http://www.twitethkar.com/ برنامج متكامل لأوقاف دبي للاحتفال بالمولد النبوي - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 14-05-2002, 15:31
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
موضوع فوق الممتاز برنامج متكامل لأوقاف دبي للاحتفال بالمولد النبوي

<CENTER>
<font color=" purple" size="5">


أعدت إدارة الشئون الإسلامية بدائرة أوقاف دبي برنامجا متكاملا لمدة أسبوع للاحتفال بمناسبة المولد النبوي الشريف ويبدأ من السبت المقبل ولمدة خمسة أيام في خمسة مساجد من المساجد الكبرى في دبي وهي مسجد سلطان بالشالات ومسجد بورسعيد الجديد ومسجد الكرامة الكبير ومسجد ند القصيص ومسجد ذو النورين.


صرح بذلك الشيخ محمد محمود الكوهجي مدير ادارة الشئون الاسلامية مشيرا الى ان الادارة اختارت نخبة من العلماء والدعاة لالقاء المحاضرات في هذه المساجد لتناول أهمية ذكرى المولد النبوي الشريف وترسيخ مفهومها الحقيقي وابراز مكانة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخلاقياته ومنهجه التربوي والسلوكي وكيفية التمسك بسنته والسير على هداها كما أعدت الدائرة نشرة صحفية تحت عنوان «نفحات من المولد النبوي الشريف» تشتمل على الحديث والحكمة والشعر والمقال وهذه النشرة تصدر بأسلوب مبسط يبرز عظمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيتم توزيعها على جميع مساجد دبي لافادة جماهير المسلمين ومنفعتهم بمادتها العلمية.


وقال ان الدائرة تعودت ان تحتفل احتفالا كبيرا في ليلة الثاني عشر من شهر ربيع الأول من كل عام بذكرى ميلاد رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ويتم نقله عن طريق تلفزيون واذاعة دبي على الهواء مباشرة وسيكون الاحتفال في هذا العام يوم الخميس الموافق الثالث من شهر مايو الجاري ويشارك في الاحتفال فضيلة الدكتور عيسى بن عبدالله بن مانع المدير العام ومجموعة من علماء الدائرة وسيتم الاحتفال بمسجد سلطان بالشالات.


وقال ان هناك تعاونا بين الادارة وبين كل من القيادة العامة لشرطة دبي وبلدية دبي ومنطقة دبي التعليمية في المحاضرات والندوات كما تنظم جمعية النهضة النسائية محاضرات بصفة دورية لتلاميذ المدارس وتعويدهم على أداء الصلاة والحج وتلاوة القرآن، وهناك محاضرات في مواصلات الامارات ومواصلات دبي. وأضاف ان الادارة أعدت مجموعة من خطب الجمعة التي تتناول المجتمع الاسلامي قبل الميلاد وبعده وواجب كل المسلمين تجاه رسول الله صلى الله عليه وسلم والحرص على السنة المشرفة وتم توزيعها على خطباء المساجد كما يتم نشرها على شبكة الانترنت. وقال الشيخ الكوهجي ان برنامج المحاضرات في مسجد سلطان بالشالات يبدأ يوم السبت السادس من ربيع الأول بمحاضرة لفضيلة الدكتور عيسى بن عبدالله بن مانع الحميري ويوم الاحد محاضرة للدكتور احمد الحداد والاثنين محاضرة للدكتور محمود سعيد ممدوح ويوم الثلاثاء محاضرة يلقيها الشيخ محمد حسن القسام وأما في يوم الاربعاء فيلقي الشيخ محمد موسى شاه مراد محاضرة بالمسجد وكلها بعد صلاة العشاء مباشرة. وستكون هناك محاضرات متنوعة في المساجد الاخرى كمسجد بورسعيد الجديد ومسجد الكرامة الكبير ومسجد ند القصيص ومسجد ذو النورين من السبت الى الاربعاء.

** السيد الطنطاوي **
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 14-05-2002, 18:29
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 21-07-2001
الدولة: الإمارات
المشاركات: 714
معدل تقييم المستوى: 1483
أمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to behold
تحذير ..ادخل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأخت الغالية..آفاق القمر..لا حرمك الله من أجر وثواب نشر الخير والبحث عن ما هو حق...


فقط أحببت بهذا الموضوع الذي وضعته أن تكون مناسبة أن يقرأ الإخوة والأخوات عن موضوع جد هام..وكل سنة نعيد ونكرر فيه....ألا وهو.....


( حكم الاحتفال بالمولد النبوي)


وبغض النظر إن كانت الحكومات والدول الإسلامية تقوم به فلا يعني ذلك صحته أبداً..ويجب على على كل مسلم منا أن يعلم حقيقة الأمر ..ويتبين ويبتعد عن الشبهات..


إليكم....

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين, وبعد :

فلا يخفى ما ورد في الكتاب والسنة من الأمر باتباع شرع الله ورسوله, والنهي عن الابتداع في الدين , قال تعالى : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم ) آل عمران/31 , وقال تعالى : ( اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء قليلاً ما تذكرون ) الأعراف/3, وقال تعالى : ( وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ) الأنعام/ 153, وقال صلى الله عليه وسلم : ( إن أصدق الحديث كتاب الله , وخير الهدي هدي محمد , وشر الأمور محدثاتها ) . وقال صلى الله عليه وسلم : (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ). رواه البخاري رقم 2697, ومسلم رقم 1718. وفي رواية لمسلم : ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) .

وإن من جملة ما أحدثه الناس من البدع المنكرة الاحتفال بذكرى المولود النبوي في شهر ربيع الأول , وهم في هذا الاحتفال على أنواع :

فمنهم من يجعله مجرد اجتماع تُقرأ فيه قصة المولد , أو تقدم فيه خطب وقصائد في هذه المناسبة .

ومنهم من يصنع الطعام والحلوى وغير ذلك , ويقدمه لمن حضر.

ومنهم من يقيمه في المساجد , ومنهم من يقيمه في البيوت .

ومنهم من لا يقتصر على ما ذكر , فيجعل هذا الاجتماع مشتملاً على محرمات ومنكرات من اختلاط الرجال بالنساء والرقص والغناء , أو أعمال شركية كالاستغاثة بالرسول صلى الله عليه وسلم وندائه والاستنصار به على الأعداء وغير ذلك.

وهو بجميع أنواعه واختلاف أشكاله واختلاف مقاصد فاعليه لا شك ولا ريب أنه بدعة محرمة محدثة أحدثها الشيعة الفاطميون بعد القرون الثلاثة المفضلة لإفساد دين المسلمين . وأول من أظهره بعدهم الملك المظفر أبو سعيد كوكبوري ملك إربل في آخر القرن السادس أو أول القرن السابع الهجري , كما ذكره المؤرخون كابن خلكان وغيرهما.

وقال أبو شامة : وكان أول من فعل ذلك بالموصل الشيخ عمر بن محمد الملا أحد الصالحين المشهورين , وبه اقتدى في ذلك صاحب إربل وغيره.

قال الحافظ ابن كثير في (البدية والنهاية : 13/137) في ترجمة أبي سعيد كزكبوري : (وكان يعمل المولد الشريف في ربيع الأول ويحتفل به احتفالاٌ هائلاً .. إلى أن قال : قال البسط : حكى بعض من حضر سماط المظفر في بعض الموالد كان يمد في ذلك السماط خمسة آلاف رأس مشوي , وعشرة آلاف دجاجة , ومائة ألف زبدية , وثلاثين صحن حلوى .. إلى أن قال : ويعمل للصوفية سماعاً من الظهر إلى الفجر ويرقض بنفسه معهم.

وقال ابن خلكان في (وفيات الأعيان : 3/274) : فإذا كان أول صفر زينوا تلك القباب بأنواع الزينة الفاخرة المتجملة , وقعد في كل قبة جوق من الأغاني وجوق من أرباب الخيال ومن أصحاب الملاهي , ولم يتركوا طبقة من تلك الطبقات (طبقات القباب) حتى رتبوا فيها جوقاً .

وتبطل معايش الناس في تلك المدة ، وما يبقى لهم شغل إلا التفرج والدوران عليهم ... " إلى أن قال : ( فإذا كان قبل المولد بيومين أخرج من الإبل والبقر والغنم شيئاً كثيراً زائداً عن الوصف ، وزفها بجميع ما عنده من الطبول والأغاني والملاهي ، حتى يأتي بها إلى الميدان ... " إلى أن قال : " فإذا كانت ليلة المولد عمل السماعات بعد أن يصلي المغرب في القلعة ".

فهذا مبدأ حدوث الاحتفال وإحيائه بمناسبة ذكرى المولد ، حدث متأخراً ومقترنأً باللهو والسرف وإضاعة الأموال والأوقات وراء بدعة ما أنزل الله بها من سلطان .

والذي يليق بالمسلم إنما هو إحياء السنن وإماتة البدع ، وألا يقدم على عمل حتى يعلم حكم الله فيه .



حكم الاحتفال بذكرى المولد النبوي :

الاحتفال بمناسبة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم ممنوع ومردود من عدة وجوه :

أولاً : أنه لم يكن من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ولا من سنة خلفائه . وما كان كذلك فهو من البدع الممنوعة ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ) أخرجه أحمد 4/126 ، والترمذي برقم 2676 .

والاحتفال بالمولد محدث أحدثه الشيعة الفاطميون بعد القرون المفضلة لإفساد دين المسلمين . ومن فعل شيئاً يتقرب به إلى الله تعالى لم يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يأمر به ، ولم يفعله خلفاؤه من بعده ، فقد تضمن فعله اتهام الرسول بأنه لم يبين للناس دينهم ، وتكذيب قوله تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم ) المائدة/3 لأنه جاء بزيادة يزعم أنها من الدين ولم يأت بها الرسول صلى الله عليه وسلم .

ثانياً : في الاحتفال بذكرى المولد تشبه بالنصارى ، لأنهم يحتفلون بذكرى مولد المسيح عليه السلام والتشبه بهم محرم أشد التحريم ، ففي الحديث النهي عن التشبه بالكفار ، والأمر بمخالفتهم ، ففد قال صلى الله عليه وسلم : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) أخرجه أحمد 2/50 ، وأبو داود 4/314 ، وقال : ( خالفوا المشركين ) أخرجه مسلم 1/222 رقم 259 ، ولا سيما فيما هو من شعائر دينهم .

ثالثاً : أن الاحتفال بذكرى مولد الرسول مع كونه بدعة وتشبهاُ بالنصارى وكل منهما محرم فهو كذلك وسيلة إلى الغلو والمبالغة في تعظيمه حتى يفضي إلى دعائه والاستعانة به من دون الله ، كما هو الواقع الآن من كثير ممن يحييون بدعة المولد ، من دعاء الرسول من دون الله ، وطلب المدد منه ، وإنشاد القصائد الشركية في مدحه كقصيدة البردة وغيرها ، وقد نهى صلى الله عليه وسلم عن الغلو في مدحه فقال : ( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبده ، فقولوا عبد الله ورسوله ) أخرجه البخاري 4/142 رقم 3445 ، الفتح 6/551 ، أي لا تغلوا في مدحي وتعظيمي كما غلت النصارى في مدح المسيح وتعظيمه حتى عبدوه من دون الله ، وقد نهاهم الله عن ذلك بقوله : ( يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه ) النساء/171

ونهانا نبينا صلى الله عليه وسلم عن الغلو خشية أن يصيبنا ما أصابهم ، فقال : ( إياكم والغلو ، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو ) أخرجه النسائي 5/268 ، وصححه الألباني في صحيح سنن النسائي رقم 2863 .

رابعاً : إن إحياء بدعة المولد يفتح الباب للبدع الأخرى والاشتغال بها عن السنن ، ولهذا تجد المبتدعة ينشطون في إحياء البدع ويكسلون عن السنن ويبغضونها ويعادون أهلها ، حتى صار دينهم كله ذكريات بدعية وموالد ، وانقسموا إلى فرق كل فرقة تحيي ذكرى موالد أئمتها ، كمولد البدوي وابن عربي والدسوقي والشاذلي ، وهكذا لا يفرغون من مولد إلا يشتغلون بآخر ، ونتج عن ذلك الغلو بهؤلاء الموتى وبغيرهم ودعائهم من دون الله ، واعتقادهم أنهم ينفعون ويضرون حتى انسلخوا من دين الله وعادوا إلى دين أهل الجاهلية الذين قال الله فيهم : ( ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله ) يونس/18 ، وقال تعالى : ( والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى ) الزمر/3

مناقشة شبه مقيمي المولد :

هذا ، وقد يتعلق من يرى إحياء هذه البدعة بشبه أوهى من بيوت العنكبوت ، ويمكن حصر هذه الشبه فيما يلي :

1- دعواهم أن في ذلك تعظيماً للنبي صلى الله عليه وسلم :

والجواب عن ذلك أن نقول : إنما تعظيمه صلى الله عليه وسلم بطاعته وامتثال أمره واجتناب نهيه ومحبته صلى الله عليه وسلم ، وليس تعظيمه بالبدع والخرافات والمعاصي ، والاحتفال بذكرى المولد من هذا القبيل المذموم لأنه معصية ، وأشد الناس تعظيماً للنبي صلى الله عليه وسلم هم الصحابة رضي الله عنهم ، كما قال عروة بن مسعود لقريش : ( أي قوم ، والله لقد وفدت على الملوك ووفدت على قيصر وكسرى والنجاشي ، والله إن رأيت ملكاً قط يعظمه أصحابه ما يعظم أصحاب محمد محمداًُ صلى الله عليه وسلم ، والله إن تنخم نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم ، فدلك بها وجهه وجلده ، وإذا أمرهم ابتدروا أمره ، وإذا توضأ كادوا يقتتلون على وضوءه ، وإذا تكلم خفضوا أصواتهم عنده ، وما يحدّون النظر إليه تعظيماً له ) البخاري 3/178 رقم 2731 ، 2732 ، الفتح : 5/388 ، ومع هذا التعظيم ما جعلوا يوم مولده عيداً واحتفالاً ، ولو كان ذلك مشروعاً ما تركوه .

2- الاحتجاج بأن هذا عمل كثير من الناس في كثير من البلدان :

والجواب عن ذلك أن نقول : الحجة بما ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، والثابت عن الرسول صلى الله عليه وسلم النهي عن البدع عموماً ، وهذا منها ، وعمل الناس إذا خالف الدليل فليس بحجة وإن كثروا : ( ولا تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله ) الأنعام/116 ، مع أنه لا يزال بحمد الله في كل عصر من ينكر هذه البدعة ويبين بطلانها ، فلا حجة بعمل من استمر على إحيائها بعد ما تبين له الحق .

فممن أنكر الاحتفال بهذه المناسبة شيخ الإسلام ابن تيمية في " اقتضاء الصراط المستقيم " ، والإمام الشاطبي في " الاعتصام " ، وابن الحاج في " المدخل " ، والشيخ تاج الدين علي بن عمر اللخمي ألّف في إنكاره كتاباً مستقلاً ، والشيخ محمد بشير السهسواني الهندي في كتابه " صيانة الإنسان " ، والسيد محمد رشيد رضا ألف فيه رسالة مستقلة ، والشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ ألف فيه رسالة مستقلة ، وسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز ، وغير هؤلاء ممن لا يزالون يكتبون في إنكار هذه البدعة كل سنة في صفحات الجرائد والمجلات ، في الوقت الذي تقام فيه هذه البدعة .

3- يقولون : إن في إقامة المولد إحياءً لذكرى النبي صلى الله عليه وسلم .

والجواب عن ذلك أن نقول : إن ذكرى الرسول صلى الله عليه وسلم تتجدد مع المسلم ، ويرتبط بها المسلم لكما ذكر اسمه صلى الله عليه وسلم في الآذان والإقامة والخطب ، وكلما ردد المسلم الشهاتين بعد الوضوء وفي الصلوات ، وكلما صلى على النبي صلى الله عليه وسلم في صلواته وعند ذكره ، وكلما عمل المسلم عملاً صالحاً واجباً أو مستحباً مما شرعه الرسول صلى الله عليه وسلم فإنه بذلك يتذكره ويصل إليه في الأجر مثل أجر العامل .. وهكذا المسلم دائماً يحيي ذكرى الرسول ويرتبط به في الليل والنهار طوال عمره بما شرعه الله ، لا في يوم المولد فقط وبما هو بدعة ومخالفة لسنته ، فإن ذلك يبعد عن الرسول صلى الله عليه وسلم ويتبرأ منه .

والرسول صلى الله عليه وسلم غني عن هذا الاحتفال البدعي بما شرعه الله له من تعظيمه وتوقيره كما في قوله تعالى : ( ورفعنا لك ذكرك ) الشرح/4 ، فلا يذكر الله عز وجل في أذان ولا إقامة ولا خطبة وإلا يذكر بعده الرسول صلى الله عليه وسلم وكفى بذلك تعظيماً ومحبة وتجديداُ لذكراه وحثاً على اتباعه .

والله سبحانه وتعالى لم ينوه في القرآن بولادة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وإنما نوه ببعثته ، فقال : ( لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم ) آل عمران/124 ، وقال : ( هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم ) الجمعة/2

4- وقد يقولون : الاحتفال بذكرى المولد النبوي أحدثه ملك عادل عالم ، قصد به التقرب إلى الله !

والجواب عن ذلك أن نقول : البدعة لا تُقبل من أي أحد كان ، وحُسن القصد لا يُسوغ العمل السيئ ، وموته عالماً وعادلاً لا يقتضي عصمته .

5- قولهم : إن إقامة المولد من قبيل البدعة الحسنة لأنه ينبئ عن الشكر لله على وجود النبي الكريم !

ويجاب عن ذلك بأن يقال : ليس في البدع شيء حسن ، فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) أخرجه البخاري 3/167 رقم 2697 ، الفتح 5/355 ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( فإن كل بدعة ضلالة ) أخرجه أحمد 4/126 ، والترمذي رقم 2676 ، فحكم على البدع كلها بأنها ضلالة ، وهذا يقول : ليس كل بدعة ضلالة ، بل هناك بدعة حسنة .

قال الحافظ ابن رجب في شرح الأربعين : ( فقوله صلى الله عليه وسلم : " كل بدعة ضلالة " من جوامع الكلم ، لا يخرج عنه شيء ، وهو أصل عظيم من أصول الدين ، وهو شبيه بقوله صلى الله عليه وسلم : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " أخرجه البخاري 3/167 رقم 2697 ، الفتح 5/355 ، فكل من أحدث شيئاً ونسبه إلى الدين ولم يكن له أصل من الدين يرجع إليه فهو ضلالة والدين بريء منه ، وسواء في ذلك مسائل الاعتقادات أو الأعمال أو الأقوال الظاهرة والباطنة ) انتهي جامع العلوم والحكم ، ص 233

وليس لهولاء حجة على أن هناك بدعة حسنة إلا قول عمر رضي الله عنه في صلاة التراويح : ( نعمت البدعة هذه ) صحيح البخاري 2/252 رقم 2010 معلقاً ، الفتح 4/294

وقالوا أيضاً : أنها أُحدثت أشياء لم يستنكرها السلف ، مثل : جمع القرآن في كتاب واحد ، وكتابة الحديث وتدوينه .

والجواب عن ذلك أن هذه الأمور لها أصل في الشرع فليست محدثة .

وقول عمر : ( نعمت البدعة ) يريد : البدعة اللغوية لا الشرعية ، فما كان له أصل في الشرع يرجع إليه ، إذا قيل : إنه بدعة ، فهو بدعة لغة لا شرعاُ ، لأن البدعة شرعاً ما ليس له أصل في الشرع يرجع إليه .

وجمع القرآن في كتاب واحد له أصل في الشرع ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأمر بكتابة القرآن لكن كان مكتوباً متفرقاُ ، فجمعه الصحابة في كتاب واحد حفظأً له .

والتروايح قد صلاها النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه ليالي وتخلف عنهم في الأخير خشية أن تُفرض عليهم ، واستمر الصحابة رضي الله عنهم يصلونها أوزاعاً متفرقين في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وبعد وفاته ، إلى أن جمعهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه خلق إمام واحد كما كانوا خلف النبي صلى الله عليه وسلم ، وليس هذا بدعة في الدين .

وكتابة الحديث أيضاً لها أصل في الشرع ، فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بكتابة بعض الأحاديث لبعض أصحابه لما طلب منه ذلك ، وكان المحذور من كتابته بصفة عامة في عهده صلى الله عليه وسلم خشية أن يختلط بالقرآن ما ليس منه ، فلما توفي صلى الله عليه وسلم انتفى هذا المحذور ، لأن القرآن قد تكامل وضبط قبل وفاته صلى الله عليه وسلم ، فدوّن المسلموت السنة بعد ذلك حفظاً لها من الضياع ، فجزاهم الله عن الإسلام والمسلمين خيراً ، حيث حفظوا كتاب ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم من الضياع وعبث العابثين .

ويقال أيضاً : لماذا تأخر القيام بهذا الشكر على زعمكم فلم يقم يه أفضل القرون من الصحابة والتابعين وأتباع التابعين ، وهم أشد محبة للنبي صلى الله عليه وسلم وأحرص على فعل الخير والقيام بالشكر ، فهل كان من أحدث بدعة المولد أهدى منهم وأعظم شكراُ لله عز وجل ؟ حاشا وكلا .

6- قد يقولون : إن الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم ينبئ عن محبته فهو مظهر من مظاهرها ، وإظهار محبته صلى الله عليه وسلم مشروع !

والجواب أن نقول : لا شك أن محبته صلى الله عليه وسلم واجبة على كل مسلم أعظم من محبة النفس والولد والوالد والناس أجمعين - بأبي وأمي صلوات الله وسلامه عليه - ولكن ليس معنى ذلك أن تبتدع في ذلك شيئاً لم يشرعه لنا ، بل محبته تقتضي طاعته واتباعه ، فإن ذلك من أعظم مظاهر محبته ، كما قيل :

لو كان حبك صادقاً لأطعته إن المحبّ لمن يحب مطيع

فمحبته صلى الله عليه وسلم تقتضي إحياء سنته ، والعض عليها بالنواجذ ، ومجانبة ما خالفها من الأقوال والأفعال ، ولا شك أن كل ما خالف سنته فهو بدعة مذمومة ومعصية ظاهرة ، ومن ذلك الاحتفال بذكرى مولده وغيره من البدع ، وحسن النية لا يبيح الابتداع في الدين ، فإن الدين مبني على أصلين : الإخلاص والمتابعة ، قال تعالى : ( بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن فله أجره عند ربه ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) البقرة / 112 ، فإسلام الوجه لله الإخلاص لله ، والإحسان هو التابعة للرسول وإصابة السنة .

7- ومن شبههم : أنهم يقولون : إن في إحياء ذكرى المولد وقراءة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم في هذه المناسبة حثاً على الاقتداء والتأسي به !

فنقول لهم : إن قراءة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والتأسي به مطلوبان من المسلم دائماً طوال السنة وطوال الحياة ، أما تخصيص يوم معين لذلك بدون دليل على التخصيص فإنه يكون بدعة " وكل بدعة ضلالة " أخرجه أحمد 4/164 ، والترمذي 2676 ، والبدعة لا تثمر إلا شراً وبعداً عن النبي صلى الله عليه وسلم .

وخلاصة القول : أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي بأنواعه واختلاف أشكاله بدعة منكرة يجب على المسلين منعها ومنع غيرها من البدع ، والاشتغال بإحياء السنن والتمسك بها ، ويُغتر بمن يروّج هذه البدعة ويدافع عنها ، فإن هذا الصنف يكون اهتمامهم بإحياء البدع أكثر من اهتمامهم بإحياء السنن ، بل ربما لا يهتمون بالسنن أصلاً ، ومن كان هذا شأنه فلا يجوز تقليده والاقتداء به ، وإن كان هذا الصنف هم أكثر الناس ، وإنما يقتدي بمن سار على نهج السنة من السلف الصالح وأتباعهم وإن كانوا قليلاً ، فالحق لا يُعرف بالرجال ، وإنما يُعرف الرجال بالحق .

قال صلى الله عليه وسلم : ( فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً ، فعيلكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهدين من بعدي ، عضّوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل بدعة ضلالة ) أخرجه أحمد 4/126 ، والترمذي رقم 2676 ، فبين لنا صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الشريف بمن نقتدي عند الاختلاف ، كما بين أن كل ما خالف السنة من الأقوال والأفعال فهو بدعة ، وكل بدعة ضلالة .

وإذا عرضنا الاحتفال بالمولد النبوي لم نجد له أصلاً في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا في سنة خلفائه الراشدين ، إذن فهو من محدثات الأمور ومن البدع المضلة ، وهذا الأصل الذي تضمّنه هذا الحديث وقد دل عليه قوله تعالى : ( فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاًُ ) النساء /59

والرد إلى الله هو الرجوع إلى كتابه الكريم ، والرد إلى الرسول صلى الله عليه وسلم هو الرجوع إلى سنته بعد وفاته ، فالكتاب والسنة هما المرجع عند التنازل ، فأين في الكتاب والسنة ما يدل على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي ؟ فالواجب على من يغعل ذلك أو يستحسنه أن يتوب إلى الله تعالى منه ومن غيره من البدع ، فهذا هو شأن المؤمن الذي ينشد الحق ، وأما من عاند وكابر بعد قيام الحجة فإنما حسابه عند ربه .

هذا ونسأل الله أن يرزقنا التمسك بكتابه وسنة رسوله إلى يوم نلقاه وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه .



كتاب حقوق النبي صلى الله عليه وسلم بين الإجلال والإخلال ص 139

الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية .
__________________
أمتي يا ويح قلبي ما دهاكِ ** دارك الميمون أضحى كالمقابر
كل جزء منكِ بحـر من دمــاء ** كل جزء منكِ مهــدوم المنابـر


رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 14-05-2002, 21:30
الصورة الرمزية المجروح
 
تاريخ التسجيل: 17-11-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 6,526
معدل تقييم المستوى: 3544
المجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزين
امة الله

جزاكِ الله كل خير على التوضيح والإفادة

وجعله الله في موازين حسناتك
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 24-05-2002, 14:28
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">

اختي أمة الله

الاحتفال بالمولد النبوي

ليس بدعة

تمنيت لو سمعتي خطبة الجمعة الان

من محطة دبي الفضائية

والادلة الدينية التي اتي بها الخطيب

بان الاحتفال ليس بدعة

خطبة اليوم للامام الفاضل محمد موسى الظاهري

بعنوان ماذا يعني لنا الاحتفال بالمولد النبوي

سأحاول أن أحضر لك نسخة من الخطبة

من وزارة الاوقاف

تحياتي
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 24-05-2002, 19:33
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 21-07-2001
الدولة: الإمارات
المشاركات: 714
معدل تقييم المستوى: 1483
أمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to behold
السلام عليكم

أخيتي الغالية....آفاق القمر..حفظك الله..

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا..بالنسبة لموضوع الاحتفال بالمولد النبوي...أختاه لم أفتي أنا ،ولم أحرم شيئاً وما ينبغي لي ولا أجرؤ على ذلك....فلست أهلاً له...

ولكن...هذه المسألة بحث بها علماء كبار...على مدى الأزمنة وليس عالم وعالمان وثلاث....وكلهم كما يقال بشر...ولكن القاعدة تقول:

( الأمة لا تجتمع على خطأ )
وقد اجتمعت على امر واحد أنه بدعة...فما هي البدعة..؟؟

هي أمر مستحدث في الدين..ولن أكرر ما قيل في المقاله السابقة

ولو راجعت مرة أخرى ما وضعته مسبقاً...لفهمت كل الحجج التي يضعها بعضهم ليحل هذه الاحتفالات..

أكرر شكري لكِ أخيه على تقصي الحقائق ونشر الخير..

وليس كل ما يقوله خطيب وكل شيخ أو عالم هو الصحيح...ولكن أنظري إلى ما تميل إليه الفطرة والعقل السليم...وإجماع العلماء

أسأل الله تعالى لنا الهداية وقبول الأعمال..
__________________
أمتي يا ويح قلبي ما دهاكِ ** دارك الميمون أضحى كالمقابر
كل جزء منكِ بحـر من دمــاء ** كل جزء منكِ مهــدوم المنابـر


رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 24-05-2002, 20:26
الصورة الرمزية أبو سارة
 
تاريخ التسجيل: 14-06-2001
الدولة: كاما
المشاركات: 1,513
معدل تقييم المستوى: 1904
أبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو سارة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
:سلام

اود ان اضع روابط لفتاوى للشيخ العلامه عبدالعزيز بن عبدالله ابن باز في ما يسمى المولد النبوي

حكم الاحتفال بالمولد النبوي وغيره من المولد (مجموع فتاوى ومقالات_الجزء السادس )


حكم الاحتفال بالمولد النبوي (فتاوى نور على الدرب )

لقد اجمع علماء اهل السنه والجماعه على ان الاحتفال في ذكرى المولد النبوي انه بدعه
وكما قال الشيخ في فتواه لو كان الاحتفال بالمولد خيرا لسبقنا اليه الرسول صلى الله عليه وسلم فهم اعلم بطرق الخير لامته ولكان سبقنا الى الاحتفال صحابة رسول الله رضوان الله عليهم

وليس كل من افتى يؤخذ بقوله
والفتوى تؤخذ من علماء المسلمين الثقات
تقبلوا تحياتي
اخوكم
ابو سارة
__________________
الأرواح جند مجندة
فما تعارف منها ائتلف .. وما تنافر منها اختلف

إذا ما المرء يـحـفـظ ثـلاثاً = فـبـعـه ولـو بكف من رمـاد
وفاء للصديق ، وبذل مال = وكتمان السرائر في الفؤاد
رد مع اقتباس
  #7 (permalink)  
قديم 24-05-2002, 20:46
الصورة الرمزية عائدة الـى الله
مشرف فخري & قلم حر
 
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,362
معدل تقييم المستوى: 1596
عائدة الـى الله is on a distinguished road
:الورد :سلام :الورد

بارك الله بكم أخوتى على مناقشة هذا الموضوع لما له من أثر على الناس فى هذا التاريخ من كل عام .

وقد أفاض العلماء الأجلاء بتوضيح هذا اللبس فهو بدعة لا شك فيه , كما وضحته أختى العزيزة أمة الله .
وقد تم على مدى اسبوعين أخى فى الله أبو سارة وضع ( رأى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز فى حكم الإحتفال بالمولد النبوى ) .

وأقترح على اختى العزيز ة آفاق القمر حفظها الله ان تنقل للإخوة برنامج المحاضرات الدينيه للإستفادة منها فقط كمجالس ذكر دون النظر الى مناسبتها .
__________________
رد مع اقتباس
  #8 (permalink)  
قديم 26-05-2002, 11:37
نشيط الساهر
 
تاريخ التسجيل: 06-01-2002
الدولة: السعودية
العمر: 36
المشاركات: 54
معدل تقييم المستوى: 1183
المجهر is on a distinguished road
رفع الله قدرك يا أمة الله
__________________
إذا صح منك الود فالكل هين وكل الذي فوق التراب تراب
رد مع اقتباس
  #9 (permalink)  
قديم 09-02-2006, 17:27
عضو الساهر
 
تاريخ التسجيل: 21-01-2002
الدولة: الخبر - السعودية
العمر: 43
المشاركات: 39
معدل تقييم المستوى: 1260
أبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو عمار مرحبا  بك في صفوف المتميزين
طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا ما دعى لله داع

جزيت خيراً يا أفاق القمر وبارك الله فيك يا أمة الله
نأمل أن يهتم المسلمين بما يوحدهم لا ما يفرق جمعهم واليوم نجد السفهاء يتطاولون على سيدنا رسول الله بنشر الرسوم وكله ليتلمسوا مدى فك ارتباط المسلمين بنبيهم ويقطعوا كل صلة به صلى الله عليه وسلم
تارة بالتفريق بينهم والدسائس والأراء المتناقضة وتشجيع الأختلافات وتارة بالحروب المباشرة وإن كانت الحرب من الداخل هي الأكبر والأشرس
يا أمة الله هل حينما جاء الرسول صلى الله عليه وسلم مهاجراً إلى المدنية المنورة والتي سميت منورة بعد مقدمه هل أرسل لهم فاكساً لإستقبالهم وكونوا لجانا للإستقبال و.......... جاء من جاء وانتظر من انتظر وفي النهاية هتفوا ورددوا
طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا ما دعى لله داع
أيها المبعوث فينا جيت بالأمر المطاع جيت شرفت المدينة مرحبا يا خير داع
هل قال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم استقبلوني وبالمقابل فإنه لم يحاسب من لم يحضر من هنا وبإختصار هذه الواقعة تستلزم إباحة الامر من فعل لم يسال ومن لم يفعل .
وهناك شعراء الرسول الذين دافعوا بالكلمة واليوم الكلمة هي سلاح فعال
والمسالة فيها سعة وكلام علماء ولكن الأخطر من يحرم على الآخر ، نعم كل ما تم سرده هو من كتاب لمقالات مجموعة من العلماء الأفاضل ولكن هناك علم واسع وحجج بين العلماء لها مجالاتها وليس هنا مجالها فقد تم إيراد خبر عن حدث وكل بلاد العالم الإسلامي تحتفل بمرؤسيها فهل تقومي بإرسال مثل هذه الرسائل أم ترسلينها فقط حينما يأتي شهر ربيع الذي أتى معه كل الخير ليس لقريش وحدها بل للعالمين انساً وجناً (( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )) والاحتفال له اشكال عديدة .
أما فعل المحرمات فالمحرم محرم ولو فعل في شهر الله المحرم أو في البلد ا لحرام يعني لا يكون سبباً لتحريم الشي .
أم مخالفة النصارى فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( لا تطروني كما اطرت النصارى عيسى بن مريم ) وكما للتشبيه وليست للمنع يعني الإطراء المشابه لإطراء النصارى هو الممنوع وهل سمعت من قال أن محمد بن الله وحاشا لله وأعظم صفة للنبي صلى الله عليه وسلم هي صفة العبودية وهي درجة رفيعة قال تعالى (( هو الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع العليم ))
وقمة الاحتفال بالحبيب أن يكون هو نصب أعيينا دوما وليس أياماً ولكن أنظر إلى حالنا اليوم فحالنا حزين وواقعنا أليم فإذا جاء من يرفع الهمم فعلى أقل تقدير نرفع من همته ليتحقق المطلوب وهو التأسي بالحبيب المحبوب ولكم خالص مودتي
__________________
ياســـر

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عمار ; 09-02-2006 الساعة 17:30 سبب آخر: تعديل نص
رد مع اقتباس
  #10 (permalink)  
قديم 10-02-2006, 13:04
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 21-07-2001
الدولة: الإمارات
المشاركات: 714
معدل تقييم المستوى: 1483
أمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to behold
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأخ الفاضل.... أبوعمار سدد الله خطاك لما يحب ويرضى

قد قلت: (وبإختصار هذه الواقعة تستلزم إباحة الامر من فعل لم يسال ومن لم يفعل .)

هل هذا يعني بالمقابل انك تفتي بإباحة الاحتفالات؟؟؟!

لقد خلطت رعاك الله بين كيفية تعبيرنا لحبــنا لحبيبنا ونبينا ورسولنا - بأبي هو وامي - صلى الله عليه وسلم. وبين حكم الاحتفال....!!!

من حرّم نظم القصائد بحبه... ومن حرّم إنشاد الأناشيد لسيرته.. ومن حرّم عقد الدروس للتذكير بسنته الطاهرة .........؟؟؟؟!!!

هذا أمر.... والآخر هو أن نجلس ونجتمع في يوم معين فقط ونحتفل بسيرته العطره عليه الصلاة والسلام لعدة ساعات في السنة.. فهل هذا هو الجائز؟

لن اكرر ما قاله الأخ المفاضل أبوساره في الموضوع.. ولست بعالمة ولا مفتيه لأفتي في أمر كهذا والعياذ بالله... ولكن الحلال بينّ والحرام بيّن وبينهما أمور مشتبهات ..


وساضيف هذا لعل يقع في أنفسكم موقع حسن ومقنع:

( الاحتفال بالمولد النبوي بدعة ، وتخصيص عبادات معينة فيه كالتسبيح والتحميد والاعتكاف وقراءة القرآن والصيام بدعة لا يؤجر أصحابها على شيء منها ؛ لأنها مردودة .

فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد ) رواه البخاري ( 2550 ) ومسلم ( 1718 ) .

وفي رواية لمسلم ( 1718 ) : ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد )

قال الفاكهاني رحمه الله :

لا أعلم لهذا المولد أصلاً في كتاب ولا سنة ، ولا ينقل عمله عن أحد من علماء الأمة ، الذين هم القدوة في الدين ، المتمسكون بآثار المتقدمين ، بل هو بدعة ، أحدثها البطالون ، وشهوةُ نفسٍ اغتنى بها الأكالون .

" المورد في عمل المولد " بواسطة كتاب " رسائل في حكم الاحتفال بالمولد النبوي " ( 1 / 8 ، 9 ) .

وقال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :

ولو كان الاحتفال بيوم المولد النبوي مشروعا لبينه الرسول صلى الله عليه وسلم لأمته ؛ لأنه أنصح الناس ، وليس بعده نبي يبين ما سكت عنه من حقه ؛ لأنه صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين ، وقد أبان للناس ما يجب له من الحق كمحبته واتباع شريعته ، والصلاة والسلام عليه وغير ذلك من حقوقه الموضحة في الكتاب والسنة ، ولم يذكر لأمته أن الاحتفال بيوم مولده أمر مشروع حتى يعملوا بذلك ولم يفعله صلى الله عليه وسلم طيلة حياته ، ثم الصحابة رضي الله عنهم أحب الناس له وأعلمهم بحقوقه لم يحتفلوا بهذا اليوم ، لا الخلفاء الراشدون ولا غيرهم ، ثم التابعون لهم بإحسان في القرون الثلاثة المفضلة لم يحتفلوا بهذا اليوم .

أفتظن أن هؤلاء كلهم جهلوا حقه أو قصروا فيه حتى جاء المتأخرون فأبانوا هذا النقص وكملوا هذا الحق ؟! لا والله ! ولن يقول هذا عاقل يعرف حال الصحابة وأتباعهم بإحسان . وإذا علمت أيها القارئ الكريم أن الاحتفال بيوم المولد النبوي لم يكن موجودا في عهده صلى الله عليه وسلم ولا في عهد أصحابه الكرام ولا في عهد أتباعهم في الصدر الأول ، ولا كان معروفا عندهم - علمت أنه بدعة محدثة في الدين ، لا يجوز فعلها ولا إقرارها ولا الدعوة إليها ، بل يجب إنكارها والتحذير منها ... .

" مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " ( 6 / 318 ، 319 )
__________________
أمتي يا ويح قلبي ما دهاكِ ** دارك الميمون أضحى كالمقابر
كل جزء منكِ بحـر من دمــاء ** كل جزء منكِ مهــدوم المنابـر


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
حكم الأحتفال بالمولد النبوي أطيب قلب دوحة الإيمان 2 09-04-2006 00:18
الإحتفال بالمولد النبوى الشريف ... عائدة الـى الله دوحة الإيمان 2 15-05-2003 15:29
رسالة " حكم الاحتفال بالمولد النبوي " ..الشيخ الإمام عبدالعزيز بن باز رحمه الله الوزير2002 عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 1 22-05-2002 20:56
حكم الاحتفال بالمولد النبوي المجروح عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 2 17-05-2002 16:00


الساعة الآن 14:15 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir