http://www.twitethkar.com/ صيد الأقلام من سطور الأعلام - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 14-06-2002, 00:13
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
صيد الأقلام من سطور الأعلام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، وصلى الله على خير خلق الله ، محمد بن عبدالله – صلى الله عليه وسلم -

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

هذه شذرات ، وفقرات ، ومقالات ، وسطور ، لأعلام من أعلام أمتنا ، أجمعها بين أيديكم ، لتكون بياناً لما سطره أولئك الجهابذة الأخيار .. وأطلقت عليه اسم :
(( صيد الأقلام من سطور الأعلام )) .

فأبدأ مع هذه المقدمة الرائعة :

يقول : المؤرخ الفقيه الأديب أبي الفلاح عبد الحيِّ ابن العماد الحنبلي ، المتوفى سنة 1089هـ ، في مقدمة كتابة الأصيل : شذرات الذهب في أخبار من ذهب :

(( الحمد للّه الذي خلق ما في الأرض جميعاً للإنسان، وركبه في أي صورة شاء، على أكمل وضع، بأبهر إتقان، وجعله بأصغريه: القلب واللسان، فهذا ملك أعضائه، وهذا له ترجمان، فإذا صلح قلبه صلح منه سائر الأركان، وكان ذلك على فوزه بخيري الدارين أعظم عنوان، وإذا فسد فسد جسده، واستدل على خسرانه بأوضح برهان، قضى سبحانه بأن يبلي ديباجة شبابه الجديدان، ويصير حديثاً لمن بعده من أولي البصائر والعرفان، وأعد تعالى له بعد النشأة الآخرة إحدى داري العز والهوان، حكمة بالغة تحير فيها عقول ذوي الأذهان.
أحمده حمد معترف بالتقصير، مقر بأن إليه المصير، وأشكره شكر من توالت عليه آلاؤه، وتتابع عليه من فضله عطاؤه، وأشهد أن لا إله إلا اللّه، وحده لا شريك له، إله أمات وأحيا، وخلق الزوجين الذكر والأنثى، وألهم نفس كل متنفس الفجور والتقوى، فإما أن يزكيها فيسعد، أو يدسسها فيشقى، قدم إلى عباده بالوعيد، وقسمهم كما أخبر إلى شقي وسعيد، وأحصى لكل عامل ما فعل من طارف وتليد، حتى ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد، وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله، خير نبي أرسله، ففتح به آذاناً صماء، وأعيناً عمياء، وقلوباً مقفلة، أرسله على حين فترة من الرسل، وطموس لمعالم الهدى والسبل، فكانت بعثته أنفع للخليقة من الماء الزلال، بل من الأنفس والأهل والصحب والمال، إذ بمبعثه تمت للناس مصالح الدارين، واتضح بها لهم أقوم الطريقين، فطوبى لمن أمسى بإتباع شريعته قرير العين، وويل لمن نبذ ما جاء به ظهرياً، وأخرج هديه من البين، اللّهم فصل وسلم عليه أفضل صلاة وأكمل سلام، وآته الوسيلة والفضيلة، وابعثه المقام المحمود أشرف مقام، وعلى آله وأصحابه خير صحب، وآل من بذلوا في طاعته رضاً لمرسله المهج والمال، ففازوا بجزيل الثناء وجميل الخلال، وسعدوا بما نالوا من شريف المآل، وعلى تابعيهم وأتباعهم بإحسان، ما تعاقب الجديدان وأشرق النيران آمين.
وبعد، فهذه نبذة جمعتها تذكرة لي ولمن تذكر، وعبرة لمن تأمل فيها، وتبصر من أخبار من تقدم من الأماثل وغبر، وصار لمن بعده مثلاً سائراً، وحديثاً يذكر.
جمعتها من أعيان الكتب وكتب الأعيان، ممن كان له القدم الراسخ في هذا الشأن، إذ جمع كتبهم في ذلك إما عسر أو محال، لا سيما من كان مثلي فاقد الجدة، بائس الحال، فتسليت عن ذلك بهذه الأوراق، وتعللت بعلل، عله يبرد أوام الاحتراق، إذ هذا شأو لا يدرك دقه وجله، فليكن كما قيل: ما لا يدرك كله لا يترك كله، أردت أن أجعله دفتراً جامعاً لوفيات أعيان الرجال، وبعض ما اشتملوا عليه من المآثر والسجايا والخلال، فإن حفظ التاريخ أمر مهم، ونفعه من الدين بالضرورة علم، لا سيما وفيات المحدثين والمتحملين لأحاديث سيد المرسلين، فإن معرفة السند لا تتم إلا بمعرفة الرواة، وأجل ما فيها تحفظ السيرة والوفاة.
فممن جمعت من كتبهم، وكرعت من نهلهم وعلمهم، مؤرخ الإسلام الذهبي، وفي الأكثر على كتبه أعتمد، ومن مشكاة ما جمع في مؤلفاته أستمد، وبعده من اشتهر في هذا الشأن، كصاحب الكمال، والحلية، والمنهل، وابن خلكان، وغير ذلك من الكتب المفيدة، والأسفار الجميلة الحميدة )) انتهى .

الـفـُـضـيـل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .

التعديل الأخير تم بواسطة الـفُـضـيـل ; 14-06-2002 الساعة 00:41
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 14-06-2002, 22:58
رابطة الجأش
Guest
 
المشاركات: n/a
اختيار موفق

وفقك الله يا أخي..اختيار موفق ما شاء الله

فكتاب شذور الذهب لابن العماد الحنبلي يعد من كتب التراجم القيمة التي يشهد لها بالفضل


ننتظر الجزء الثاني من ( صيد الأقلام من سطور الاعلام)..:)
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 15-06-2002, 17:04
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الأخت المفاضلة : رابطة الجأش .. حفظها الله ورعها

أحسن الله إليكِ ووالديكِ .. على التعليق ، والتشجيع ..

وبإذنه تعالى سأواصل هذه السلسلة ، والتي سيكون فيها النافع والمفيد .

أخوكِ
الفضيل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 15-06-2002, 17:06
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الصنعاني – رحمه الله تعالى - في كتابه سبل السلام شرح بلوغ المرام بالمجلد الرابع، وهو يفرّق بين كلّ من المراء والجدال والخصومة والمناظرة ، فيقول :

(( وحقيقة المراء طعنك في كلام غيرك لإظهار خلل فيه لغير غرض سوى تحقير قائله وإظهار مزيتك عليه ، والجدال هو ما يتعلق بإظهار المذاهب وتقريرها ، والخصومة لجاج في الكلام ليستوفى به حقاً أو غيره ، ويكون تارة ابتداء وتارة اعتراضا ، والمراء لا يكون إلا اعتراضاً ، والكل قبيح إذا لم يكن لإظهار الحق وبيانه وإدحاض الباطل وهدم أركانه . وأما المناظرة أهل العلم للفائدة وإن لم تخل عن الجدال فليست داخلة في النهي ،وقد قال تعالى " ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن" )) انتهى .

الفضيل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 16-06-2002, 16:12
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على خير خلق الله ، محمد بن عبدالله - صلى الله عليه وسلم - .

وبعد ،،،

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى – في كتاب مجموعة الفتاوى ، مبيناً أقسام الحديث :

(( وأما قسمة الحديث إلى صحيح وحسن وضعيف ، فهذا أول من عرف أنه قسمه هذه القسمة أبو عيسى الترمذي ، ولم تعرف هذه القسمة عن أحد قبله ، وقد بيّن أبو عيسى مراده بذلك ، فذكر أن الحسن ما تعددت طرقه ولم يكن فيهم متهم بالكذب ، ولم يكن شاذاً ، وهو دون الصحيح الذي عرفت عدالة ناقليه وضبطهم .
وقال : الضعيف الذي عرف أن ناقله متهم بالكذب رديء الحفظ ؛ فإنه إذا رواه المجهول خِيفَ أن يكون كاذباً أو سيئ الحفظ ؛ فإذا وافقه آخر لم يأخذ عنه عرف أنه يتعمد كذبه ، واتفاق الاثنين على لفظ واحد طويل قد يكون ممتنعاً ، وقد يكون بعيداً ، ولما كان تجويز اتفاقهما في ذلك ممكناً نزل درجة الصحيح )) انتهى .
انظر مجموعة الفتاوى (9/18/17) [ طبعة دار الحديث ] .

الفضيل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 16-06-2002, 23:08
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 21-07-2001
الدولة: الإمارات
المشاركات: 714
معدل تقييم المستوى: 1482
أمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to behold
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخي الكريم....الفُضـــــــــيل حفظك المولى وثبتك وجعلك ذخراً لهذا الدين


بارك الله بك وأحسن إليك....موضوع جد رائع وهام بالنسبة لكل مسلم...فواجب علينا التعرف على كتب السابقين والإطلاع عليها....
فاللهم علمنا ما ينفعنا ، ونفعنا بما علمتنا وزدنا علما..


وأسأل رعاك الله....هل تكتب مقتطفات عن مصادر معينة، كتب الفقه مثلاً أو العقيدة؟
والمراجع....ما بالها؟

وهل يحق لنا المشاركة....؟! فلربما رسمت لنفسك مخططاً معيناً تسير وفقه ..
وبذلك وجب علينا القراءة والإستفادة.....


أسأل لك القبول والخير
__________________
أمتي يا ويح قلبي ما دهاكِ ** دارك الميمون أضحى كالمقابر
كل جزء منكِ بحـر من دمــاء ** كل جزء منكِ مهــدوم المنابـر


رد مع اقتباس
  #7 (permalink)  
قديم 17-06-2002, 15:54
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته ..

أختي المفاضلة .. أمــة الله .. سلمها الله ورعاها وسدد خطاها

جزاكِ المولى كل خير وجعلكِ عوناً على نشره

أما حول موضوع (( صيد الأقلام من سطور الأعلام ))

فهو يشمل مصادر عدة ، لم التزم بخطة معينه

فانتقي اللآلئ من أمهات الكتب - المصادر - التي وقفتُ عليها

حيث أني أردتُ بذلك إماطة اللثام عن هذا العباب الزاخر من مصنفات السلف التي تزخر بها .

وسأعرج على المراجع كذلك ... فلن أغفلها ..

هذا وإني أدعو الجميع المشاركة في هذا الموضوع .. ليستفيد الكلّ بما يكتب ..

فننتظر المشاركة ..

وفقنا الله وإيّاكِ للخير

أخوكِ
الـفـُـضـيـل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .

التعديل الأخير تم بواسطة الـفُـضـيـل ; 11-02-2005 الساعة 16:59
رد مع اقتباس
  #8 (permalink)  
قديم 17-06-2002, 16:12
الصورة الرمزية عائدة الـى الله
مشرف فخري & قلم حر
 
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,362
معدل تقييم المستوى: 1595
عائدة الـى الله is on a distinguished road
لاتعليق

:الورد :سلام :الورد

جزاك الله خيرا .

لاتعليق "

يكفينا ما ننهل من العلم .
__________________
رد مع اقتباس
  #9 (permalink)  
قديم 17-06-2002, 16:23
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على خير خلق الله ، محمد بن عبدالله وآله وصحبه وسلم .

وبعد ..

يقول شيخ الإسلام ابن القيم الجوزية – رحمه الله تعالى – في كتابة الزاخر بالفوائد واللآلئ الحسان " الفوائد " ، وهو يبيّن فائدة جليلة ، نظرات في تفسير الآية {هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً } أ سورة الملك : 15 ]

فيقول :


(( قوله تعالى { هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور } . أخبر سبحانه أنه جعل الأرض ذلولاً منقادة للوطء عليها وحفرها وشقها والبناء عليها ، ولم يجعلها مستصعبة ممتنعة على من أراد ذلك منها ، وأخبر
سبحانه أنه جعلها مهاداً وفراشاً وبساطاً وقراراً وكفاتاً ، وأخبر أنه دحاها وطحاها وأخرج منها ماءها ومرعاها ، وثبتها بالجبال ونهج فيها الفجاج والطرق ، وأجرى فيها الأنهار والعيون . وبارك فيها وقدر فيها أقواتها ، ومن بركتها أن الحيوانات كله وأرزاقها وأقواتها تخرج منها ، ومن بركتها أنك تودع فيها الحب فتخرجه لك أضعاف أضعاف ما كان ، ومن بركتها أنها تحمل الأذى على ظهرها وتخرج لك من بطنها أحسن الأشياء وأنفعها فتواري منه كل قبيح وتخرج له كل مليح ، ومن بركتها أنها تستر قبائح العبد وفضلات بدنه وتواريها وتضمه وتؤويه ، وتخرج له طعامه وشرابه فهي أحمل شيء للأذى وأعوده بالنفع . فلا كان من التراب خير منه وأبعد من الأذى وأقرب إلى الخير .
والمقصود أنه سبحانه جعل لنا الأرض كالجمع المذلول الذلول الذي كيفما يقاد ينقاد . وحسن التعبير بمناكبها عن طرقها وفجاجها لما تقدم من وصفها بكونها ذلولاً . فالماشي عليها يطأ على مناكبها وهو أعلى شيء فيها . ولهذا فسرت المناكب بالجبال كمناكب الإنسان وهي أعاليه . قالوا : وذلك تنبيه على أن المشي في سهولها أيسر وقالت طائفة : بل المناكب الجوانب والنواحي ، ومنه مناكب الإنسان لجوانبه والذي يظهر أن المراد بالمناكب الأعالي . وهذا الوجه الذي يمشي عليه الحيوان هو العالي من الأرض دون الوجه المقابل له ، فإن سطح الكرة أعلاها ، والمشي إنما يقع في سطحها ، وحسن التعبير عنه بالمناكب لما تقدم من وصفها بأنها ذلول ثم أمرهم أن يأكلوا من رزقه الذي أودعه فيها فذللها لهم ووطأها وفتق فيها السبل والطرق التي يمشون فيها وأودعها رزقهم ، فذكر تهيئة المسكن للانتفاع والتقلب فيه بالذهاب والمجيء والأكل مما أودع فيه للساكن . ثم نبه بقوله { وإليه النشور } على أنا في هذا المسكن غير مستوطنين ولا مقيمين ، بل دخلناه عابري سبيل ، فلا يحسن أن نتخذه وطناً ومستقراً .
وإنما دخلناه لنتزود منه إلى دار القرار ، فهو منزل عبور لا مستقر حبور ، ومعبر وممر لا وطن ومستقر .
فتضمنت الآية الدلالة على ربوبيته ووحدانيته وقدرته وحكمته ولطفه والتذكير بنعمه وإحسانه ، والتحذير من الركون إلى الدنيا وإتخاذها وطناً ومستقراً ، بل نسرع فيها السير إلى داره وجنته ، فلله ما في ضمن هذه الآية من معرفته وتوحيده والتذكير بنعمه ، والحث على السير إليه ، والاستعداد للقائه والقدوم عليه ، والإعلام بأنه سبحانه يطوي هذه الدار كأن لم تكن ، وأنه يحيي أهلها بعد ما أماتهم وإليه النشور )) انتهى .

الفضيل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
  #10 (permalink)  
قديم 18-06-2002, 02:52
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي المُكرّمة .. عائدة إلى الله ... كرمها الله ورعاها

لا يسعني إلاّ أن أقول : وجزاكِ الباري كلّ خير ، وغفر لكِ ووالديكِ .

ولنستمر في الاستفادة من أسطر أعلامنا الأجلاء ، فهم خير من نستفد من أقلامهم .


الفضيل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
  #11 (permalink)  
قديم 18-06-2002, 16:12
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، والصلاة والسلام على خير خلق الله ، محمد بن عبدالله ، وآله وصحبه وسلم تسليماً .

وبعد ،،


يقول الإمام القرطبي – رحمه الله تعالى – في كتابه الجامع لأحكام القرآن ، الجزء الثالث ، المشهور بـ " تفسير القرطبي" ، مبيّناً أسباب النصر وشروطه :

(( قال تعالى { كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة } [ البقرة :249] ، الفئة: الجماعة من الناس والقطعة منهم من فأوت رأسه بالسيف وفأيته أي قطعته.
وفي قولهم رضي الله عنهم { كم من فئة قليلة } الآية تحريض على القتال واستشعار للصبر واقتداء بمن صدق ربه.

قلت - أي القرطبي - : هكذا يجب علينا نحن أن نفعل ؟ لكن الأعمال القبيحة والنيات الفاسدة منعت من ذلك حتى ينكسر العدد الكبير منا قدام اليسير من العدو كما شاهدناه غير مرة، وذلك بما كسبت أيدينا وفي البخاري: قال أبو الدرداء: إنما تقاتلون بأعمالكم. وفيه مسند أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (هل ترزقون وتنصرون إلا بضعفائكم).

فالأعمال فاسدة والضعفاء مهملون والصبر قليل والاعتماد ضعيف والتقوى زائلة.

قال الله تعالى { اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله } [ آل عمران: 200] ، وقال { وعلى الله فتوكلوا} [المائدة: 23] ، وقال { إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون} [النحل: 128] ، وقال { ولينصرن الله من ينصره} [الحج: 40] ، وقال{ إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون} [الأنفال: 45].

فهذه أسباب النصر وشروطه وهي معدومة عندنا غير موجودة فينا، فإنا لله وإنا إليه راجعون على ما أصابنا وحل بنا! بل لم يبق من الإسلام إلا ذكره، ولا من الدين إلا رسمه لظهور الفساد ولكثرة الطغيان وقلة الرشاد حتى استولى العدو شرقا وغربا برا وبحرا، وعمت الفتن وعظمت المحن ولا عاصم إلا من رحم )) انتهى .

قلت : ذكر القرطبي هذا في زمنه ، فما بالُ زمننا اليوم ..!
فإلى الله المشتكى .

الفضيل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
  #12 (permalink)  
قديم 19-06-2002, 15:46
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، والصلاة والسلام على خير خلق الله ، محمد بن عبدالله ، وآله وصحبه وسلّم تسليماً .

وبعد ،،


يقول جاحي خليفة في كتابة : كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون : في أقسام المصنفين، وأحوالهم :

(( اعلم : أن المؤلفين المعتبرة تصانيفهم فريقان:

الأول : من له في العلم ملكة تامة، ودربة كافية، وتجارب وثيقة، وحدس صائب، وفهم ثاقب، فتصانيفهم: عن قوة تبصرة، ونفاذ فكر، وسداد رأي، كالنصير، والعضد، والسند، والسعد، والجلال، وأمثالهم، فإن كلا منهم: يجمع إلى تحرير المعاني، تهذيب الألفاظ، وهؤلاء أحسنوا إلى الناس، كما أحسن الله - سبحانه وتعالى - إليهم، وهذه لا يستغني عنها أحد.

والثاني : من له ذهن ثاقب، وعبارة طلقة، طالع الكتب فاستخرج دررها، وأحسن نظمها، وهذه ينتفع بها المبتدئون والمتوسطون، ومنهم: من جمع وصنف للاستفادة، لا للإفادة، فلا حجر عليه، بل يرغب إليه إذا تأهل، فإن العلماء قالوا: ينبغي للطالب أن يشتغل بالتخريج والتصنيف فيما فهمه منه، إذا احتاج الناس إليه، بتوضيح عبارته، غير مائل عن المصطلح، مبينا مشكله، مظهرا ملتبسه، كي يكتسبه جميل الذكر، وتخليده إلى آخر الدهر، فينبغي أن يفرغ قلبه لأجله، إذا شرع، ويصرف إليه كل شغله، قبل أن يمنعه مانع عن نيل ذلك الشرف، ثم إذا تم، لا يخرج ما صنفه إلى الناس، ولا يدعه عن يده، إلا بعد تهذيبه، وتنقيحه، وتحريره، وإعادة مطالعته، فإنه قد قيل: الإنسان في فسحة من عقله، وفي سلامة من أفواه جنسه، ما لم يضع كتابا، أو لم يقل شعرا.

وقد قيل : من صنف كتاباً، فقد استشرف للمدح والذم، فإن أحسن، فقد استهدف من الحسد والغيبة، وإن أساء فقد تعرض للشتم والقذف.

قالت الحكماء: من أراد أن يصنف كتابا، أو يقول شعرا، فلا يَدْعُوه العجب به وبنفسه إلى أن ينتحله، ولكن يعرضه على أهله في عرض رسائل، أو أشعار، فإن رأى الأسماع تصغي إليه، ورأى من يطلبه انتحله وادعاه، فليأخذ في غير تلك الصناعة.

تذنيب : ومن الناس من ينكر التصنيف في هذا الزمان مطلقا، ولا وجه لإنكاره من أهله، وإنما يحمله عليه التنافس والحسد الجاري بين أهل الأعصار، ولله در القائل في نظمه :

قل لمن لا يرى المعاصر شيئا
============== ويرى للأوائل التقديما
إن ذاك القديم كان حديثا
============ وسيبقى هذا الحديث قديما

واعلم: أن نتائج الأفكار، لا تقف عند حد، وتصرفات الأنظار لا تنتهي إلى غاية، بل لكل عالم ومتعلم منها حظ يحرزه في وقته المقدر له، وليس لأحد أن يزاحمه فيه، لأن العالم المعنوي واسع كالبحر الزاخر، والفيض الإلهي، ليس له انقطاع ولا آخر، والعلوم منح إلهية، ومواهب صمدانية، فغير مستبعد أن يدخر لبعض المتأخرين، ما لم يدخر لكثير من المتقدمين، فلا تغتر بقول القائل: ما ترك الأول للآخر، بل القول الصحيح الظاهر: كم ترك الأول للآخر، فإنما يستجاد الشيء ويسترذل لجودته ورداءته، لا لقدمه وحدوثه.

ويقال: ليس بكلمة أضر بالعلم من قولهم: ما ترك الأول شيئا، لأنه يقطع الآمال عن العلم، ويحمل على التقاعد عن التعلم، فيقتصر الآخر على ما قدم الأول من الظواهر، وهو خطر عظيم، وقول سقيم، فالأوائل وإن فازوا باستخراج الأصول وتمهيدها، فالأواخر فازوا بتفريع الأصول وتشييدها.
كما قال - عليه الصلاة والسلام : (أمتي أمة مباركة ، لا يدرى أولها خير ، أو آخرها ).

وقال ابن عبد ربه في (العقد): إني رأيت آخر كل طبقة، وواضعي كل حكمة، ومؤلفي كل أدب ، أهذب لفظا، وأسهل نقة، وأحكم مذاهب، وأوضح طريقة، من الأول ، لأنه نافض متعقب، والأول: باد متقدم. انتهى.

وروي : أن المولى : خواجة زاده كان يقول : ما نظرت في كتاب أحد بعد تصانيف السيد ، الشريف : الجرجاني ، بنية الاستفادة.

وذكر صاحب (الشقائق) في ترجمة : المولى : شمس الدين الفناري : أن الطلبة إلى زمانه، كانوا يعطلون يوم الجمعة، ويوم الثلاثاء، فأضاف المولى المذكور إليهما يوم الاثنين ، للاشتغال بكتابة تصانيف العلامة التفتازاني، وتحصيلها. انتهى. (1/ 40)‏ )) انتهى .

الفضيل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
  #13 (permalink)  
قديم 19-06-2002, 20:42
الصورة الرمزية عائدة الـى الله
مشرف فخري & قلم حر
 
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,362
معدل تقييم المستوى: 1595
عائدة الـى الله is on a distinguished road
إبحار

:الورد :سلام :الورد

الإبحار

ذهبت أبحر فى البحار العميقة التى يبحر بها أخى الفضيل علنى أحوز بصيد جليل وفيروهواء عليل فوقعت سنارتى على صيد لم أـكن احلم به وهو ( الروح )لأبن القيم رحمه الله ,

ففتحته فوجدت الدر والياقوت وإخترت لكم منه المساله الثانيه عشرة رغم أنى أختار الوتر دائما ولكن لتذكرى سؤال لأختى فى الله لمياء إخترته .

وهى { أن سؤال منكر ونكير هل هو مختص بهذة الأمة أو يكون لها ولغيرها }

هذا موضع تكلم فيه الناس فقال ابو عبد الله الترمذي " انما سؤال الميت في هذه الامه خاصه, لان الامم قبلها كانت الرسل تأتيهم بالرساله فإذا أبو كفت الرسل و اعتزلوهم و عولجو بالعذاب فلما بعث الله محمدا صلى الله عليه و سلم بالرحمه إماما للخلق كما قال تعالى ..(( و ما ارسلناك الا رحمة للعالمين )).. أمسك عنهم العذاب و أعطى السيف حتى يدخل في دين الله الاسلام من دخل لمهابة السيف ثم ما يرسخ الايمان في قلبه فأمهلو فمن هاهنا ظهر امر النفاق و كانو يسرون الكفر و يعلنون الايمان فكانو بين المسلمين في ستر فلما ماتو قبض الله لهم فتانى القبر ليستخرجا سرهم بالسؤال ((يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ(27) ابراهيم .

و خالف في ذلك اخرون منهم الاشبيلي والقرطبي و قالوا السؤال لهذه الامه و لغيرها .
و توقف في ذلك اخرون منهم ابو عمر بن عبد البر فقال و في حديث زيد بن ثابت عن النبي صلى الله عليه و سلم انه قال (( ان هذه الامه تبتلى في قبورها و منهم من يرويه تسأل , وعلى هذا اللفظ يحتمل ان تكون هذه الامه خصت بذلك فهذا امر لا يقطع علية .

و قد احتج من خصه بهذه الامه بقوله صلى الله عليه و سلم ان هذه الامه تبتلى في قبورها, و بقوله أُوحي اليه انكم تفتنون في قبوركم و هذا ظاهر ٌ في الاختصاص بهذه الامه قالوا و يدل عليه قول الملكين له (( ما كنت تقول في هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ )) فيقول المؤمن اشهد انه عبد الله و رسوله فهذا خاص بالنبي صلى الله عليه و سلم . و قوله في الحديث الاخر انكم بي تمتحنون و عني تسألون .


و قاله اخرون لا يدل هذا على اختصاص السؤال بهذه الامه دون سائرالامم , فإن قوله ان هذه الامه ا ما ان يراد به امة الناس كما قال تعالى : ( و ما من دابة في الارض و لا طائرٍ يطير بجناحيه الا اممٌ امثالكم ) و كل جنس من اجناس الحيوان يسمى امه , و ان كان المراد به امته صلى الله عليه و سلم الذي بعث فيهم لم يكن فيه ما ينفي سؤال غيرهم من الامم , بل قد يكون ذكرهم اخبارا بأنهم مسؤولو ن في قبورهم و ان ذلك لا يختص بمن قبلهم لفضل هذه الامة و شرفها على سائر الامم و كذلك اخباره عن قول الملكين ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ هو اخبار لامته بما تمتحن به في قبورها و الظاهر و الله اعلم ان كل نبي مع امته كذلك و انهم معذبون في قبورهم بعد السؤال لهم و إقامة الحجه عليهم كما يعذبون في الاخره بعد السؤال و اقامة الحجه .

و الله اعلم .
__________________
رد مع اقتباس
  #14 (permalink)  
قديم 20-06-2002, 00:15
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1764
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
أختنا المُكرّمة : عائدة إلى الله .. رعا ها الله

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

نعمَ الاختيار .. كتاب الروح : لشيخ الإسلام ابن القيم الجوزية - رحمة الله تعالى -

اللهم هوّن علينا سكرات الموت ، وغمراته ، وكرابته ، وغصصه
اللهم أجرنا من عذاب القبر ، واجعله روضة من رياض الجنة

الفضيل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
  #15 (permalink)  
قديم 20-06-2002, 00:37
الصورة الرمزية عائدة الـى الله
مشرف فخري & قلم حر
 
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,362
معدل تقييم المستوى: 1595
عائدة الـى الله is on a distinguished road
آمين

:الورد :سلام :الورد

اللهــــــــــــــــــــــم آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــين

وإجعل خير أعمالنا خواتيمها وخير أيامنا يوم نلقاه .

وإجعلنا من ورثة جنة النعيم .
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
لوحات فنية من الأقلام عجايب ابداعات وفنون 12 17-01-2008 15:05
إنما الأعمال بالنيات الودعاني دوحة الإيمان 6 22-01-2007 13:36
بعض الأعمال الصالحة في هذه الليالي افـــ القمر ـــاق دوحة الإيمان 2 08-02-2003 12:15
الأعمال بالخواتيـم المجروح عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 1 28-09-2002 00:33
فضائل الأعمال في شهر رمضان افـــ القمر ـــاق دوحة الإيمان 0 17-11-2001 13:28


الساعة الآن 11:49 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir