http://www.twitethkar.com/ ماذا أفعل في هذه الحالة..؟! - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 17-06-2002, 22:23
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 21-07-2001
الدولة: الإمارات
المشاركات: 714
معدل تقييم المستوى: 1482
أمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to behold
تحذير ..ادخل ماذا أفعل في هذه الحالة..؟!

لجأت إليّ حزينة مكتئبة…فسألتها…قالت: ماذا أفعل في هذه الحالة؟؟ قلت: أي حالة؟؟؟! ردت: لو كان لكِ أخت غالية قريبة لكِ ، أخوة عطرة جمعت بينكما، في حب الله ورسوله….ثم….!!!! وأجهشت بالبكاء….انتظرتها حتى تُخرج ما بنفسها من ضيق….وأكملت: ثم حادت عن الصف،….في البداية، أصبحت تتهاون في أمور كنّا نحرص على المواضبة عليها معاً…بحجة التعب..والمشاغل..ثم ..بالفرائض…وهذا ما لم أسكت عنه..نصحتها كثيراً، صبرت عليها..بكل أسلوب كلمتها، صارحتها ، ذكرتها بعقاب الله وحسابه…لا جدوى….أخيراً هددتها إن هي لن تعود إلى جادة الصواب والطريق المستقيم التي كنّا عليه….فلن تعود أخت لي بعد اليوم….!!!!
وأجهشت مرة أخرى باكية بحرقة على السنوات التي مضت وهما معاً في السراء والضراء….
قلت لها مواسية: والآن ما الحل؟؟!
قالت: أريد أن أعرف رأي الشرع في هذه الحالة…فهل يجوز أن أقاطعها ولا أكلمها ؟ مع العلم أنه لا يجوز أن قطيعة أخاك المسلم أكثر من ثلاثة أيام؟؟
ولن أفعل ذلك والله يشهد – إلا لمَ قصرت به في حقوق الله عزوجل..

فكرت….نعم صحيح….نحن دائماً نغضب وندافع بقوة عن حقوقنا إذا ما قصّر بها الصديق العزيز….ولكن عندما …لا يصلي مثلاً…نقول هو أمر يخصه فلا شأن لنا بذلك….!!!!
وهذا خطأ شائع بين الذين ينادون بالحب في الله – والأخوة الحقيقية…!!

وأخيراً..سقط في يدي كتاب بل كتابان رائعان….وأنصح الجميع باقتنائهما….( ترطيب الأفواه بذكر من يظلهم الله ) تأليف د. سيد حسين العفاني

بحثت…..فإذا بي أجد هذه الفقرة ملخصة من كتاب إحياء علوم الدين للغزالي…

وهفوة الصديق لا تخلوا إما :
- أن تكون في دينه بارتكاب معصية .
- أو في حقك بتقصيره في الأخوة..

أما ما يكون في الدين:

من ارتكاب معصية والإصرار عليها فعليك التلطف في نصحه بما يقوم أوده ويجمع شمله ويعيد إلى الصلاح والورع حاله، فإن لم تقدر وبقي مصرّاً فقد اخلتفت طرق الصحابة والتابعين في إدامة حق مودته أو مقاطعته:

1- فذهب أبو ذر – رضي الله عنه- إلى الإنقطاع وقال: إذا انقلب أخوك عما كان عليه فأبغضه من حيث أحببته، ور أى ذلك من مقتضى الحب في الله والبغض في الله وهذا هو أحد المعنيين في قوله صلى الله عليه - : " اجتمعا عليه وتفرقا عليه " ، أي أنه إذا أحدث أحدهما ما لا يرضي الله فارقه الآخر ، فإذا عاد إلى الله وإلى ما يرضي الله عاد إليه، فيكون حب الله هو العــلّة ، يدور معها ترابطهم وجوداً وعدماً.
2- وأما أبو الدرداء وجماعة من الصحابة فذهبوا إلى خلافه، فقال أبو الدرداء: إذا تغيّر أخوك وحال عما كان عليه فلا تدعه لأجل ذلك فإن أخاك يعوج مرة ويستقيم أخرى .
وقال ابراهيم النخعي: لا تقطع أخاك ولا تهجره عند الذنب بذنبه فإنه يرتكبه اليوم ويتركه غداً.

حكى عن أخوين من السلف انقلب أحدهما عن الإستقامة ، فقيل لأخيه: ألا تقطعه وتهجره؟ فقال: أحوج ماكان إليّ في هذا الوقت لما وقع في عثرته أن آخذ بيده وأتلطف له في المعاتبة وأدعو له بالعود إلى ما كان عليه.

وطريقة أبي ذر أحسن وأسلم وطريقة أبي الدرداء ألطف وأفقه

أما كونها ألطف فلما فيها من الرفق والاستمالة والتعطف المفضي إلى الرجوع والتوبة لاستمرار الحياء عند دوام الصحبة، ومهما قوطع وانقطع عن الصحبة أصر أنت واستمر.

وأما كونها أفقه فمن حيث أن الأخوة عقد ينزل منزلة القرابة فإذا انعقدت تأكد الحق ووجب الوفاء بموجب العقد ، ومن الوفاء بأن لا يهمل أيام حاجته وفقره، وفقر الدين أشدّ من فقر المال!!…..


أمّا هفواته وتقصيره في حقك:







دعونا إخوتي نتـــابع …الموضوع
__________________
أمتي يا ويح قلبي ما دهاكِ ** دارك الميمون أضحى كالمقابر
كل جزء منكِ بحـر من دمــاء ** كل جزء منكِ مهــدوم المنابـر


رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 29-06-2002, 17:20
الصورة الرمزية عائدة الـى الله
مشرف فخري & قلم حر
 
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,362
معدل تقييم المستوى: 1595
عائدة الـى الله is on a distinguished road
بارك الله بك

:الورد :سلام :الورد

اخيتى الحبيبه أمة الله بصماتك تلاحقنا اينما كنا .

ردك الله الينا بخير وحفظك من كل مكروه لتكملى الموضوع والمسيره .

والى لقاء قريب ان شاء الله .
__________________
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 29-06-2002, 19:51
 
تاريخ التسجيل: 19-01-2002
المشاركات: 2,090
معدل تقييم المستوى: 0
الوزير2002 is infamous around these parts
نحن في الإنتظار ..
__________________
الحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 30-06-2002, 14:47
 
تاريخ التسجيل: 19-01-2002
المشاركات: 2,090
معدل تقييم المستوى: 0
الوزير2002 is infamous around these parts
الدعاء لأخواننا بكل مصداقية والصبر على ذلك ...الأ يعتبر حلا او من ضمن الحلول ؟
__________________
الحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 01-07-2002, 22:28
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 21-07-2001
الدولة: الإمارات
المشاركات: 714
معدل تقييم المستوى: 1482
أمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to behold
السلام عليكم

أخيتي الغالية العائدة....حفظك ربي وسدد خطاك على الحق والخير...

بارك الله بك...وفيك..ولهذا المكان الطيب نحن أتينا وجئنا لنشر الخير والحق بين أناس نحسبهم خيّرون ...يريدون النفع والفائدة لنا ولهم...



_________________________

الأخ الكريم الوزير....

جزاك الله بكل خير...ورعاك وثبتك على دينه وإيمانه....

نعم...ندعوا لإخواننا...في كل وقت وظرف وكل من يوصينا بالدعاء..ولكن أعتقد أنك من الرأي الثاني....ألا ترى ذلك..؟؟!!

أعتقد هذه قدرات وصبر....فرحم الله من صبر على رفيقه وهو يعصي لأن الله أحلم وأرحم بالعاصي من نفسه....فهو يمهله ليتوب ويعود .... ربما على يد ذاك الصديق..

وللخلق نصيب من كل أمر....

فلنكمل إذن ...
__________________
أمتي يا ويح قلبي ما دهاكِ ** دارك الميمون أضحى كالمقابر
كل جزء منكِ بحـر من دمــاء ** كل جزء منكِ مهــدوم المنابـر


رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 01-07-2002, 22:36
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 21-07-2001
الدولة: الإمارات
المشاركات: 714
معدل تقييم المستوى: 1482
أمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to beholdأمـــة الله is a splendid one to behold
تحذير ..ادخل أما هفواته وتقصيره في حقك...

فالواجب فيه احتمال والعفو والصفح والتعامي عنه، والتعرض لذلك ليس من النصح في شئ، نعم إن كان بحيث يؤدي استمراره عليه إلى القطيعة، فالعتاب في السر خير من المشافهة ، والاحتمال خير من الكل.

بل كل ما يحتمل تنزيله على وجه حسن ويتصوّر تمهيد عذر فيه قريب أو بعيد فهو واجب بحق الأخوة، فقد قيل: ينبغي أن تستنبط لزلة أخيك سبعين عذراً، فإن لم يقبله قلبك فرد اللوم على نفسك ، فتقول لقلبك: ما أقساك ! يعتذر إليك أخوك سبعين عذراً فلا تقبله..؟!!فأنت المعيب لا أخوك.!! - هذه رائعة أعجبتني -

قال الأحنف: حق الصديق أن تحتمل منه ثلاثاً: ظلم الغضب، وظلم الدالة، وظلم الهفوة.

واغفر عوراء الكريم ادخاره *** وأعرض عن شتم اللئيم تكرما

وقد قيل:
خذ من خليلك ما صفا ** ودع الذي فيـــــه الكــــــدر
فالعمر أقصر من معــا ** تــبة الخليـل على الغِيَــــــر

واقبل اعتذار أخوك فإنه لا مبّرأ من سهو وزلل ، ولا سليم من نقص أو خلل، ومن رام سليماً من هفوة، والتمس بريئاً من نُبوة، فقد تعدى على الدهر بشططه وخادع نفسه بغلطه….( أذكر القارئ أن المقصود التسامح والتغاضي في حقوق البشر أما في حقوق الله فلا تفريط ولا تهاون. ..)
وقد قالت الحكماء: " لا صديق لمن أراد صديقاً لا عيب فيه" ، وقيل لأحدهم: هل من أحد لا عيب فيه؟ قال من لا موت له!!
وقال بعض الأدباء: ثلاث خصال لا تجتمع إلا في كريم: حسن المحضر، واحتمال الزلة، وقلة الملال..

قال ابن الرومي:

فعذرك مبسوط لذنب مقدّم
………………وودك مقبـــــول بأهل ومرحبِ

وإذا كان الإغضاء حتماً والصفح كرماً، ترتب بحسب الهفوة وتنزّل بقدر الذنب، فالهفوات نوعان: صغائر وكبائر..

فالصغائر: مغفورة، والنفوس بها معذورة، فالعتب مستقبح…- لأنها صغائر..!! ونفس الكريم عن الصغائر تترفع..-


واما الكبائر فنوعان:

الأول: أن يهفو بها خاطئاً، ويزل بها ساهيّاً ، فالحرج فيها مرفوع، والعتب عليها موضوع، لأن هفوة الخاطئ هدر، ولومه هذر.
قال بعض الحكماء:
لا تقطع أخاك إلا بعد عجز الحيلة عن استصلاحه….


والثاني:.............



يتبع..
__________________
أمتي يا ويح قلبي ما دهاكِ ** دارك الميمون أضحى كالمقابر
كل جزء منكِ بحـر من دمــاء ** كل جزء منكِ مهــدوم المنابـر


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
عندما تصل لمثل هذه الحالة ....!! شهادة حق الملتقى العام 2 24-01-2006 00:04
أشعر بالضجر في المدرسة..ماذا أفعل ؟ جاري التحميل الملتقى العام 9 16-09-2005 00:07
ماذا لو ؟؟ الهنوف2002 درّة المجالس 1 03-11-2002 02:27
ماذا أفعل لكى يرضى الله سبحانه وتعالى عنى ؟ عائدة الـى الله دوحة الإيمان 11 28-05-2002 15:30


الساعة الآن 10:00 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir