا لك أستاذتنا الفاضلة و الأخت و الإبنة العزيزة الأستاذة عجايب على تشريفك لنا بالحضور ..
لقب " باشا " كنت أداعب به طبعا أخى سفير الحزن .. إنما أنا العبد الفقير الى الله
و بالنسبة لأسئلة حضرتك _ و هى أسئلة قيمة و هامة جدا بالفعل _ سأرد عليها بإذن الله فى الرسالة القادمة مع سؤال هام للأستاذ سفير الحزن كنت قد أرجأته لنهاية الرد لكونه سيحتل مساحة و لأهميته المتوقعة لزملائى الأعضاء .. ثم نسيت .
تقبلى شكرى و تحيتى و تقديرى لشخصكم الكريم .

احمد طنطاوى 09-07-2009 09:28

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 

بماذا تنصح أبناءنا المقدمون على الزواج ؟

لورانس داريل _ مرة أخرى _ قال و هو ما أقتنع به أيضا ما معناه أننا نحب ( الحب ) ذاته .. لا المحبوب .. نعيش الحالة التى بها تتأجج نفوسنا و تسعد_ بهذا العذاب _ و تتحقق ..إن الحب هو الإطار الذهبى الغامض المقدس الذى يدور حوله المحبون .. لا الحبيب ..
و كأن دلالة هذا الكلام أن " قيسا " كان سيمر بنفس الظروف و بنفس درجة هذا الجنون فى العشق لو صادف غير " ليلى " .. فليس التجسيد هو المهم .. لكن المهم هو الإطار نفسه .. بصرف النظر عن الصورة التى ستحتله .
و هذا ما يقع فيه الخياليون .. و من يقضون مع أعماقهم و الخيالات وقتا طويلا ..
و فترة الشباب هى عنفوان هذا الخيال و هذه الرومانسية .. فليحذر من طبيعتهم تموج بهاتين الخاصيتين فالخطر قريب !!
فى الزواج هناك القواعد الأساسية كعمد البناء .. و هناك المظاهر الجمالية التى ستصبح عادية بعد فترة بقانون التعود ..و إذا كانت العمد واهية فسيقع البناء و لن تفيد هذه الجماليات الظاهرية التى لن تكون موجودة طبعا بعد سقوطه .
و للأسف فإن ثلاثة أرباع حالات الزواج _ و أقاوم نفسى أن أقول 97% منها خاصة من ناحية الشباب _ تتم بناء على هذه الإختيارات الجمالية الزائفة و الخادعة _ لكن الفتيات هن فى الغالب أكثر وعيا و عقلانية عند الاختيار _.. و يزيد الأمر صعوبة فترة الخطوبة و التى مقصود بها فى الأساس التعرف على السمات و الشخصية و الطباع لكلا الخطيبين.. لكنها و كما نعلم جميعا لا تقدم الصورة الحقيقية المطلوبة ..فهى تقوم بكاملها على التزيين و التحسين و إكمال هذا الشكل الرومانسى.. و تكون استمرارا للحالة أكثر منها تأكيدا لضرورة استمرار الرحلة الحقيقية .
أؤكد مرة ثانية أن الإنبهار _ بها أو به _ سينتهى بعد فترة قصيرة .. و تبقى الطباع الحقيقية التى تسعد .. أو تدمر.. و لن تكون هنالك تلك اللفتة الساحرة لها أو البسمة التى يقال فيها الشعر و تنسج القصائد .. بل ستحل محلها " اللفتة الغاضبة العبوس " و ستضيع تلك البسمة و تصبح من الذكريات .. و لن يكون له هو أيضا ذلك الضياء و التألق و تلك الرقة و ذلك الحنان و سيحل محله الغضب الثائر .. و الغلظة المقيتة .
هذا كله إن نحينا منذ البداية عقولنا و تقديرنا الصائب المتزن .. و تركنا للأعين أن تختار .
القبول هام بطبيعة الحال .. فإذا تم .. فلا نقف عنده و نكتفى كما يفعل الأغلب.. بل نضع فى أذهاننا أن هذه هى المرحلة الأولى فقط من مراحل كثيرة تالية له علينا أن نفحصها و ندرسها و نرقبها جيدا _ و هى الأساس و الأهم كما قلت من قبل.. لأنها وحدها ما ستضمن استمرار الحياة و الرحلة _ و سأعيد هنا أمرين ذكرتهما فى مشاركات سابقة لمن لم يمر عليهما و ضرورى ذكرهما فى هذا المقام :
الأول : ما قاله الكاتب " أنيس منصور " فى ندوة له بكلية الآداب سنة 1967_ و ما زلت أذكر ما قاله يومها _ حين شبه الزوج و الزوجة بالمسافرين فى قطار فى رحلة طويلة جدا .. قال لابد أن يتأكدا منذ البداية أنهما متفقان تماما .. فهناك الكثير من العقبات و المشاكل ستحدث بعد فترة إن لم يتحقق هذا ..أتغلق النافذة أم تفتح..هل هناك رغبة فى الحديث أم الصمت .. أتدار الموسيقى أم لا؟؟ .. و هكذا
و أكمل أنا أن أى شكل جمالى لأحدهما أو كلاهما لن يكون له حينئذ _ عند الخلاف _ أى قيمة أو معنى .
الثانى : القصة الشهيرة التى حدثت فى أحد فنادق القاهرة المطلة على النيل .. و كان العريس قد تكلف مبالغ خيالية .. و أحضر فستان الزفاف من الخارج و بثمن مبالغ فيه .. لكن بعد عقد القران .. و حين تبادل الشربات _ كل يسقى الآخر _ إهتزت يده و وقع الشربات الأحمر اللون على فستان العروسة فثارت ثائرتها و جنت و صرخت فيه بلا وعى أمام الحضور : " انت أعمى ؟؟؟ " ..
فقام العريس على الفور و أمسك بالميكروفون ... و أعلن أنها طالق .. و لم يمض على عقد القران أكثر من خمس دقائق .. فصفق له أهله و أصدقاؤه .. و لاشك أنه فوجىء وقتها بطبيعتها تلك التى نجحت من قبل فى إخفاءها وراء قناع و لم يكن ليكتشفها إلا بعد أسابيع أو شهور_ و لن أقول ماذا كان سيحدث منه و من كل الحضور لو أنها ابتسمت غير مبالية بما حدث .. و قامت بتبديل فستان الزفاف هذا بأى فستان آخر عادى .. كانت الصالة ستضج بالتصفيق لها هى إكراما و اعتزازا و تقديرا.. و كانت ستحتل من قلبه بعد ذلك مكانا فوق ما تحتل _ ..لكن الأخطر فى الزواج الذى تحوطه شكوك الاستمرار هو الاطفال الذين سيقذف بهم الى بحار القلق و الألم و العذاب المتلاطمة جراء انفصال الأبوين .
و لو فكر كل من الشاب و الفتاة جيدا منذ البداية فى مصير هؤلاء الأطفال القادمين ... لتحروا الدقة الكاملة عند الاختيار.
السبيل الوحيد لكل من الشاب و الفتاة عند الإختيار .. هو اتباع الدين و العمل بما أوصى به رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم فى هذا الأمر .

سفير الحزن 09-07-2009 10:48

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
استاذي احمد

سعدت بردودك الرائعه وتفضلك بالإجابة عن اسئلتنا الطويله فعذراً على الإطالة

مدينتك حلوان جميلة ونسمع عنها كل خير لم ازرها مع كثرة سفراتي لمصر مع العائله لكن قابلت
الكثير والكثير من رجالاتها الكرام واستشفيت من تعاملهم معي الطيبة والكرم وصفاء السريرة
وبتعاملهم الطيب انعكست صورة حلوان في تصرفاتهم الطيبة وأنت أستاذي الكريم منهم .

لا تقبى المدن على حالها هناك ضريبة لابد ان تدفعها كل مدينة الا وهي ضريبة التقدم والحضارة
والتي قد تلغي بعض ما كان متواجد فيما مضى
لقد زاد في قبلي فضول زيارتها لحديثك عنها في الماضي ولحبي للأستجمام في مناطق العيون الكبريتية لكي ننعم بالسياحة وبالعلاج معاً .

في حديثك عن سفير الحزن استوقفني هذا الحديث طويلاً
اقول في قلبي هل درس استاذنا احمد طنطاوي علم النفس أوطرق تحليل الشخصية
ذكرت في ردك هذه العبارة
( و أعتقد أخى أنك إما أن تكون قضيت طفولتك مثلى وحيدا أو منعزلا بشكل ما)
لا اخفيك سراً انها كما ذكرت
وفي السلبيات ذكرت
(لكن عيبك الخطير فى رأيى هو حساسيتك المفرطة و المسرفة _ و أكاد أقول المتطرفة
_ و عدم قدرتك على الصبر و التأجيل .. و أعتقد أنك عصبى للغاية إذا صادفك ما لا تحب )
وهذا فعلاً عيب فيني منذ الصغر ويحرجني كثيراً مع الناس
حتى انه وصل لحساسيتي من اهلي في بعض المواقف لكني صامت بصفة عامة
تكون ردة فعلي هي الصمت وكبت الضيق
وبالنسبة للعصبية فهي موجودة وبسببها داومت حبوب الضغط لخفض نسبة الضغط لدي
وهي لسبب بسيط
أنا انضباطي في تعاملي مع الخرين لحد ما وان عملت عملاً لا ارضى بغير اتقانه
والتسرع كانت في السابق سمه بارزة في حياتي لكن في الأونه الأخيرة احاول كبتها
والتفكير ملياً قبل التصرف او القول

بالنسبة لي لم اعش فترة المراهقة وان كانت هناك مراهقة قد تكون لسنة او اقل
تحملت المسؤلية وأنا أبن 13 سنة لذا لم انعم بفترة مراهقة كما يراها الناس

سعدت استاذي بالقراءة لمحاورتك لنا واستفدت الكثير منا
اسئل الله العلي القدير أن يمد في عمرك في وأن يعينك على طاعة الله ( اللهم آمين )


سفير الحزن
بو فهد

الساهر 09-07-2009 12:26

رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر
 
السلام عليكم

موضوع مفاجأه كالعاده اخوي بو فهد

وماشاء الله عليكم ماخليتوا شي من الاسئله لنا


سؤالي لاخوي احمد

مالذي ينقص مجالس الساهر من وجهة نظرك ؟

تسلم اخوي فعلا استمتعت بالمقابله جدا


الساعة الآن 22:06 بتوقيت ابوظبي

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394